الرياضي

الاتحاد

ليما يرفض الفرحة مع «الفهود» للمرة الثالثة!

الحصار الدفاعي الشرقاوي لم يمنع ليما من هز الشباك (تصوير حسام الباز)

الحصار الدفاعي الشرقاوي لم يمنع ليما من هز الشباك (تصوير حسام الباز)

علي معالي (الشارقة)

قادت الصدفة الحارس سلطان المنذري إلى التألق مع الوصل، خاصة أنه لم يكن متفائلاً بأن يكون أساسياً، في ظل مشاركة يوسف الزعابي، إلا أن إصابة الأخير فتحت الباب أمام المنذري « 22 عاماً» والذي تمسك بالفرصة، رغم تعاقد «الفهود» مع الحارس المخضرم سالم عبدالله، وهو ما أكده المنذري عندما قال: لم أكن أتوقع مطلقاً أن أجد نفسي أساسياً، في هذه المرحلة المبكرة من الدوري، حيث كنت أرتب أموري على الدور الثاني، إلا أن إصابة الزعابي وضعتني تحت اختبار مهم للغاية لابد من النجاح فيه لإثبات الذات.
وصف سلطان فرصته الحالية بالكبيرة، وقال: يجب استغلالها لضمان البقاء في الدفاع عن عرين «الفهود»، مهما كانت المنافسة، وهدفنا الآن أن نوقف انتصارات «العنابي» في الجولة المقبلة، حتى ينطلق« الأصفر» نحو المقدمة بارتياح، بحثاً عن الصدارة.
واللافت للنظر والذي تحدث عنه الكثيرون، أن البرازيلي ليما لم يعبر عن فرحته بالهدف الثاني في شباك «الملك»، وفسرها البعض بأنه حزين، ولا يريد البقاء في الفريق، رغم أن ليما كشف عن السبب الحقيقي بأنه قبل أن يسجل هدفه في الدقيقة 85، عانى من التعب عندما أحرز كايو الهدف الأول قبلها بخمس دقائق، ووقتها قطع مشواراً خلف كايو، عندما ذهب ليحتفل مع جمهور «الفهود»، وعندما سجل الهدف بنفسه لم يحتفل لشعوره بالتعب، إضافة إلى الرطوبة العالية والحرارة المرتفعة!
يذكر أن ليما سجل هدفاً من ثنائية فريقه في مباراة العين التي انتهت بالتعادل في الجولة الأولى، ولم يحتفل بالهدف أيضاً، كما أنه أحرز ثنائية قاد بها «الأصفر» إلى تحويل تأخره إلى الفوز على الإمارات بثلاثية، من دون أن يحتفل أيضا!
قال ليما: لابد أن نرتاح قليلاً قبل مباراتنا المقبلة ضد الوحدة، والفوز على الشارقة دافع كبير لمواصلة الانتصارات، وقدمنا عرضاً جيداً أمام منافس صعب.
وعن سر التألق مع كايو، قال: جمعنا الوصل طوال 4 سنوات، وأعتبر كايو لاعباً مهماً للغاية للفريق ولي أنا أيضاً، في ظل التفاهم الكبير بيننا في أرض الملعب، وتحركاتنا المتبادلة والإيجابية للغاية، وهو ما يسهم في صنع الفرص وتسجيل الأهداف، مشيراً إلى أنه لن يترك الوصل لأنه سعيد بوجوده ويحقق مع الفريق انتصارات متميزة.
وفي هذا الإطار، تحدث محمد العامري المدير التنفيذي المتحدث الرسمي لنادي الوصل عن ليما قائلاً: الوصل متمسك ب «ليما»، وإن أي نادٍ يريد الحصول على خدماته، عليه أن يضع مائة مليون درهم على الطاولة، والأحاديث حول اللاعب في الفترة الماضية تخطت حدود المعقول، ويتم تقديم تفسيرات غير معقولة، لعدم احتفال اللاعب عقب تسجيله الأهداف.
وأضاف: الوصل والشارقة قدما مباراة متكافئة وقوية، رغم ارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الرطوبة التي أثرت سلباً على الفريقين.
وفي المقابل لم ينقذ الرباعي الجدد «الملك»، من الدوامة، وأصبح الفريق متجمداً عند النقطة «اليتيمة»، ودفع بيسيرو بثلاثة لاعبين جدد، إضافة إلى «بديل» وهم محين خليفة وخالد الزري ومحمد جابر، والبرازيلي ويلتون سوارس الذي شارك في الدقيقة 71 بدلاً من عمر جمعة ربيع، وكان جابر شارك في مباراة الظفرة، ولكن ليس من البداية، وتبدو حالة عدم الاستقرار مسيطرة بشكل كبير على المدرب، وخلال الجولات الثلاثة أجرى العديد من التبديلات جعلت من الشارقة صيداً سهلاً خلال 3 جولات بالخسارة مرتين وتعادل في مباراة.

التمريرة القاتلة سر التفوق
الشارقة (الاتحاد)

في الدقيقة 80 وضع خليل خميس بصمته الإيجابية، عندما مرر كرة طولية رائعة من أمام مرمى الشارقة لتصل إلى ليما الذي هيأها لنفسه في الطرف الأيسر من الملعب، ومررها عرضية مثالية إلى كايو الذي سجل هدفاً رأسياً رائعاً، وكان خليل خميس صاحب البداية الناجحة للهدف الذي فتح شهية «الفهود»، ونزل خليل إلى أرض الملعب في الدقيقة 65 بدلاً من الأسترالي كاسيريس.
وقال خليل خميس: لن نرضى بغير لقب دوري الخليج العربي هذا الموسم، وجاهزون لتقديم الأفضل في المواجهات المقبلة، وأنا رهن إشارة المدرب باللعب في المكان والزمان المناسبين، بحسب رؤية رودولفو.

يوسف سعيد «3x3»
الشارقة (الاتحاد)

البطاقة الصفراء التي حصل عليها يوسف سعيد مهاجم الشارقة، هي الثالثة بدوري الخليج العربي، حيث نال إنذارين في مباراتي النصر والظفرة وبذلك يغيب عن المباراة المقبلة.
عبر يوسف سعيد عن أسفه للخسارة، موضحاً أن اللاعبين ينفذون خطة الجهاز الفني، سواء بالأداء الهجومي أو الدفاعي، ونجحوا في الدفاع جيداً خاصة في الشوط الأول.
وقال: تأخر وصول الأجانب واحداً من أهم الأسباب التي نعاني منها حالياً، فلم يتأقلمون بالشكل المناسب حتى الآن، وعندما تكتمل جاهزيتهم سنرى الفريق بكامل قوته في الجولات المقبلة. وأشار إلى أنهم قادرون على التعويض، خاصة في ظل الدعم الجماهيري الكبير.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب