صحيفة الاتحاد

الرياضي

البرازيل بعد رقصة التانجو الأخيرة.. حلم يكبر للوصول إلى المونديال

 
يسعى المنتخب البرازيلي إلى الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه من أجل إنهاء العام بأفضل طريقة، وذلك عندما يزور ليما من أجل مواجهة مضيفه البيروفي الثلاثاء في الجولة الثانية عشرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.



ويدخل فريق المدرب تيتي إلى مواجهته مع البيرو وهو يسعى إلى تكرار نتيجة لقاء الذهاب الذي حسمه على أرضه 3-صفر والثأر لخسارته أمام منافسه (صفر-1) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول للنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت أوائل الصيف في الولايات المتحدة، ما أدى إلى خروجه من الباب الصغير.



ويأمل تيتي أن يستفيد من المعنويات المرتفعة جداً للاعبيه الذين لقنوا الغريم الأزلي الأرجنتين درساً قاسياً خلال الجولة الماضية بسحقها 3-صفر، ما سمح للبرازيل في المحافظة على صدارتها برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة عن الأوروغواي الثانية التي ستكون خصمتها المقبلة عندما تعود عجلة التصفيات في مارس المقبل.



وتقدم البرازيل أداء ملفتاً منذ أن تولى تيتي مهمة الإشراف على المنتخب خلفا لكارلوس دونغا في يونيو الماضي، حيث فازت في مبارياتها الخمس بإشرافه ولم تهتز شباكها سوى مرة واحدة في هذه المباريات، وهي تأمل أن تعود من ليما بفوزها السادس على التوالي.



ويسطع نجم الهداف البرازيلي نيمار في سماء التصفيات بعدما سجل الهدف الثاني لبلاده ضد الأرجنتين ورفع رصيده من الأهداف الدولية إلى 50 هدفاً في 74 مباراة، ما يعزز حظوظ هذا اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً بالتفوق على الرقم القياسي المسجل باسم بيليه (77 هدفًا في 91 مباراة دولية).