الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد الأوروبي يفرض رسوماً إضافية على المنتجات الأميركية


بروكسل - وكالات: فرض الاتحاد الاوروبي وكندا رسوم استيراد اضافية قدرها 15 في المئة على مجموعة من البضائع الأميركية في نزاع حول قانون اميركي لمكافحة الاغراق، وقال وزير التجارة الكندي جيم بيترسن في بيان اذيع في اوتاوا 'الانتقام ليس خيارنا المفضل لكنه اجراء ضروري· يتعين احترام قواعد التجارة الدولية'·· وقال الاتحاد الاوروبي وكندا انهما اختارا فرض رسوم الاستيراد الاضافية بعد فشل واشنطن في تغيير برنامج يعرف بتعديل بيرد قضت منظمة التجارة العالمية بأنه غير قانوني·
وفي نوفمبر الماضي أعطت منظمة التجارة الاتحاد الاوروبي وكندا واليابان وبضعة شركاء تجاريين اخرين إذنا لفرض عقوبات تجارية قيمتها المبدئية 150 مليون دولار بعد أن أحجمت واشنطن عن تغيير تعديل بيرد ليتماشى مع قواعد المنظمة· ويوزع التعديل الذي يحمل اسم السناتور الديمقراطي روبرت بيرد الاموال التي تجبى في رسوم لمكافحة الاغراق تفرض على منتجات أجنبية تعتبرها واشنطن رخيصة الثمن 'بشكل غير عادل' على الشركات الامريكية التي تقدمت الى الحكومة بطلب للحماية·
وبمقتضى التعديل وزعت الحكومة الامريكية أكثر من مليار دولار على شركات لصناعة محامل الكريات والصلب والاغذية البحرية والشموع وشركات اخرى على مدى الاعوام الاربعة الماضية· وقال مسؤولون امريكيون في واشنطن انهم يشعرون بخيبة أمل لقرار الاتحاد الاوروبي وكندا المضي قدما في فرض العقوبات·
وقال ريتشارد ميلز المتحدث باسم مكتب الممثل التجاري الامريكي 'الولايات المتحدة تعمل للتقيد بقرار منظمة التجارة العالمية فيما يتعلق بتعديل بيرد'·· وأضاف ميلز 'نشعر بخيبة أمل لاتخاذ مثل هذه الخطوة' مضيفا·· والولايات المتحدة تعمل على الالتزام بقرار منظمة التجارة العالمية فيما يتعلق بقانون بيرد'· وأوضح ميلز 'من المهم أن نتذكر أن قرار منظمة التجارة العالمية في النزا ع لا يؤثر على القوانين الامريكية الاساسية· إن الولايات المتحدة ستستمر في تنفيذ قوانينها التجارية بقوة لضمان معاملة عادلة للامريكيين'·
وقال الاتحاد الاوروبي ان الرسوم الجديدة ستفرض على بضائع امريكية تشمل المنسوجات والادوات المكتبية والماكينات ابتداء من الاول من مايو المقبل وستدر دخلا يبلغ حوالي 28 مليون دولار سنويا· وقالت كندا انها تتوقع ان تجمع حوالي 14 مليون دولار كندي (11,6 مليون دولار امريكي) من الرسوم الجديدة على الخنازير الحية والسجائر وبعض الاسماك والتي يبدأ سريانها في الاول من مايو·
وتزيد الرسوم الجديدة المقترحة من قبل الاتحاد الاوروبي التوتر التجاري عبر المحيط الاطلسي· حيث أن هناك خلافات بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة على قضايا مماثلة مثل المعونة المقدمة لشركة ايرباص وبوينج وخفض الضرائب للمصدرين الامريكيين ومقاومة الاتحاد الاوروبي للمحاصيل المعدلة وراثيا·
وكان الاتحاد الاوروبي وسبع دول (هي البرازيل وكندا وتشيلي وكوريا الجنوبية والهند واليابان والمكسيك) تقدمت العام الماضي بشكوى امام منظمة التجارة العالية التي قبلتها ضد تعديل قانون 'بيرد' المعتمد في العام ،2000 وتعديل قانون مكافحة اغراق السوق يتيح اعادة الرسوم المفروضة على منتجات مستوردة الى الشركات الاميركية التي اشتكت من منافسيها الاجانب·
وفي نوفمبر الماضي، سمحت منظمة التجارة العالمية للاتحاد الاوروبي والدول المعترضة الاخرى فرض عقوبات على المنتجات الاميركية طالما امتنعت واشنطن عن الغاء التعديل·

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية