الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يواجه وفاق سطيف بطموحات العبور

العين يتطلع إلى الفوز والعبور للدور المقبل (من المصدر)

العين يتطلع إلى الفوز والعبور للدور المقبل (من المصدر)

يتجدد اللقاء بين العين ووفاق سطيف مساء اليوم في العاصمة الكرواتية زغرب في لقاء إياب دور الـ32 في كأس العرب للأندية الأبطال، مع سعي «الزعيم» اصطياد عصفورين بحجر واحد، من خلال تعويض خسارته ذهابا بنتيجة 2-1، ومحاولة انتزاع بطاقة العبور للدور المقبل من المسابقة.
ويحاول العين الخروج بمكاسب فنية بالمقام الأول، من خلال اعتباره هذه المباراة بمثابة محطة تحضيرية لانطلاق موسمه، لكن ذلك لا يمنع أن يحاول الخروج بنتيجة إيجابية، بعدما كان الفريق الأكثر سيطرة على مجريات اللقاء في مباراة الذهاب، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، وهو يتطلع لتعويض الأمر من خلال محاولة تجهيز السويدي ماركوس بيرج للمشاركة، وهو النجم المونديالي الذي كان هدافاً للفريق في الموسم الماضي.
ويفتقد العين عدة لاعبين مؤثرين أبرزهم، الثلاثي محمد أحمد ومهند سالم العنزي وأحمد برمان الذين انضموا إلى معسكر منتخبنا الوطني في النمسا، كما لا يتواجد مع الفريق عمر عبد الرحمن الذيم يتحدد مصيره ما بين البقاء، أو الرحيل بعد انتهاء عقده مع «البنفسجي». ولا خيار أمام «الزعيم» سوى الفوز على الفريق الجزائري بهدفين نظيفين أو بفارق هدف واحد بشرط أن تكون النتيجة أكثر من 3-2 فما فوق، أما «النسر الأسود» فيدخل لقاء اليوم بثلاث فرص، إما الفوز، أو التعادل، أو الخسارة بهدف نظيف، في حين يحتكم الفريقان إلى ركلات الجزاء في حال انتهاء المواجهة بفوز العين بهدفين مقابل واحد، وحسب لائحة البطولة لا توجد أشواط إضافية بعد الزمن الأصلي للمباراة. على جانب آخر أعرب السويدي، ماركوس بيرج، عن، سعادته بالعودة إلى صفوف الفريق والالتحاق بالمعسكر الخارجي، مؤكداً: «الروح المعنوية مرتفعة والرغبة كبيرة في الخروج من المرحلة الحالية بالمكاسب المرجوة «.
وقال: «نتطلع لكسب جميع المباريات في الموسم الجديد، وشخصياً أدرك جيداً بأن مهمتنا لن تكون سهلة، خصوصاً وأن منافسي العين يعتبرون مبارياتهم أمام «الزعيم» بطولة قائمة بذاتها بالإضافة إلى أنهم سيواجهون بطل الثنائية التاريخية بالموسم الكروي الماضي».
وأكمل: سنضاعف من جهودنا ونرفع من معدل تركيزنا ونقاتل من أجل تحقيق أفضل النتائج وكسب جميع التحديات، وبالمقابل سيبذل منافسونا جهوداً كبيرة لتحقيق طموحاتهم المشروعة في الموسم، لذلك لابد أن نكون في أفضل درجات الجاهزية البدنية لتحقيق النتائج الإيجابية التي تتسق مع اسم العين وتاريخه الكروي العريض. ونحن قادرون على كتابة التاريخ مرة أخرى، وثقتي في فريقي بلا حدود لصناعة المجد والفوز بالعديد من البطولات، محلياً وخارجياً».
زوران: نبحث عن الفوز وتجنب الإصابات
أكد الكرواتي، زوران ماميتش، المدير الفني للعين، أن فريقه قدم أداءً جيداً في مباراة الذهاب، والتي تقدم فيها بهدف السبق، قبل أن يدرك المنافس التعادل ويرجح كفته بالهدف الثاني، بيد أن المباراة كانت تجربة جيدة وقوية خلال معسكر الإعداد الخارجي للموسم الكروي الجديد، وقال: سنعمل على إظهار أفضل ما لدينا اليوم، ونتطلع إلى تقديم الأداء المشرف الذي يقودنا إلى النتيجة التي تضمن لنا التأهل إلى ثمن نهائي كأس العرب للأندية الأبطال، وأتمنى أن تنتهي المواجهة بالصورة المطلوبة، وبعيداً عن الإصابات.
وتابع: غداً سنبدأ تحضيراتنا للمواجهة الأهم والمقررة في الخامس والعشرين من شهر أغسطس الجاري بالقاهرة العاصمة المصرية، في تحدي المنافسة على لقب كأس سوبر الخليج العربي أمام فريق نادي الوحدة.
وعن مشكلة الفريق في الحلول الهجومية، بعد معاناته في المباراة الماضية أمام وفاق سطيف، قال: المؤكد أن إبراهيم دياكيه ليس مهاجماً صريحاً، ولكنه يجيد اللعب خلف المهاجمين، وسنعمل على إيجاد أفضل الحلول الهجومية في الوقت الراهن.
وحول مدى جاهزية بيرج للمشاركة اليوم، قال: الحقيقة سنقف على مدى جاهزية اللاعب، وشخصياً لا أفضل المخاطرة باللاعب غير الجاهز، ولكن من المحتمل أن أدفع به في جانب من المباراة.
وعن الغيابات المحتملة، قال: المؤكد غياب عمر عبدالرحمن ومهند سالم ومحمد أحمد وأحمد برمان، ولكن ظروف الغيابات مرتبطة بكرة القدم، ولابد من التعامل معها، وأكرر لكم بأنني أتمنى أن ننهي المباراة دون أي إصابات.
وتعليقاً على سؤال حول الحلول التي أنهت أزمة النادي مع اتحاد الكرة، قال: مصلحة كرة الإمارات والمنطق يفرضان علينا التعامل بروح الفريق الواحد، لأن أهدافنا مشتركة في إعداد وتهيئة اللاعبين لتحديات الموسم، سواءً على صعيد النادي أو مشاركاتهم الدولية مع المنتخب.
الطوسي: غياب عموري عامل إيجابي
حذر المغربي رشيد الطوسي، مدرب فريق وفاق سطيف الجزائري، لاعبي فريقه من ردة فعل العين، وقال: أعرف المنافس جيداً، وهو من فرق كرة القدم التي تتمتع بالشخصية القوية، ويمتلك العناصر التي بمقدورها صناعة الفارق، وفي اعتقادي أن التقدم بنتيجة 2-1 في الذهاب ليس كافياً لضمان التأهل،، لذلك نحن مطالبون بإظهار الروح القتالية، والالتزام بالخطة الفنية والجدية لتأكيد تفوقنا والحصول على بطاقة العبور للدور ثمن النهائي من البطولة. وأضاف: سيدخل فريقي مواجهة الإياب، بعد أن حصل على مساحة زمنية كافية للراحة والتأقلم مع الأجواء هنا في زغرب، وجميع اللاعبين في درجة الجاهزية المطلوبة والروح المعنوية عالية لتحقيق النتيجة المطلوبة. وأكمل: نتطلع لإظهار قوة هجومية أفضل مما كنا عليه في مباراتنا الماضية أمام العين، والواقع يؤكد أن المواجهة الآسيوية الإفريقية بين الفريقين العربيين، تعتبر قمة مباريات دورالـ32 من البطولة.
وحول تعامله مع رد الفعل المتوقع للزعيم في مواجهة اليوم، قال: أعتقد أن غياب عمر عبدالرحمن من الأمور الإيجابية التي تعزز من موقفنا، ولكننا ندرك بأن السويدي ماركوس بيرج قد يعود غير أنني ذكرت لكم بأن العين فريق متكامل ويضم عناصر مؤثرة وقادرة على صناعة الفارق، كالمصري حسين الشحات الذي نجح في تشكيل خطورة واضحة على المرمى في المباراة الماضية وكان أفضل لاعبي العين، وكذلك الياباني تسوكاسا شيوتاني، إلى جانب البرازيلي كايو لوكاس، بالإضافة إلى محمد عبدالرحمن، والذي عندما دفع به المدرب في الشوط الثاني تسبب لنا في بعض المشاكل لإمكانياته الكبيرة، فضلاً عن ريان يسلم النجم الصاعد في كرة القدم الإماراتية، غير أنني أراهن على قوة فريقي الهجومية الذي نجح في تسجيل خمسة أهداف خلال ثلاث مباريات رسمية خاضها منذ بداية الموسم الحالي، وكذلك نمتلك حارس مرمى متمكناً، وقبل ذلك نعتمد على التوازن الفني والأداء الجماعي، وفي اعتقادي أن الفريق الأكثر تركيزاً وأقل أخطاءً هو الذي سيكسب اللقاء. وحرص الطوسي في بداية المؤتمر الصحفي التقديمي على تقديم أحر التعازي المواساة، إلى محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للاستثمار، وناصر بن ثعلوب الدرعي، مدير مكتب رئيس اتحاد الكرة في وفاة والدتهما.
الشحات: رغبتنا قوية في التأهل
أكد المصري حسين الشحات المحترف بصفوف العين، رغبة فريقه القوية على تعويض الخسارة التي تعرض لها في مواجهة الذهاب أمام وفاق سطيف الجزائري وتحقيق النتيجة الإيجابية التي تضمن لهم الحصول على بطاقة العبور إلى ثمن نهائي بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، وقال: العين يمتلك الإمكانيات والقدرة على التأهل مع الاحترام لطموحات الفريق الجزائري، الذي تمكن من ترجمة الفرص التي تسنت أمامه إلى أهداف في الذهاب، والمؤكد أن تلك المواجهة تعتبر الأولى لنا رسمياً في الموسم الحالي على عكس الفريق المنافس.
وأكمل: برغم قصر فترة الإعداد الخارجي بالنسبة لنا في العين إلا أننا ظهرنا بمستوى جيد، بيد أننا افتقدنا إلى عامل الحظ، وأتمنى التوفيق لفريقي في مواجهة الإياب، وتحقيق النتيجة التي تضمن لنا التأهل، ومواصلة مشوار التحدي.
قراوي: هدفنا العبور إلى ثمن النهائي
أوضح أمير قراوي لاعب وفاق سطيف الجزائري، أن فريقه مطالب بالمحافظة على تقدمه في مواجهة الإياب، وندرك جيداً أن مهمتنا ستكون صعبة أمام العين، حيث إن المدرب رشيد الطوسي، حرص على تصويب أخطاء مباراة الذهاب خلال الحصص التدريبية الماضية، كما سعى إلى الاستفادة من الثغرات في صفوف المنافس، من خلال تطبيق الخطط الفنية، ونتمنى أن نوفق في تحقيق النتيجة الإيجابية التي تقود الفريق إلى دور الـ16 من البطولة العربية.

اقرأ أيضا