الرياضي

الاتحاد

دروجبا يعلن التحدي قبل المونديال:أرفض الهزيمة وسنقاتل للفوز على الأرجنتين وهولندا


فتح ديدييه دروجبا قائد أفيال كوت ديفوار وهداف تشيلسي الإنجليزي قلبه في حوار مع مجلة اونز الفرنسية وأعلن التحدي في كأس العالم المقبلة وكشف عن احلامه وطموحاته في المرحلة المقبلة وعلاقته بمدربه البرتغالي مورينهو وناديه وعلاقته بالنجم الكاميروني الشهير صامويل إيتو
وأكد أن الفوزبلقب الدوري الإنجليزي لم يخفف من مراراة الخروج من دوري الأبطال ،
وفي البداية قال دروجبا : سعادتي لا توصف عندما أسمع الآخرين يقولون إن اللاعبين الأفارقة أصبحوا يقدرون بما يستحقونه فعلاً من قيمة، وأكون سعيداً أيضاً عندما يتحدث الناس عن صامويل إيتو اللاعب الأساسي في برشلونة أو مايكل إسين الذي لا غنى عنه في تشيلسي ·· فهذا مهم جداً لكرة القدم الأفريقية·الأفارقة انتقلوا من مرحلة اللاعبين الجيدين إلى مرحلة اللاعبين العظام ولم يكن الحال كذلك من قبل، إذ كان مجرد أن يلعب لاعب أفريقي في ناد كبير هو هدف في حد ذاته·· واليوم اختلف الحال فنحن جميعاً - كلاعبين أفارقة - لدينا رغبة كبيرة لتحقيق الألقاب والانتصارات والتميز، وإلى أن يعترف بنا الآخرون أيضاً و الليبيري جورج ويا كان القدوة والنموذج لنا ·· لقد كان عنده الرغبة دائماً في أن يكون الأفضل مع احترام المنافس وهذا الذي بهرني فيه·
ايتو وانا
ونفي قائد الأفيال مايتردد عن سوء العلاقة بينه وبين صامويل ايتو وقال :' على عكس كل ما يقال في كوت ديفوار والكاميرون، فإن علاقتي بصامويل إيتو جيدة ·· قد لا تكون هناك ألفة بيننا، ولكن بيننا الكثير من الاحترام ·· والمنافسة مجرد منافسة رياضية فقط، وللأسف يحاول البعض أن يختلق مواجهة وتعارضا بيننا·
وعندما سألته المجلة: ربما لأنكما مختلفان تماماً، فأنت جاد ورصين وهادئ وهو أحياناً يستسلم لانفعالاته، قال دروجبا: تلك هي حالته المزاجية فهو شاب وقد يكون مندفعاً أو متحمساً أحياناً ·· وما أحبه فيه إنه يتكلم ويتصرف، ويصنع الفارق في الملعب عندما يكون الناس في انتظار الفوز، وتلك صفات ليست عند كل الناس، وأنا أرفع له القبعة تحية ·· وفوق ذلك أنا على يقين من أننا سنكون مكملين لبعضنا البعض·لو حدث لي ما حدث لصامويل إيتو عندما تعرض لشتائم عنصرية وأراد بسببها مغادرة الملعب، كنت سأفعل مثله وأغادر الملعب وخاصة في ظل العقوبات الضعيفة التي تفرضها الأندية، فلا ينبغي السخرية من الناس، وإذا ما استمر ذلك، سيخرج لاعب من الملعب فعلاً ·· وأنا شخصياً أؤيد توقيع عقوبات صارمة ورادعة، واعتقد أن الاجراءات التي اتخذها الفيفا مؤخراً تسير في الطريق الصحيح·
قتال في المونديال
ورفض دروجبا الأستسلام في كلأس العالم المقبلة رغم صعوبة المجموعة وقال :'
في مونديال ،2006 أوقعتنا القرعة في مجموعة صعبة تضم الأرجنتين، وهولندا، و'صربيا والجبل الأسود'، بمعنى أنه بعد مباراتين، من الممكن أن نعود إلى بلادنا ·· ولكنني عندي مشكلة كبيرة وهي انه من الصعب أن أقبل ذلك! ولهذا فسوف نقاتل على أمل الفوز على هذه المنتخبات، وليس لدينا ما نخسره وزميلاي في الأرسنال هيرنان كريسبو (الأرجنتين) وأرين روبين (هولندا) غير مطمئنين لمنتخب كوت ديفوار ويخشيان جانبنا ·· ومعروف أن الارجنتينيين لا يحبون الأفارقة إذ سبق لهم الخسارة من الكاميرون في مونديال ،90 ثم من نيجيريا في دورة أتلانتا للألعاب الأولمبية إذن هم يخافون!
رجل مخلص
وتغزل دروجبا في شخصية وقدرات مدربه البرتغالي خوزيه مورينهو ووصفه بالشريف والمخلص والصريح وقال : تلك ليست مجرد كلمات في الهواء، وإنما هذا هو اجماع كل اللاعبين عليه أساسيين وبدلاء ·· فنحن لا نراه متغطرساً أو مغروراً أو عنيفاً كما يشيع البعض لأنه ليس كذلك ومورينهو يحترم العمل الذي أقوم به لصالح الفريق، وليس من قبيل المصادفة أنه يريد الاحتفاظ بي في تشيلسي· لقد قال لي ذلك ·· ففي فريق مثل تشيلسي ومع مدرب مثل مورينهو، هناك علامة ثقة كبيرة وهذا يجعلني أكثر قوة وبصراحة الفوز ببطولة دوري انجلترا للمرة الثانية على التوالي لا يمحو خيبة الأمل الناجمة عن الخروج من دوري الأبطال الأوروبي، لأن البطولتين مختلفتان تماماً·
وقال دروجبا أنه يملك مفهوم آخر للسعادة وهو الفوز بالبطولات :'بعد أن كان مفهوم السعادة عندي أن ألعب جيداً وأتألق على أرض الملعب، أصبح اليوم معناه أن أحقق نتائج ايجابية مع فريقي وأن أفوز بالألقاب وغالباً لا يمكن الجمع دائماً بين الاثنين علي الإطلاق على المستوى الشخصي أشعر بأنني أتقدم، وفي المباريات المهمة أكون موجوداً ومؤثراً، وعندما تكون لياقتي البدنية مكتملة (مائة في المائة) بمقدوري صنع الفارق وبصراحة اللعب كرأس حربة مسألة صعبة للغاية بسبب طرق اللعب الدفاعية، وفي العام الماضي لم أكن أجد الحلول ولهذا لم أكن سعيداً، أما هذا العام فإنني أحاول التحرك كثيراً للهروب من الرقابة واتاحة الفرصة لنفسي أكثر للتسجيل·
تصريح فينجر
وفي الوقت الذي يحلم فيه أكبر نجوم العالم باللعب في صفوف برشلونة الأسباني يقول دروجبا : برشلونة لم يبهرني ولكنني وجدته أفضل من العام الماضي وأكثر كمالاً وتلاحماً واعتقد أنه تعلم الدرس من هزيمته من تشيلسي في الموسم الماضي'· وعن تصريح ارسن فينجر مدرب الأرسنال قال دروجبا :' لا أفهم معنى تصريحه بأن تشيلسي أفسد وشوه بطولة الدوري الإنجليزي فهل أفسدها لأنه يفوز بكل مبارياته!! وإذا كان فينجر يقصد أن الامكانيات المادية الضخمة لتشيلسي قضت على روح المنافسة، فإنني أقول له متسائلاً: لو كان الارسنال ملكاً لابراموفيتش صاحب تشيلسي، فهل كان بمقدور فينجر أن يدلي بهذا التصريح!!
فرصة تاريخية
عندما سألته المجلة عن الفرص التاريخية التي ضاعت على كوت ديفوار لدخول التاريخ في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بمصر، قال: لا تحدثني عن ذلك، فأنا لم أشف بعد من هذه الذكرى ·· لقد كنا نحن الرجال الواجب وصولهم حتى النهاية ·· حققنا مشواراً جميلاً ثم خسرنا في النهائي وهذا أفسد كل شيء·
ورغم ذلك فلقد لعبنا النهائي الواجب أن نلعبه وفرضنا قوتنا ثم جاءت الفرصة الكبيرة التي أضعتها وكانت نقطة تحول في المباراة، فبعدها عرفت أنه سيكون من الصعب علينا أن نفوز، وفوق ذلك لم يساعدنا التحكيم، ففي كل مرة نحاول أن نبني فيها هجمة منظمة، كان الحكم يطلق صافرته ولكنني أيضاً أريد أن أقول شيئاً: مصر تستحــــق فوزها فلقـــد لعبت أفضل كرة وسجلت الكثير من الأهداف·

اقرأ أيضا

تجربة «شباب السماوي» تحت منظار شايفر