الاتحاد

عربي ودولي

نشر أول صور لبوتفليقة المريض منذ 47 يوماً

الرئيس الجزائري يرتشف القهوة لدى لقائه في المستشفى بباريس مع رئيس الوزراء (أ ف ب)

الرئيس الجزائري يرتشف القهوة لدى لقائه في المستشفى بباريس مع رئيس الوزراء (أ ف ب)

نشرت وكالة الأنباء الجزائرية أمس أولى الصور الخاصة بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة وهو في مستشفى عسكري في فرنسا منذ 47 يوما. وأخذت هذه الصور وعددها أربع خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء عبد المالك سلال ورئيس أركان الجيش الفريق قايد صالح للرئيس أمس الأول، وظهر فيها بوتفليقة جالسا مع الرجلين ومرتديا لباس نوم. وفي صورة ثانية ظهر بوتفليقة (76 عاما) يرتشف فنجان قهوة وفي أخرى وكأنه يتحدث مع الفريق قايد صالح، وبدا متمكنا من تحريك يده اليمنى.
ومنذ جنازة الرئيس السابق علي كافي في 17 أبريل لم يتم بث أي صورة فوتوغرافية أو فيديو لبوتفليقة الذي نقل للعلاج في المستشفى العسكري فال دوغراس بباريس. وأثار عدم بث التلفزيون الجزائري الحكومي صورا للرئيس بوتفليقة، تساؤلات الصحف الصادرة أمس واشارت الى أن ذلك “يزيد الوضع غموضا”.
وكان رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال أعلن الليلة قبل الماضية أن بوتفليقة، “أعطى تعليمات وتوجيهات” تخص “كافة المجالات”، وذلك أثناء لقاء معه لمدة ساعتين بالمستشفى بباريس، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية. وقال سلال إن بوتفليقة (76 عاما) الذي استقبله ظهر أمس الأول ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، “قد تجاوب بشكل جيد وإن حالته الصحية تبدو جيدة”. وأوضح رئيس الوزراء انه وجد بوتفليقة الذي يحكم الجزائر منذ 1999، “في صحة جيدة” رغم أنه ما زال “في فترة نقاهة”. وأضاف أن رئيس الدولة “أعطى تعليمات و توجيهات” تخص “كافة مجالات النشاط” لا سيما فيما يتعلق بالتحضيرات المتعلقة بتموين الأسواق خلال شهر رمضان المقبل.
كما أوضح الوزير الأول أنه سيعطي تفاصيل أكثر حول هذا اللقاء على الفور. وأوضح سلال أن اللقاء مع الرئيس بوتفليقة “دام قرابة ساعتين” مضيفا أن الرئيس الجزائري “أعطى تعليمات وتوجيهات تخص كافة مجالات النشاط”، لا سيما ما يتعلق بتزويد الأسواق خلال شهر رمضان القادم المتوقع أن يبدأ في مستهل الأسبوع الثاني من شهر يوليو هذا العام. وكان سلال يشير بذلك إلى موضوع حساس بالنسبة للجزائريين خصوصا مع تصاعد التضخم في هذه الفترة. وأضاف رئيس الوزراء أنه سيعطي تفاصيل أكثر حول هذا اللقاء “ابتداء من الأربعاء (أمس) دون أن يوضح ما إن كان سيفعل ذلك من باريس أم من الجزائر.

اقرأ أيضا

الآلاف يتظاهرون في إندونيسيا بحجة "تزوير" في الانتخابات