الاقتصادي

الاتحاد

محمد بن زايد: أبوظبي مركز اقتصادي عالمي

أمل المهيري:
أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي، حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله على دعم الاقتصاد الوطني، وتأكيد أحقية المواطن في كافة مشاريع التنمية، معتبراً أن ابوظبي خطت خطوات عملاقة نحو دفع عجلة التنمية وأصبحت مركزاً اقتصادياً عالمياً ومقصداً آمنا للاستثمار، وقال إن القطاع الخاص سيلعب دوراً محورياً ويسهم في صناعة القرارات خلال السنوات المقبلة·
وقال سموه في تصريح صحفي بمناسبة إطلاق شركة أركان لمواد البناء 'أركان' وطرح أسهمها للاكتتاب العام السبت المقبل، إن برنامج خصخصة الشركات والمصانع ينطلق من رؤية واضحة تؤكد على ضرورة توزيع الثروة عبر توسيع قاعدة الملكية، ومشاركة القطاع الخاص في مشاريع مشتركة مع القطاع العام، وقد أسهمت هذه الرؤية في إحداث تغييرات جوهرية في مسيرة التنمية وينتظر لها المزيد في المستقبل·
وأضاف سموه: 'نشهد اليوم إطلاق شركة وطنية جديدة تجسد هذه الرؤية بتوزيع الثروة بالقدر الذي يحقق المساواة والعدل والمشاركة الاجتماعية كأداة رئيسية تواكب النهضة العمرانية التي نشهدها اليوم ونتطلع لها في المستقبل'، مؤكداً حرص صاحب السمو رئيس الدولة على ترسيخ هذا النهج بهدف تعزيز مشاريع التنمية· وتمنى سموه للشركة الجديدة التطور والتقدم وتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها وتحقيق تطلعاتها لتواكب مسيرة البناء والإعمار·
وأعلن سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي، عن إتمام جميع الإجراءات اللازمة لبدء الاكتتاب على أسهم 'أركان' التابعة للشركة القابضة العامة وطرحها لمواطني الدولة كخطوة ثانية ضمن برنامج الخصخصة الذي بدأته حكومة أبوظبي مشيراً الى أن الطرح سيبدأ السبت المقبل بنسبة 49% من رأسمالها البالغ 1,75 مليار درهم للاكتتاب العام بواقع 857,5 مليون سهم بسعر1 درهم للسهم و2,5 فلس مصاريف إصدار على أن يقتصر الاكتتاب على مواطني دولة الإمارات·
وسيتم طرح حوالي 857,5 مليون سهم بنسبة 49% من أسهم الشركة على أن يتم تخصيص 3,25 مليون سهم للمواطنين العاملين في المنشآت التابعة للشركة بالإضافة إلى 100 مليون سهم لذوي الدخل المحدود كما سيتم تخصيص 2,5% من رأسمال الشركة لوزارة المالية بواقع 43,75 مليون سهم علي أن يتبقى 710,5 مليون سهم يتم طرحها للاكتتاب العام لمواطني الدولة بقيمة اسمية درهم واحد للسهم مضافا إليها 2,5 فلس كمصاريف إصدار فيما يبلغ الحد الأدنى لطلب الاكتتاب 1500 سهم·
وقال: تأتي هذه الخطوة استكمالا لبرنامج الخصخصة الذي أعلنت عنه حكومة إمارة أبوظبي والذي يهدف إلى بيع تدريجي لملكيتها في الشركات والمنشآت الصناعية بهدف توسيع قاعدة الملكية وتوزيع الثروة الوطنية على المواطنين عبر اتاحة الفرصة لتملك عدد كبير منهم أسهم هذه الشركات حيث يأتي ذلك بعد مرور نحو عام على إطلاق البرنامج الذي بدأ ببيع جزءٍ من أسهم شركة الإمارات للأغذية والمياه المعدنية (أغذية)·
وأوضح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أن برنامج الخصخصة يتمحور حول أهداف اجتماعية واقتصادية واضحة لبناء شراكة متينة بين القطاعين العام والخاص من خلال عمليات بيع جزئي وتدريجي لأسهم شركات قائمة ومنتجة تعمل في القطاع الصناعي في إمارة أبوظبي لمواطني دولة الإمارات بالإضافة إلى تعميق التواصل الاقتصادي وتوسيع قاعدة المساهمين وإعادة توزيع الثروة الوطنية بين أبناء الوطن ضمن خطة تهدف إلى تحويل أكثرية الأسهم في شركات مملوكة حالياً للقطاع العام إلى القطاع الخاص، فضلاً عن أهميتها في إعادة توظيف الأموال الناتجة عن عمليات البيع وضخها في قطاعات اقتصادية استراتيجية·
وقال سموه إن طرح أسهم شركة أركان يتميز بكونه عملية بيع موجهة إلى أكبر عدد ممكن من المستثمرين الأفراد من مواطني الدولة حيث تمت مراعاة تحديد سعر السهم وأسلوب التخصيص ليناسب طبيعة الأهداف المرجو تحقيقها، وسيتم تخصيص حد أدنى من الأسهم لكل طلب اكتتاب ويتم توزيع الأسهم المتبقية بالنسبة والتناسب بين مقدمي طلبات الاكتتاب·
وأشار إلى أن ابوظبي تتبع نهجا اقتصاديا حديثا لمواكبة النظام الجديد للاقتصاد العالمي تمنح فيه الأولوية للفرص الاستثمارية للقطاع الخاص، وتعمل على تأسيس الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، وأن 'أركان' تأتي تنفيذاً للتوجيهات الكريمة من صاحــــب الســـمو الشـيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيــــس الدولــــــة 'حفظه الله' ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
وأوضح أن 'اركان' تحظى بأسس متينة وقوية استناداً إلى نجاح الأعمال وتطور الطاقة الإنتاجية لكل من مصنع الإمارات للاسمنت في العين ومصنعي الطابوق الأسمنتي في العين والمفرق على عكس العديد من الاكتتابات التي طرحت في المنطقة مؤخراً·

اقرأ أيضا

الصين: تخفيضات الضرائب والرسوم تجاوزت 56 مليار دولار