الاتحاد

دنيا

مشروع الأسر المنتجة·· الاعتماد على النفس لتوفير الحياة الكريمة

عرض مشغولات تطريز وكروشيه

عرض مشغولات تطريز وكروشيه

الأسرة تلك النواة التي يتكون منها المجتمع فإن صلحت صلح المجتمع، وإن فسدت فسد المجتمع فلابد من التركيز على تقديم برامج تدعم هذه الأسرة وتطورها بحيث تستطيع الاعتماد على نفسها بتوفير لقمة العيش الكريمة، وهذا ما ينسجم مع الهدف السامي الذي رسمته مؤسسة التنمية الأسرية فرع العين ضمن مشروع الأسر المنتجة الذي نظمته في 8 فبراير الجاري واستمر لخمسة أيام من تاريخه، ويتطلع هذا المشروع إلى إعداد أسر وتأهيلها وتدريبها لإكسابها مهارات حرفية ويدوية للعمل على زيادة دخل الأسرة ··
ولنقل هذا المشروع إلى حيز التطبيق قامت إدارة المركز ممثلة بالأستاذة غادة فهد والإدارية ميثاء الخيلي، والأخصائيات عيده حمد ووضحة ناصر وموجهة الخدمة الاجتماعية عفراء النيادي بافتتاح معرض لتسويق مشروعات الأسر المنتجة على مستوى تعليم الكبار والمجتمع المحلي·
وتحدثنا غادة فهد عن المعرض وتقول :''لقد عملنا من خلال المعرض على تسويق منتجات الأسر والتعريف بمشروع الأسر المنتجة وخدماته وعرض الجانب الإنتاجي من المشغولات المتميزة من المشغولات البيئية واليدوية المتميزة·
أضف إلى ذلك سعينا إلى فتح فرص تسويقية وتعاقدات وتفعيل مشاركة المؤسسات المحلية لتبادل الخبرات في مجالات مشروعات الأسر المنتجة وزيادة دخل الأسر إلى وحدات إنتاجية وكذلك التعرف على نوعية المشروعات الإنتاجية·
وتشير فهد إلى أن المعرض بنفس مبنى المؤسسة في أرض المعارض وأنه يحتوي على أشغال يدوية ودخون وعطور وملابس وعبايات ومنتجات أخرى، علماً بأن الأشـغال اليدوية تمثلت في أمور كثيرة منها مفروشات التطريز اليدوي والآلي ومشغولات الكروشيه ومشغولات النحاس والفضة ومنتجات الخوص والجريد·· أما الملابس فهي لجميع الفئات من رجال ونساء وأطفال وغيرها من المنتجات الفنية التي تعكس جميعها إبداعات حقيقية تحتاج لكل الدعم والتعزيز·
وتؤكد فهد أنه سيتم عقد مسابقة أثناء المعرض تعرض نتائجها في نهايته وهي مسابقة لأجمل ركن يتم فيه عرض المنتجات وكيفية تسويقها وأساليب التعامل مع المشترين وغيره·

اقرأ أيضا