الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
سماء الإمارات تشهد خسوفاً كلياً للقمر اليوم مدته 100 دقيقة
سماء الإمارات تشهد خسوفاً كلياً للقمر اليوم مدته 100 دقيقة
15 يونيو 2011 00:00
تشهد سماء الإمارات مساء اليوم خسوفا كليا للقمر، يستمر لمدة تبلغ حوالي 100 دقيقة، يبدأ من الساعة 19:22 إلى 21:02 بالتوقيت العالمي (التاسعة و22 دقيقة، وحتى الحادية عشرة ودقيقتين مساء بتوقيت الإمارات). وقال المهندس خلفان النعيمي رئيس جمعية الإمارات للفلك، إن الخسوف يحدث عندما يقترب القمر البدر إلى حدود قريبة جدا من عقدة الصعود في مداره حول الأرض، حيث يكون خلفها وعلى الجهة الأخرى من الشمس ويواجه أسر الظل العظيم للأرض. وأشار إلى أنه وخلافا لكثير من الخسوفات القمرية الكلية التي يبدو فيها القمر عند ذروته بلون بني قاتم، فإن القمر في هذا الخسوف ربما يختفي تماما عن الرؤية بالعين المجردة، خصوصا في حال رصده من المدن، حيث التلوث الضوئي مرتفع والسماء أقل ظلمة. ودعا النعيمي علماء الفلك إلى رصد القمر من مواقع مختلفة لمعرفة ما إذا كان مظلما تماما أو ظاهرا بعيدا عن إنارة المدن، موضحا أن الخسوف سيبدأ عندما يدخل القمر منطقة شبه الظل في الساعة 17:24 بالتوقيت العالمي، وهي منطقة ظل خفيف للأرض يعجز الراصدون عن تمييز أي أثر واضح لها عليه، ثم تبدأ حافته الشرقية بدخول منطقة الظل التام في الساعة 18:23 وهي منطقة مظلمة تماما من ظل الأرض. من جهته قال المهندس محمد شوكت عودة رئيس المشروع الإسلامي لرصد الأهلة مقرر الأنشطة في الجمعية، إن القمر سيدخل بالكامل في منطقة الظل التام للأرض عند الساعة 19:22 وسيبدو غامق اللون تماما وسيزداد اسودادا عندما يصبح في وسط الظل في الساعة 20:13 وهي ذروة الخسوف، ليبدأ عند ذلك العد العكسي للخسوف ويأخذ بالتراجع حيث ستبدأ الحافة الشرقية بالخروج من حافة الظل التام في الساعة 21:02 ثم يفلت القمر بالكامل من أسر الظل التام في الساعة 22:00، ويخرج من منطقة شبه الظل شبه الشفافة في الساعة 23:00. وأضاف أن خسوف القمر ظاهرة طبيعية تحدث عندما يدخل “البدر” في ظل الأرض الذي تصنعه الشمس في الاتجاه المقابل للكوكب، مذكرا بأن القمر يدور حول الأرض مرة كل شهر في مدار يميل بزاوية تقدر بحوالي خمس درجات على مستوى مدار الأرض حول الشمس أو ما يسمى بالدائرة الكسوفية، حيث تحدث ظاهرتا الكسوف والخسوف، ويقضي في كل شهر نصف دورته فوق مستوى مدار الأرض بينما يقضي النصف الآخر من الدورة تحت مستوى المدار، حيث تسمى النقطتان اللتان يتقاطع فيهما مدار القمر مع مدار الأرض بـ “العقدتان”، حيث يكون القمر عند الأولى هابطا من أعلى المدار إلى أسفله وتسمى عقدة الهبوط، تقابلها الثانية والتي يكون عندها صاعدا من أسفل مستوى مدار الأرض إلى أعلاه وتسمى عقدة الصعود. وبين عودة أن عقدتي الهبوط والصعود لا تقعان عند موقعي المحاق والبدر من المدار، بل تتنقلان في كافة أجزائه عبر العام الواحد مع دوران الأرض حول الشمس. وأعلنت رابطة هواة الفلك التابعة لنادي تراث الإمارات، أنها سترصد مساء اليوم ظاهرة الخسوف في منطقة كورنيش أبوظبي. وقال سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة والسباقات البحرية بالإنابة في النادي، إن الرابطة تسعى بشكل دائم إلى رصد أغلب الظواهر الفلكية التي تحدث في الكون وفي المجموعات الشمسية، وكذلك رصد أهلة الأشهر القمرية لبداية السنة الهجرية أو شهر رمضان المبارك وعيدي الفطر والأضحى، وذلك للتعريف بها وإطلاع أكبر قدر ممكن من الجمهور عليها. ويبدأ الخسوف الذي تشهده سماء الجزيرة العربية ودول شرقي القارة الأفريقية وغربي آسيا في الساعة التاسعة و21 دقيقة مساء بتوقيت الإمارات. ويجري أعضاء جمعية الإمارات للفلك، بالتعاون مع فريق بحثي من جامعة كولورادو في الولايات المتحدة الأميركية، دراسات علمية حول آثار البراكين خلال خسوف القمر الكلي مساء اليوم. كما تعد الجمعية موقعا لرصد الظاهرة للمهتمين، توفر فيه الأجهزة اللازمة لمتابعتها.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©