الاقتصادي

الاتحاد

إعمار تدشن مشروع سفيرة في الرباط

الرباط - الاتحاد:
احتفلت إعمار العقارية أمس في العاصمة المغربية الرباط بوضع حجر الأساس لمشروع 'سفيرة'، الذي يعد رابع مشاريعها السكنية الفاخرة في المغرب· وحضر حفل إطلاق المشروع كل من الحسن العمراني؛ والي الرباط وسلا، ومحمد علي العبار؛ رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، بالإضافة إلى نخبة من كبار المسؤولين في الحكومة المغربية وأعضاء مجلس إدارة إعمار العقارية·
ومن المتوقع أن يصبح مشروع 'سفيرة'، الذي تبلغ قيمته 12,5 مليار درهم إماراتي (3,4 مليار دولار أميركي)، نقطة جذب رئيسية ومحوراً ترفيهياً سياحياً وتجارياً في مدينة الرباط· وسوف يضم المشروع، الذي يحتل مساحة 330 فداناً في الجزء الغربي من العاصمة والممتد على شريط ساحلي بطول 11 كلم، مجمعات سكنية فاخرة ومجموعة من الفنادق ومنشآت الترفيه والمرافق العالمية الراقية·
وقد رحب الحسن العمراني بهذا المشروع مشيراً إلى أهميته الكبرى بالنسبة للعاصمة، حيث قال: 'تعتبر الرباط إحدى أهم المدن المغربية ومركزاً من مراكز الإشعاع الثقافي والحضاري في المملكة المغربية، وسوف يسهم هذا المشروع الجديد في إضفاء لمسة حداثة نوعية على المدينة التاريخية'·
وأضاف العمراني: 'لقد أظهرت مخططات المشروع الرؤية الخلاقة التي تتمتع بها إعمار العقارية، ونحن نرحب بمساهمتها الفاعلة في تطوير الوجه الحضاري لمدينة الرباط وتوفير أساليب عيش مبتكرة ومتنوعة للمواطن المغربي'·
وقال محمد علي العبار: 'تشكل هذه المبادرة فصلاً جديداً في تاريخ الرباط من شأنها أن تساهم في استعادة المكانة التاريخية الرفيعة التي احتلتها المدينة كمحور استراتيجي للعالم أجمع· وفي الوقت الذي نعتبر فيه المغرب حجر الأساس في خطة توسع إعمار على الصعيد العالمي، فإننا نتصور أن يشكل مشروع سفيرة بوابة لانطلاق الرباط نحو مرحلة مستقبلية جديدة'·
وأضاف العبار: 'إن مشروع 'سفيرة' الذي نحن بصدد إطلاقه، ما هو إلا مبادرة متميزة لإضفاء لمسة إبداع خلاقة على واجهة الرباط المائية المطلة على المحيط الأطلسي وإحياء لعلاقة أهل المدينة بالبحر· ولقد جاء مشروع 'سفيرة' ثمرة العلاقة المتميزة التي تجمع كلاً من الحكومة المغربية وشركة إعمار العقارية، ونحن على ثقة بأن هذه العلاقة الخاصة سوف تمكننا من احتلال موقع الريادة في توفير أساليب عيش جديدة ومبتكرة'·
ويقع مشروع سفيرة على كورنيش مدينة الرباط على امتداد شريط ساحلي بطول 11 كم· وسوف يتألف المشروع من 9 ضواحي سكنية بما فيها ضاحية الميناء التي تضم شققاً تتمتع بإطلالة رائعة على البحر· كما يضم المشروع مركزاً للمؤتمرات، ومنتجعاً شاطئياً، ومنتزهات عامة، وحياً للفنون يضم مسرح أوبرا وقاعة للحفلات ومدرسة للفنون، بالإضافة إلى مساحات مخصصة للمكاتب ومتاجر التجزئة· بينما تتألف المناطق السكنية في المشروع من حي 'جراند لتورال' العائلي، ومجمع 'بوريفاج' المطل على البحر، ومجمع 'نوفيلل فاج' الذي تحيط به الحدائق والمسطحات الخضراء، وحي 'تروا ريف' المطل على البحيرة·
ويضم 'سفيرة' شبكة طرق حديثة على شكل بوليفارد يحمل مسمى جلالة الملك محمد السادس، ونظام ترام كهربائي وممرات دائرية لراكبي الدراجات، بالإضافة إلى مسطحات خضراء مفتوحة
ومن المتوقع أن تستمر الأعمال الإنشائية في المشروع حوالي 10 أعوام، حيث من المقرر أن تجهز المجموعة الأولى من الوحدات السكنية والمرافق التجارية للتسليم خلال عامين·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الدولار