عربي ودولي

الاتحاد

نجاد يدشن أول مركز فضائي بتجربة صاروخية

نجاد محاطا بعدد من المسؤولين والعاملين في مركز الابحاث الفضائية في طهران

نجاد محاطا بعدد من المسؤولين والعاملين في مركز الابحاث الفضائية في طهران

دشن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد امس أول مركز فضائي يتضمن محطة مراقبة تحت الارض ومنصة إطلاق، تحضيرا لإطلاق قمر اصطناعي الى الفضاء توقع وزير الدفاع مصطفى محمد نجار أن يتم خلال ''شهر خورداد'' الذي يبدأ في 21 مايو المقبل·
وبث التلفزيون الايراني صورا لموقع قرب بلدة سمنان في قلب الصحراء وضع فيه صاروخ أشبه بالصاروخ ''شهاب ''3 على شاحنة نقل تمت تجربته لاختبار القدرة على اطلاق القمر الاصطناعي· وعرض التلفزيون لقطات للصاروخ وهو ينطلق مخلفا وراءه خطا من الدخان، وبدت مظلة وقد أسقطت منه بعد وقت قصير من إطلاقه· فيما قالت ''وكالة الانباء الايرانية'' ان صاروخا مشابها سيستخدم لإطلاق القمر الصناعي للأبحاث ''اومد'' (الامل) خلال العام الايراني المقبل·
وقال نجاد الذي ظهر وكبار المسؤولين الايرانيين خلال عملية التدشين وذكر التلفزيون انه قام بالعد التنازلي لإطلاق الصاروخ من غرفة التحكم ''لا يمكن لاي قوة ان تقف بوجه الامة الايرانية''، واضاف ''نريد ان يكون لنا وجود نشط ومؤثر في الفضاء··خطت ايران خطوتها الاولى ليكون لها وجود في الفضاء بقوة كبيرة ودقة وحكمة وتصنيع قمر صناعي واطلاقه هو انجاز هام للغاية''· فيما اوضح نجار ان ايران تنوي بحلول العام 2015 صنع قمرين اصطناعيين للاتصالات والابحاث ومحطة لقياس البعد فضلا عن قمر اصطناعي مشترك مع دول اسلامية· وكانت الحكومة الايرانية اعلنت في فبراير 2007 انها اختبرت بنجاح اول صاروخ فضائي لها بلغ حسب المسؤولين ارتفاع 150 كيلومترا (الفضاء يبدأ حسب المعايير الدولية عند ارتفاع 100 كيلومتر)· وتمتلك ايران حاليا قمرا اصطناعيا واحدا هو ''سينا-''1 المصنع في روسيا والذي وضعه صاروخ روسي في المدار في اكتوبر 2005 من موقع اطلاق في روسيا· وكلفت روسيا صنع قمر اصطناعي ثان يدعى ''زوريه'' بموجب اتفاق وقع في يناير 2005 إلا أن إنجازه تأخر·
الى ذلك، وصف البيت الابيض قيام ايران باطلاق صاروخ الى الفضاء بانه مؤسف، وحذر من ان ذلك قد يزيد من عزلة الجمهورية الايرانية عن المجتمع الدولي· وقالت المتحدثة دانا بيرينو ''رأيت صباحا ان ايران اجرت تجربة اخرى على صاروخ باليستي ومن المؤسف انهم يستمرون في القيام بذلك لأنه يزيد من عزلة ذلك البلد عن باقي العالم''·
من جهة ثانية، كتب وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي في صحيفة ''الجارديان'' البريطانية امس ان ايران دولة مسؤولة يجب على الغرب أن يدعمها في جهودها لتطوير برنامج نووي مدني لضمان امدادها بالطاقة· وقال ان بلاده برهنت انها امة مسؤولة واظهرت انها أمة تحترم القانون الدولي وتسعى للعب دور في منع تصاعد الأزمات الإقليمية الناجمة عن التجارة غير المشروعة للمخدرات والتطرف وانتشار اسلحة الدمار الشامل''، واضاف ''كفى تهديدات ولنجعل هذه التكتيكات جزءا من الماضي··يجب دعم ايران وبدون احكام مسبقة بما انها تسعى لتأمين معرفة وقدرة نووية سلمية لأجيالها المقبلة''·

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي