الاتحاد

الاقتصادي

المركزي اللبناني يوقع اتفاقية ريبو لتغطية إصدار سندات دولية


بيروت - رويترز: وقع مصرف لبنان المركزي اتفاقا لاعادة الشراء (ريبو) متوسط الاجل مع مؤسسة مالية أجنبية لتعزيز ميزان المدفوعات اللبناني، وتعرضت الليرة اللبنانية لضغوط بعد اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري الذي اعتبره كثيرون من اللبنانيين أفضل أمل لانعاش الاقتصاد مع اعادة بناء البلاد بعد حرب اهلية استمرت بين عامي 1975 و·1990
وقال بيان لمصرف لبنان المركزي ان المصرف دخل في صفقة اعادة شراء متوسطة الاجل مع مؤسسة مالية كبيرة لم يكشف عن اسمها تغطي سندات دولية قيمتها 500 مليون دولار أصدرتها جمهورية لبنان· واتفاق اعادة الشراء 'الريبو' هو اتفاق يمكن بمتقضاه لطرف ان يبيع اوراقا مالية لطرف اخر مع التزام بإعادة شرائها في موعد لاحق·
وقال رياض سلامة حاكم مصرف لبنان المركزي إن هذه الصفقة تقوي الاصول المالية بالعملات الاجنبية المتاحة للبنك المركزي· واضاف انه نظرا لان مصدر هذه الاموال أجنبي فإنها ستساهم بشكل ايجابي في تقوية ميزان المدفوعات· وكان سلامة قال في وقت سابق من الشهر الماضي إن لبنان يشهد هبوطا كبيرا في الثقة الاقتصادية بعد مقتل الحريري لكن لم يحدث هروب رؤوس الاموال·
واضطر البنك المركزي اللبناني الى استخدام احتياطياته من النقد الاجنبي لحماية الليرة منذ اغتيال الحريري· وهبطت احتياطياته الاجمالية من 11,4 مليار دولار الى حوالي عشرة مليارات دولار في الاسابيع الاربعة اللاحقة على وفاة الحريري·

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018