الاتحاد

الإمارات

تعاون لضبط جودة المنتجات التراثية وتطويرها بأبوظبي


أبوظبي (الاتحاد) - وقع نادي تراث الإمارات، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، “المسؤول عن تطوير البنى التحتية للجودة ورفع الوعي حول الجودة في إمارة أبوظبي”، أمس اتفاقية تعاون، تستهدف تدعيم مجالات التنسيق والتعاون المشترك من أجل ضبط جودة صناعة المنتجات التراثية وتطويرها، وذلك من خلال تقديم مقترح للمواصفات الخاصة بتلك المنتجات وما يتصل بها، ثم السعي إلى اعتمادها من قبل خبراء من المجلس في هذا المجال الحيوي.
وقع الاتفاقية عن نادي تراث الإمارات علي عبدالله الرميثي، المدير التنفيذي للأنشطة، وعن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة سعيد محمد المهيري، المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية للجودة.
وشملت الاتفاقية مناقشات حول أوجه التعاون المنشود في ما يختص بإعداد مواصفات للمنتجات التراثية وذلك بعد أن يتقدم النادي بطلبها، كما سيتم وبموجب هذه الاتفاقية، تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين تسمى “اللجنة العليا المشتركة”، ليتم مناقشة آليات عملها، وبرامج اجتماعاتها الدورية لاحقاً، كما اتفق الطرفان على جملة توصيات وبنود تتضمن تبادل المعلومات والبيانات، والمحافظة على سريتها محافظة تامة.
وقال سعيد المهيري : “ تأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة على تعزيز دور اللجان الفنية الدائمة التي شكلها المجلس، والتي تعنى بالارتقاء بالمواصفات في إمارة أبوظبي، وتمكين جهاتها التنظيمية من اتباع معايير المطابقة العالمية في كافة خدماتها ومنتجاتها ضمن مجالات المياه والطاقة وبيئة البناء والمخلفات والأغذية والزراعة والرعاية الصحية والأدوية”.
ورحب علي عبدالله الرميثي بتوقيع الاتفاقية باعتبارها خطوة صحيحة نحو المحافظة على الموروث الوطني من التغيير أو الاندثار، وذلك وفقاً لمواصفات دقيقة تتبنى ما هو متعارف عليه لدى الآباء والأجداد.

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال