الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
40 مزرعة في شيص لا تعرف الآبار ولا الجفاف
40 مزرعة في شيص لا تعرف الآبار ولا الجفاف
14 يونيو 2011 23:54
تعتمد أكثر من 40 مزرعة في منطقة شيص الجبلية التابعة لإمارة الشارقة والتي تبعد عن خورفكان 22 كيلو متراً داخل سلسلة جبال بالغة الوعورة في تأمين حاجتها من المياه العذبة على القنوات المائية المنحدرة من الجبال والأودية في المنطقة. ولأول مرة في المنطقة الشرقية توجد مزارع لا تعتمد على الآبار التقليدية في الحصول على المياه لمواصلة الحياة بالرغم من وجود أكثر من خمس آبار في المزرعة الواحدة في الفجيرة والمنطقة الشرقية. وقال علي محمد سعيد النقبي «إن هذه المنطقة لها خصوصيتها الجبلية المتفردة وعلى الرغم من هجرة السكان إلى المدن نظراً لوعورة الطرق الواصلة إلينا وعدم وجود المدارس، إلا أن هناك أكثر من 40 شخصاً يعيشون في شيص الآن ولا زالوا متمسكين بها كمقر لهم وسكن يأويهم حتى الممات». وأضاف «أن المزارع في السابق كانت أكثر من 70 مزرعة تنتشر في ربوع الوادي وعلى حواف الجبال ورؤوسها، وكانت تنتج مختلف أنواع الفواكه والخضراوات والقمح والمحاصيل الأخرى، وتراجع العدد ليصل إلى 40 مزرعة بسبب تلك الهجرة التي ذكرتها». وأكد النقبي أن جميع هذه المزارع لا يوجد بها بئر واحد فنحن لا نعرف الآبار في المزارع منذ أن ولدنا وهكذا كان الآباء والأجداد في المنطقة، فالماء ينسكب الى المزارع كشلالات متدفقة طوال العام من رؤوس جبال الخبة غرب وجبل الحقم وغلان وغليل القارة وسكوك والمحرقة واللمبوه والحنيث. كما تجري المياه من أودية فياضة وزاخرة بمخزون استراتيجي من المياه العذبة كما هو الحال في وادي الغزير لغزارة مياهه، وهذا الوادي هو الذي يمر به نفق شيص- دفتا، ووادي الخيمة وخب السلوم ووادي الشعبية. وتابع «جميع هذه الجبال والوديان توفر الماء العذب لمزارعنا على مدار العام وفي أي وقت شئنا وهذه ميزة تعد انفرادية في المنطقة، في وقت تعاني فيه جميع المزارع بالفجيرة والمنطقة الشرقية والإمارات الأخرى من شح المياه وتدني منسوبها الجوفي، وحرصنا كل الحرص على أن تتماشى محاصيل شيص مع تلك الندرة في المياه العذبة فائقة الجودة على أن تكون هذه المحاصيل خالية تماماً من أي نسبة كيماويات تضر بصحة الإنسان». وتنتشر في شيص أودية عديدة وأخاديد جبلية تبدو لمن يزور المنطقة لأول مرة وكأنها مخيفة أو مدهشة وان كانت مع الوقت تكون أكثر ألفة وحميمية.
المصدر: الفجيرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©