الاتحاد

عربي ودولي

خريطة النتائج المتوقعة لمندوبي الحزبين في الولايات الأساسية

تنظم 24 ولاية أميركية عمليات اقتراع اليوم الثلاثاء في محطة اساسية من آلية تعيين مرشحي الحزبين الديمقراطي والجمهوري للسباق الى البيت الأبيض· وفي ما يلي ابرز هذه الولايات:
- كاليفورنيا: الولاية الأكثر ثراء والأكبر عددا سكانيا وهي التي ستقدم اكبر عدد من المندوبين· والرهان الديمقراطي فيها يقوم على 441 مندوبا سيتوزعون على قاعدة نسبية· اما من الجانب الجمهوري، فان الانتخابات ستعطي الفائز اصوات 173 مندوبا·
- نيويورك: معقل السناتور هيلاري كلينتون التي تعتبر الاوفر حظا للفوز بفارق كبير في الولاية التي سترسل 281 مندوبا الى المؤتمر الديمقراطي، غير أن منافسها باراك اوباما قد يحظى باصوات عدد منهم عملا بالقاعدة النسبية· اما من الجانب الجمهوري، فيسجل ماكين المدعوم من عمدة نيويورك السابق رودولف جولياني تقدما كبيرا على خصمه الرئيسي ميت رومني· والفائز في هذه الولاية سيحصل على كامل أصوات مندوبيها الـ101 الى المؤتمر الجمهوري·
- ماساتشوستس: إحدى الولايات التي لم يحسم فيها السباق بعد بصورة تامة· ويحظى اوباما فيها بدعم الحاكم ديفال باتريك والسناتورين الفدراليين جون كيري وادوارد كينيدي· غير ان ذلك قد لا يكون كافيا للتفوق على كلينتون التي يرجح فوزها· ومن الجانب الجمهوري، يعول رومني على شعبيته كحاكم سابق لهذه الولاية للتفوق على ماكين· وسيتم تعيين 121 مندوبا ديمقراطيا و43 مندوبا جمهوريا يتوزعون من الجانبين على قاعدة النسبية·
- نيوجيرسي: يرجح فوز كلينتون في هذا المعقل الديمقراطي المجاور لولاية نيويورك والذي تحظى فيه بدعم الحاكم جون كورزين· وستعين هذه الولاية ما لا يقل عن 127 مندوبا ديموقراطيا على اساس النسبية· وبين الجمهوريين، يرجح فوز ماكين بكامل اصوات المندوبين ال52 عن الولاية·
- ايلينوي: يتوقع اوباما الفوز في هذه الولاية التي يمثلها في مجلس الشيوخ منذ ،2005 غير ان المنافسة تبدو شديدة مع كلينتون التي ولدت فيها قبل أكثر من ستين عاما· وسيتم تعيين 185 مندوبا ديمقراطيا و70 مندوبا جمهوريا يتوزعون على قاعدة النسبية من الطرفين· كما يتوقع أن تكون المنافسة على اشدها بين الجمهوريين·
- جورجيا: يتوقع فوز أوباما في الولاية مثلما فاز في كارولاينا الجنوبية وهو يسجل فيها تقدما كبيرا على منافسته ويتوقع أن يحظى بغالبية أصوات المجموعة السوداء الكبيرة فيها· وسترسل جورجيا 103 مندوبين الى المؤتمر الديمقراطي· وبين الجمهوريين، يعتبر حاكم اركنسو السابق مايك هاكابي الأوفر حظا ما سيسمح له بكسب أصوات مندوبيها الـ72 مما قد يشكل ذلك ضربة قاسية لرومني·
- ميسوري: تحتل الولاية التي لا تصنف تماما في الجنوب ولا في الوسط وتضم مساحات ريفية توازي مساحات المدن، موقعا فريدا لا يشبه موقع اي ولاية أخرى· ومن الجانب الجمهوري، فان ناخبي جون ادواردز الذي انسحب من السباق هم الذين سيرجحون الكفة لصالح اي من كلينتون أو اوباما· وفي الجانب الجمهوري، فان المنافسة شديدة بين هاكابي وماكين حسب استطلاعات الرأي· وسترسل الولاية الى المؤتمر الديموقراطي 88 مندوبا يتوزعون نسبيا على المرشحين والى المؤتمر الجمهوري 58 مندوبا تذهب اصواتهم جميعا الى المرشح الفائز·

اقرأ أيضا

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونسية جديدة