الرياضي

الاتحاد

«عيال جميل» صائدو الألقاب بـ «البصمة 15»!

الأشقاء جميل يحملون كأس السوبر (تصوير حسن الرئيسي)

الأشقاء جميل يحملون كأس السوبر (تصوير حسن الرئيسي)

أسامة أحمد (دبي)

أصبح الأشقاء منصور وسالم وعبد الكريم وصبري «عيال جميل»، أبطالاً في كرة الصالات بكل الألوان، وأثبتوا أنهم عطاء متجدد، ووضعوا بصمتهم الرابعة مع الظفرة الذي توج بلقب كأس «السوبر»، بعد فوزه المستحق على «العميد» 3 - 2 مساء أمس الأول، ليحققوا إنجازاً جديداً مع الفريق الذي تذوق حلاوة البطولات الأربع، الدوري وكؤوس صاحب السمو رئيس الدولة و«السوبر» وكأس الاتحاد، خلال 3 سنوات، ليرفع الأشقاء الأربعة رصيدهم خلال مسيرتهم الناجحة إلى 15 بطولة، بعد فوزهم خلال مشاركتهم السابقة مع «الإمبراطور الوصلاوي» بـ11 لقباً، مؤكدين أنهم صائدو الألقاب، وليواصلوا مسيرة النجاح والتفوق في عالم كرة الصالات، والتي امتدت إلى 11 عاماً، تاريخ «التدشين» الرسمي للعبة في بالدولة.
ونجح «عيال جميل»، بعد الانتقال إلى الظفرة، عقب إلغاء الوصل لكرة الصالات، في السير على درب النجاح نفسه، خصوصاً أنهم يتنفسون «كرة صالات»، مما سهل من مسيرتهم الجديدة مع الظفرة محققين النجاح بـ «البصمة الرابعة»، خصوصاً أنهم يحملون العديد من الطموحات، من أجل تكرار مشهد التتويجات.
ووصف فيصل عبدالله مدير فريق الظفرة ظاهرة «عيال جميل» بالإيجابية، وتخدم مسيرة الفريق بعد النجاحات التي ظل يحققها الأشقاء في العديد من الألعاب، ولها المردود الإيجابي على صعيد المنتخبات بعد أن ظل التفاهم عاملاً مهماً في تحقيق الفوز.
وقال: إن حب وعشق الأشقاء الأربعة لكرة الصالات لا يختلف عليه اثنان، وأن النجاحات التي حققوها خلال مسيرتهم في الوصل والظفرة، لم تأت من فراغ، وإنما نتاج منطقي لإبداعاتهم، والذين فجروا طاقاتهم في «الصالات» ونتوقع منهم المزيد خلال الفترة المقبلة.
وكشف مدير فريق الظفرة عن أن جميل ابن منصور جميل يلعب حالياً مع فريق الشباب لكرة الصالات، ويتدرب مع الفريق الأول «الوالد مع الابن»، مشيراً إلى أن حسن ابن منصور أيضاً يلعب في فريق المراحل السنية بنادي النصر، مبيناً أن روح الأسرة الواحدة يتجسد في القلعة الظفراوية، وأن النجاحات ثمرة الفريق الواحد، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرته خلال 3 سنوات.
من جانب آخر، تعقد اللجنة الفنية لكرة الصالات اجتماعاً مهماً، خلال ساعات لمناقشة كل تفاصيل أحداث «السوبر»، بعد توقف المباراة مرات عدة، تمثلت في طرد محمد عبيد لاعب النصر الذي رفض الخروج من الملعب، وحاول الاعتداء على الإعلام، رافضاً التصوير ورمى علب العصير من بعض الجمهور.
وأوضح عمران عبدالله المدير التنفيذي لكرة الصالات، أن ما حدث من اللاعب مرفوض جملة وتفصيلاً، وأن اللجنة الفنية في انتظار تقرير حكم المباراة، لإصدار العقوبات المناسبة على حسب اللوائح.
من جانبه، ثمن عبد الملك جاني رئيس اللجنة التنفيذية لكرة الصالات، مشاركة المنتخب في الدورة الخامسة لألعاب الصالات المغلقة والرياضات الدفاعية، مشيراً إلى أن قلة الاحتكاك لعبت دوراً في عدم تحقيق الطموحات المطلوبة، ولابد لنا أن نبارك للظفرة هذا الإنجاز، ونهنئ النصر على الأداء.
وأهدى حسن الحمادي عضو مجلس إدارة الظفرة مشرف كرة الصالات الإنجاز، إلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وصالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة الظفرة، مشيراً إلى أن أول ألقاب الموسم يعزز المكتسبات التي ظلت تحققها «كرة الصالات» على الصعد كافة.
وقال: إن لاعبي الفريق أبلوا بلاءً حسناً في «السوبر»، مما كان له المرود الإيجابي على مسيرته خلال اللقاء وتتويج جهوده بالوصول إلى منصة التتويج.

المرر: قوة دفع كبيرة
دبي (الاتحاد)

أشاد مرشد المرر عضو مجلس إدارة نادي الظفرة المدير التنفيذي بالإنجاز الرائع الذي حققه فريق كرة الصالات، ونجاحه في التحليق بأول ألقاب الموسم، ويعد بكل المقاييس قوة دفع كبيرة لمواصلة المسيرة.
ووجه المرر الشكر إلى صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس الإدارة على متابعته المستمرة لفريق الصالات، مما كان له المرود الإيجابي، ليقطف ثمار ذلك بالوصول إلى منصات التتويج.
كما وجه الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي على الدعم، مشيراً إلى أن فريق الصالات قادر على ترك بصمات جديدة خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع