الاتحاد

أخيرة

اصطدام قمرين اصطناعيين روسي وأميركي

صورة توضيحية من وكالة الفضاء الأوروبية

صورة توضيحية من وكالة الفضاء الأوروبية

تهشم قمر اصطناعي تجاري أميركي بعد اصطدامه في الفضاء مع قمر اصطناعي عسكري روسي، في حادث نادر الوقوع، حسبما أعلنت شركة ''ايريديوم'' التي تستثمر القمر الأميركي·
وأوضحت شركة إيريديوم التي تتخذ من بيثيسدا (ميريلاند) مقراً لها، أنها ''فقدت قمراً اصطناعياً موضوعا في الخدمة'' بعد اصطدامه يوم الثلاثاء بقمر اصطناعي روسي خارج الخدمة، في حادث يعتبر من أوائل الحوادث الكبرى من هذا النوع في الفضاء·
وقال قائد قوات الفضاء الروسية الجنرال ألكسندر ياكوشين ''حصل الاصطدام في العاشر من فبراير 2009 على ارتفاع 800 كيلومتر تقريباً بين قمر يريديوم 33 والقمر العسكري الروسي كوزموس ·''2251 وأوضح ياكوشين أن القمر وضع في المدار ولكنه ''لا يستخدم'' منذ عام ·1995
وقال متحدث باسم القيادة الاستراتيجية الأميركية اللفتنانت كولونيل لس كودليك إننا نعتقد أن هذه أول مرة يقع فيها حادث من هذا النوع، مشيراً إلى أن المحطة الدولية تطير على ارتفاع أقل من 780 كم وتمثل الأولوية رقم واحد للقيادة الاستراتيجية في محاولة منع حوادث التصادم·
وقالت المجلة المتخصصة ''سبيس نيوز'' إن الاصطدام خلف سحابتين من الحطام تتابع الناسا عن كثب مسارهما واحتمال أن تصطدما بمحطة الفضاء الدولية· وذكرت صحيفة ''واشنطن بوست'' نقلا عن مذكرة لـ''ناسا'' حول الحادث أن مسؤولين من وكالة الفضاء الأميركية اعتبروا أن احتمال ان يلحق الحطام أضراراً بمحطة الفضاء الدولية ''ضئيل وفي حدود المقبول'' لأن المحطة في مدار أقل ارتفاعا (354 كيلومترا) من مكان وقوع الاصطدام·
وأكد الناطق باسم ''ناسا'' جون يمبريك من جهة اخرى ان ''محطة الفضاء قادرة عند الضرورة على القيام بمناورات لتجنب الحطام'' الأمر الذي قامت به في ثماني مناسبات سابقة· وقد تم إرسال حوالى 6000 قمر اصطناعي إلى الفضاء منذ أرسل الاتحاد السوفياتي أول رحلة مأهولة حول الأرض مع سبوتنيك 1 في عام ·1957 ومن المتوقع أن يقوم المكوك ديسكفري في موعد أدناه 22 فبراير بمهمة باتجاه محطة الفضاء الدولية منطلقا من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا·
ومن جانبها أشارت شركة إيريديوم إلى أنه تتخذ ''التدابير الضرورية لوضع قمر بديل من القمر المتضرر''· وأكدت الشركة التي تمتلك أسطولاً من 66 قمراً للاتصالات أنه لا يمكن أن يكون سبب الحادث ضعف محتمل في قمرها·

اقرأ أيضا