الاتحاد

الإمارات

خبيرة من بريطانيا لتقييم خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة


أحمد المنصوري :
استقدمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر إصلاح يونس عبدالسلام من منظمة كتيرا الاستشارية في بريطانيا لتقييم الخدمات التي تقدمها المؤسسة لهذه الفئات وتقديم الاستشارات والاستفادة من تجارب الدول في رعايتها لذوي الاحتياجات الخاصة·
وأشار راشد الهاجري رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة إلى أهمية هذه الزيارة من قبل مختصيين وباحثين التي تهدف إلى رصد واقع الخدمات المقدمة لفئات ذوي الاحتياجات الخاصة بناء على توجيهها ورؤى سعادة الأمين العام للمؤسسة نحو تأهيل الكادر الإداري والتعليمي بمراكز المؤسسة بهدف إكسابهم المهارات والخبرات من أصحاب الخبرات والتجارب العملية·
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها المستشارة إصلاح يونس عبدالسلام لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية واالمراكز التابعة لها حيث ألقت في مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة محاضرة قدمت فيها للمدرسات والمدرسين والكادر التدريبي بالمركز حول تنمية مفهوم النفس وتقدير الذات لدى ذوي الاحتياجات الخاصة وأساليب تقييم المعلم·
وأكدت المستشارة إصلاح يونس عبد السلام ضرورة رفع مستوى كفاءة المدرسين العاملين في مراكز تأهيل ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتدريبهم على أحدث الأساليب في العناية بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة وتزويدهم بالمعلومات حول طرق التدريس وإخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة وتأهيلهم معنويا ونفسيا للتعامل مع هذه الفئة·
وتناولت المستشارة الدور المهم الذي تلعبه الأسرة في مساعدة أطفالها في التكيف مع إعاقتهم وكيفية التعامل معها إضافه إلى دعم الأسر من قبل المراكز المتخصصة في تأهيل هذه الفئة وذلك عن طريق مدها بالمعومات التي تحتاجها وعمل ما يسمى بالمجموعات الأسرية حيث يتم طرح عدد من المواضيع والقضايا التي تخدم هذه الفئة بأسلوب نقاشات وتبادل الآراء ·
وأشارت إلى أن فكرة المجموعات الأسرية وما يسمى بمجالس أولياء الأمور متبعة في المملكة المتحدة التي تزيد فيها بنسبة عالية جدا من الوعي حول تواصل الأسر مع المراكز والمدارس التي تعلم أبناءهم·
وتحدثت المستشارة على أن نسبة الوعي محدودة جدا لدى بعض الأسر في الإمارات حول متابعة أبنائهم وخاصة من هذه الفئة ولا بد أن تقوم المراكز بعمل لقاءات بشكل متواصل مع أولياء الأمور يتم فيها الشرح عن أداء أبنائهم والأساليب المتبعة في المراكز لتأهيلهم·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يلتقي وزير الاقتصاد التشيلي