الاتحاد

الإمارات

«المنافذ والمطارات» بشرطة الشارقة تبحث خطتها الاستراتيجية


الشارقة (الاتحاد) - بحثت إدارة المنافذ والمطارات بشرطة الشارقة، الخطة الاستراتيجية للإدارة 2011 - 2013 التي تم بناؤها قياساً على نتائج الدراسات التحليلية التي تم إجراؤها ضمن الإطار العام الذي حددته الإدارة العامة للعمليات الشرطية، والمنبثق من استراتيجية القيادة العامة لشرطة الشارقة.
جاء ذلك، خلال اجتماع تنسيقي لفريق التخطيط الاستراتيجي برئاسة العقيد عبدالسلام عبدالرحمن بن فارس مدير إدارة المنافذ والمطارات، بحضور ممثلي إدارة الاستراتيجية وتطوير الأداء بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، ممثلة في قسم التخطيط الاستراتيجي.
حيث كانت الخطة الاستراتيجية قد أخذت بعين الاعتبار أبرز التحديثات والدروس المستفادة خلال المرحلة الأولى من عمر الإدارة، وذلك بهدف الوصول إلى تحديد الأهداف العامة للاستراتيجية، وطرح المبادرات التي تمكن الإدارة من تحقيق أهدافها الاستراتيجية كافة، مع التركيز على النتائج. وتطرق الاجتماع إلى وضع أهداف الخطة الاستراتيجية التي تركز على تطوير وتحديث السياسات الإدارية والفنية للإدارة، ومراجعة واعتماد أنظمة وإجراءات العمل الداعمة للخطط الاستراتيجية، إضافة إلى تطوير الموارد البشرية التي تمكن الإدارة من الوصول لأهدافها، وبث روح الابتكار في نفوس الموظفين، وتعزيز ثقافة التطوير المؤسسي، لتصبح جزءاً من وسائل التطوير المؤسسي.
وذكر العقيد بن فارس، خلال الاجتماع، أن إدارة المنافذ والمطارات تحرص على تبني مفاهيم التطوير الحديثة في إعداد خطتها الاستراتيجية، بحيث تتناغم مع استراتيجية القيادة العامة لشرطة الشارقة ورؤية وزارة الداخلية، لافتاً إلى أنه يعقد آمالاً كبيرة على هذه الاستراتيجية المتكاملة برؤيتها ورسالتها وأهدافها ومبادراتها الاستراتيجية، ومن خلال دورها في المساهمة في تحقيق رؤية القيادة في حفظ الأمن والسلامة، والارتقاء بتطوير منظومة الخدمات الأمنية المقدمة للجمهور، بما يعزز مظاهر الأمن والأمان في الإمارة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما