الاقتصادي

الاتحاد

انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمنتدى أبوظبي للأعمال اليوم

مشاركون في الدورة السابقة لمنتدى أبوظبي للأعمال (الاتحاد)

مشاركون في الدورة السابقة لمنتدى أبوظبي للأعمال (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي تبدأ اليوم فعاليات الدورة الثانية لمنتدى أبوظبي للأعمال، بمشاركة عدد من رؤساء ووكلاء وكبار المسؤولين في الدوائر والهيئات الحكومية في إمارة أبوظبي، حيث تشارك في أعمال الدورة الثانية للمنتدى إلى جانب دائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، دائرة الصحة، دائرة التعليم والمعرفة، دائرة التخطيط العمراني والبلديات، دائرة الثقافة والسياحة، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، وعدد كبير من رؤساء ومديري شركات ومؤسسات القطاع الخاص، وخاصة قطاعات البناء والعقار والتعليم الخاص والصحة والسياحة والصناعة والمدن العمالية.
ويهدف المنتدى إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي ومعالجة كافة التحديات التي تواجه شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارة، وبما يسهم في زيادة نسبة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي وتعزيز دوره في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي في ظل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات.
وأكد خليفة بن سالم المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي، أهمية عقد‏? ?منتديات? ?حوارية? ?مع? ?القطاع? ?الخاص? ?حول? ?التشريعات? ?الخاصة? ?ببيئة? ?الأعمال ?وتفعيل ?سياسة? ?الشراكة? ?مع? ?القطاع? ?الخاص ?من ?خلال ?إنشاء? ?قنوات ?تواصل ?فاعلة ?من ?شأنها ?أن ?تعزز ?من ?هذه ?الشراكة، ?وتسهم ?في ?الوقت ?ذاته ?في ?إبراز ?مكانة ?القطاع ?الخاص ?ودوره ?في ?تحقيق ?أهداف ?خطة ?أبوظبي ?الاستراتيجية? ?.
وأشار المنصوري، إلى أن جهود حكومة إمارة أبوظبي تنوعت عبر مبادرات متعددة لتحفيز ريادة الأعمال وخلق بيئة عمل صديقة لمؤسسات القطاع الخاص، من خلال إصدار التشريعات والأنظمة التي تُسهل النشاط الخاص وكذلك من خلال تنفيذ استثمارات ضخمة في مشاريع البنية التحتية التكنولوجية والاجتماعية التي تساعد على توفير المقومات والفرص اللازمة لإيجاد قطاع خاص قوي قادر على النمو والتطور ذاتياً.
وأوضح أن دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي رصدت في تقرير لها التحديات العامة التي تواجهها المنشآت الاقتصادية في إمارة أبوظبي، وذلك بالاعتماد على مخرجات ونتائج ورشات العمل التي نظمتها عقب انتهاء أعمال الدورة الأولى لمنتدى أبوظبي للأعمال الذي عقد العام الماضي ولخصتها في عدد من المجالات التي سيتم عرضها على المشاركين في الدورة الثانية للمنتدى.
من جانبه، أكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، على أن الدورة الثانية استقطبت وحتى مساء أمس الأحد أعداداً كبيرة من رؤساء ومديري الشركات العاملة في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات للمشاركة في أعمال هذه الدورة، حيث تجاوز عدد الذين أكدوا حضورهم للمنتدى 1000 شخص من ممثلي القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن المنتدى يعتبر حدثاً مميزاً سيسهم في تعريف رجال الأعمال والمستثمرين في الإمارة بالفرص الاستثمارية التي توفرها الهيئات والدوائر الرسمية وبما يسهم في زيادة دور القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في الإمارة».
وبين المهيري أن المنتدى مناسبة هامة ومحطة أساسية لتعريف شركات ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي بالمشروعات التي تطرحها الدوائر والمؤسسات الحكومية والمزايا والحوافز التي توفرها للشركات الوطنية لتعزيز مساهمتها في تنفيذ المشاريع الخدمية ومشاريع التنمية في الإمارة، في إطار الجهود المشتركة التي تبذلها الغرفة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية والجهات الرسمية الأخرى لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في الإمارة، طبقاً لخطة أبوظبي.

اقرأ أيضا

تمديد عمل بعض الخدمات في أبوظبي 24 ساعة