الاتحاد

الاقتصادي

إزالة فندق مركز دبي التجاري العالمي استعداداً لبناء وورلد تريد سنتر ريزدنس


دبي - الاتحاد: استيقظ سكان شارع الشيخ زايد في دبي صباح أمس ليجدوا أن فندق مركز دبي التجاري العالمي قد سوي بالأرض تماماً وأصبح أثراً بعد أن قام فريق من الخبراء المتخصصين في هدم الأبراج والمنشآت بهدم أساسات الفندق الذي شهد على مر ربع قرن قصة نجاح وتألق مدينة دبي، وذلك لإفساح المجال أمام البدء بتنفيذ مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس' السكني الفاخر والمتوقع افتتاحه ديسمبر2007 · فقد قامت مجموعة كنترولد ديموليشن جروب البريطانية، بتفجير أساسات الفندق، بشكل علمي مدروس، لينهار المبنى بالكامل في تمام الساعة الثامنة من صباح أمس الجمعة·
وانطلاقاً من التزامها الدائم بسلامة المواطنين والمقيمين والزائرين، فقد عمدت شرطة دبي إلى تطويق الموقع بالكامل وإخلاء السكان من المباني المجاورة وإغلاق طريق الشيخ زايد أمام حركة المرور، واستضافت شركة أستيكو لإدارة العقارات، الشركة المشرفة على بيع الوحدات السكنية في مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس'، نخبة من المستثمرين والعملاء ووسائل الإعلام المحلية والإقليمية في مركز دبي الدولي للمؤتمرات المطل مباشرة على الموقع لمشاهدة ومتابعة هذا الحدث·
وقالت صرحت إلين جونز المدير التنفيذي لشركة أستيكو 'على الرغم من أن فندق مركز دبي التجاري هو من المعالم البارزة في مدينة دبي بصفته شاهداً على تطور المدينة، إلا أن الوقت قد حان لكي يفسح المجال لمشروع عصري حديث يحاكي معالم شخصية مدينة دبي الآخذة في النمو والتطور· ولاشك بأن عملية هدم الفندق هي تجسيد واضح لحركة النمو المضطردة في دبي والتي لا تقتصر بأي حال من الأحوال على القطاع العقاري'· وأضافت: نحن على ثقة مطلقة بأن مشروع 'وورلد تريد سنتر' السكني الراقي سيستحوذ على إعجاب الجميع بصفته صرحاً آخر لهذه المدينة الرائعة·' وسبقت عملية هدم فندق مركز دبي التجاري، الذي افتتح عام 1978 وعرف باسم فندق الهيلتون حتى ديسمبر من العام ،2000 سلسلة من الإجراءات والتحضيرات التي شملت تعرية المبنى، وإزالة القطع الإسمنتية، وحفر قنوات لوضع الشحنات المتفجرة، إضافة إلى القيام بمجموعة مكثفة من اختبارات السلامة والأمان· فقد تم وضع ما يقرب من 200 كيلو جرام من المتفجرات محلية الصنع وتم وصلها بحوالي 3000 صاعق لهدم المبنى·
وستستغرق عملية إزالة الأتربة والصخور من الموقع فترة زمنية تتراوح من ثلاثة إلى ستة أسابيع كاملة قبل أن تبدأ مرحلة تشييد مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس'· وأشرف ريتشارد جرين مدير المشروع في مجموعة كونترولد ديموليشن جروب، المسؤولة عن عمليات الهدم والتفجير، على تنفيذ عملية هدم فندق مركز دبي التجاري العالمي يسانده في هذه المهمة خمسة فنيين محترفين·
ويتمتع ريتشارد بخبرة عملية واسعة النطاق اكتسبها على مدى 12 عاماً، حيث عمل قبلها كخبير متفجرات في الجيش البريطاني· وقد نفذ جرين في السابق أعمال هدم وتفجير أساسات فندق شيكاجو بيتش الذي حل محله فندق جميرا بيتش عام ·1997
وتأسست مجموعة كنترولد ديموليشن جروب، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها عام ،1985 وهي تختص بأعمال الهدم التقليدية وعمليات الهدم الطارئة، إضافة إلى أعمال الهدم باستخدام الشحنات الناسفة وغيرها· وتقوم الشركة بهدم حوالي 30 ناطحة سحاب كل عام، وقد اضطلعت الشركة بعمليات هدم في كل من القارة الآسيوية والشرق الأوسط، إضافة إلى دول اسكندنافية وأوروبية متعددة·
ويمتاز مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس' الجديد بموقعه القريب من مركز دبي المالي، ومركز دبي التجاري، إضافة إلى فندق أبراج الإمارات· وحول المشروع، توضح إيلين قائلة: 'لقد نجح مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس' في استقطاب الكثير من الاهتمام من مستثمرين دوليين من مختلف أنحاء العالم وشخصيات رفيعة المستوى في منطقة الشرق الأوسط·'
ويمتاز مشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس' السكني الفخم، والمتوقع تدشينه في ديسمبر من عام ،2007 بتوفير مجموعة كبيرة من المزايا لساكنيه والتي تتضمن لمسات شخصية راقية تشتمل على خدمة حراسة المبنى لمدة 24 ساعة على مدار اليوم وخدمة توقيف السيارات·
وستعهد مسؤولية الإشراف على المشروع السكني، إلى مجموعة جميرا انترناشيونال الرائدة في مجال الضيافة، في حين تقوم شركة ترنر كونستركشن التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها بإدارة عمليات البناء والتشييد·
وتعد شركة أستيكو لإدارة العقارات الجهة المسؤولة عن كافة عمليات بيع كافة الوحدات السكنية التابعة لمشروع 'وورلد تريد سنتر ريزدنس'· وتتمتع أستيكو بقائمة طويلة من العملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة إضافة إلى امتلاكها مجموعة كبيرة من المشاريع العقارية المتنوعة في أوروبا· وتمتلك الشركة عدة فروع لها في الإمارات، في كل من أبوظبي ودبي والشارقة والعين·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020