الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
بدء تفعيل اتفاقية التعاون بين كليات التقنية العليا ومعهد التكنولوجيا التطبيقية
بدء تفعيل اتفاقية التعاون بين كليات التقنية العليا ومعهد التكنولوجيا التطبيقية
14 يونيو 2011 23:55
بدأت كليات التقنية العليا ومعهد التكنولوجيا التطبيقية في تفعيل مذكرة التفاهم التي كان قد وقعها مؤخراً معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا، والمهندس حسين إبراهيم الحمــادي، رئيس مجلس أمناء معهد التكنــولوجيا التطبيقية، بشأن التعاون بين كليات التقنية العليا وثانويات التكنولوجيا التطــبيقية، حيث وقع الدكــتور عبد اللطيف الشـــامسي، مدير عام معهد التكنولوجيا التطــبيقية، والدكتور مارك دروموند، نائب مدير كليات التقنية العليا، أمس بمقر المعهد بأبوظبي، اتفاقية تفعيل هذه المذكرة ليتم تطبيقيها على خــريجي ثانويات التكنولوجيا التــطبيقية هذا العام، ومنحهم الأفـــضلية في الالتحاق بــكليات التقنية العليا بداية من العام الدراسي المقبل 2011-2012. وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي إن هذه الاتفاقية تتضمن معادلة بعض المواد التي سيدرسها خريجو «التكنولوجيا التطبيقية» في كليات التقنية العليا، نظراً لأنهم قد حققوا متطلباتها خلال دراستهم، وهو الأمر الذي يخدم الكليات أيضاً، حيث ستستقبل طلاباً ذوي مستوي تقني وعلمي متقدم. وأكد الشامسي أن هذه الاتفاقية تضمن المزيد من الرقي في المحتوى والمستوى العلمي والتقني لبرامج كليات التقنية العليا بما يتوافق مع تطور مستوى خريجي ثانويات التكنولوجيا التطبيقية الذين تلقوا خلال دراستهم نخبة من المواد العلمية والتقنية التي لم يدرسها طلبة التعليم العام، لافتاً إلى أن اتفاقية المعهد مع كليات التقنية العليا تضع النموذج المشرف للتكامل العلمي والتقني بين المؤسسات التعليمية كافة بالدولة، بما يضمن مزيداً من التطور النوعي في التعليم الثانوي والجامعي على حد سواء، وهو الأمر الذي يؤدي في النهاية إلي رفد سوق العمل بالكوادر الوطنية كافة القادرة على تطوير العمل في القطاعات الصناعية والاقتصادية كافة بالدولة. ومن جهته قال الدكتور مارك دروموند، نائب مدير كليات التقنية العليا، إن الاتفاقية تمنح خريجي ثانويات التكنولوجيا التطبيقية المتفوقين إمكانية تخفيض عدد السنوات التي يحتاجها الطلاب للتخرج.
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©