الاقتصادي

الاتحاد

«أبوظبي للأوراق المالية» يناقش فرص الاستثمار مع «العمل الأميركي»

جانب من الجلسة التعريفية (من المصدر)

جانب من الجلسة التعريفية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عقد سوق أبوظبي للأوراق المالية جلسة تعريفية في مقر مجلس العمل الأميركي في أبوظبي، استعرض خلالها أطر العمليات، ورؤية السوق المستقبلية، والفرص الاستثمارية التي يزخر بها سوق أبوظبي للأوراق المالية. وحضر الجلسة مجموعة من أعضاء مجلس العمل، وأعضاء الإدارة العليا في المجلس وسوق أبوظبي للأوراق المالية.
واستعرض راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، خلال الجلسة الأداء القوي والمتميز لسوق أبوظبي للأوراق المالية مقارنة بالأسواق المالية المتقدمة والنامية، والنمو الذي تشهده الشركات المدرجة في السوق، التي حققت أرباحاً صافية بقيمة 22.2 مليار درهم خلال النصف الأول من العام، كما وصلت توزيعاتها النقدية إلى 22 مليار درهم، محققة زيادة بنسبة 3% عن العام الماضي، مؤكداً أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يقدم واحدة من أكبر التوزيعات النقدية في العالم، والذي يشكل ما نسبته 5.8%.
وأشار الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى أن المستثمرين الأميركيين من أكثر المستثمرين حضوراً وتفاعلاً ضمن السوق، إذ تجاوز عدد المستثمرين الأفراد حاجز الـ 2000 مستثمر، كما يضم السوق أكثر من 1500 مستثمر مؤسساتي. وتجاوزت قيمة التداولات الإجمالية حاجز الـ 7.5 مليار درهم في عام 2016، في حين وصلت إلى 3.7 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري، أما أسهم المستثمرين الأمريكيين، فقد بلغت قيمتها الإجمالية 10.9 مليار درهم في النصف الأول من عام 2017.
وأوضح البلوشي أن المستثمرين الأميركيين احتلوا المركز الأول بين المستثمرين الأجانب في السوق من حيث صافي الاستثمارات في عام 2016 والنصف الأول من 2017، بقيمة وصلت إلى 2.2 مليار درهم عام 2016 و960 مليون درهم خلال النصف الأول من 2017.
وقال البلوشي: «يواصل سوق أبوظبي للأوراق المالية سعيه الدائم لعقد شراكات بناءة مع مجالس الأعمال الأجنبية في الدولة للتعريف بمزايا الاستثمار في الأسواق المالية. ويتيح التعاون مع مجلس العمل الأميركي منصة هامة للقاء والحوار مع المواطنين الأمريكيين المقيمين بالدولة».
وأضاف: «يزخر سوق أبوظبي للأوراق المالية بالفرص الاستثمارية المميزة، والبيئة الاقتصادية والتشريعية المستقرة، ونعتز بالعدد المتنامي من الاستثمارات الواعدة والاقتصاد المتطور لإمارة أبوظبي، المتميز ببنيته التنظيمية والتشريعية الرائدة، التي توازي بنية الأسواق المتقدمة عالمياً». من جهته، قال شريف فهمي، رئيس مجلس العمل الأميركي في أبوظبي: «يمثل سوق أبوظبي للأوراق المالية مكانا حيويا للاستثمار، مع فوائد كبيرة محتملة للمستثمرين الأميركيين خاصة مع وجود أسهم شركات مثيرة للاهتمام»، مضيفا أن «سوق أبوظبي للأوراق المالية يستخدم منصات رقمية مبتكرة، وهو مثال على الديناميكية و التواصل العالمي لاقتصاد إمارة أبوظبي». واختتمت الجلسة التعريفية بشرح تناول آلية فتح حساب مستثمر في سوق أبوظبي للأوراق المالية، ولمحة شاملة عن مبادرات السوق التقنية المبتكرة، وفي مقدمتها الموقع الإلكتروني المتكامل، والتطبيق الذكي، والساعة الذكية، والمحطات الذكية، والتي تأتي بمجملها نتيجة لجهود السوق الحثيثة للارتقاء بالخدمات الذكية وتيسير وصول المستثمرين إلى الخدمات.

اقرأ أيضا

«دائرة السياحة والثقافة»: تأجيل استحقاق رسم موظفي فنادق أبوظبي