الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
سلطان القاسمي يؤكد الحرص على تطبيق خطط واستراتيجيات التنمية
سلطان القاسمي يؤكد الحرص على تطبيق خطط واستراتيجيات التنمية
14 يونيو 2011 23:50
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، أن مسيرة الجامعة تتواصل بثبات وعزم واعتماد على الذات، في السعي المتواصل لتطوير مستواها الأكاديمي وتحسين مبانيها وتحديث مختبراتها، وطرح البرامج الأكاديمية الجديدة التي تتوافق مع احتياجات المجتمع، مشدداً على حرص الجامعة في تطبيق خطط واستراتيجيات التنمية. جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها في حفل تخريج 505 من طلاب وطالبات دفعة الفصل الثاني لعام 2011 من الجامعة الأميركية في الشارقة، والذي جرى صباح أمس في قاعة المدينة الجامعية بحضور صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين بمناسبة تخرج نجله سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد ام القيوين الى جانب حضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة. للمزيد من الصور اضغط هنا وبارك صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للخريجين وذويهم وأساتذتهم نجاحهم، قائلاً «يسرني أن أكون بينكم، لأشارككم فرحكم، واحتفالكم بنجاحكم، الذي أهلكم لنيل الدرجة الجامعية بجدارة واقتدار. فهنيئاً لكم ولذويكم هذا النجاح، وأدعوكم أن تواصلوا تميزكم، وأن توثقوا عرى التواصل مع جامعتكم، التي تفخر بكم دوماً وبإنجازاتكم، ونحن على ثقة بأنكم ستبقون الأبناء الأوفياء، لجامعتكم، وأوطانكم». وأضاف سموه «لقد عملت الجامعة الأميركية في الشارقة، على تطبيق خطط واستراتيجيات التنمية والتوسع. وازدادت مشاركة الأساتذة والطلبة في المؤتمرات والندوات والفعاليات المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة والفوز بجوائزها، وفي التواصل والاحتكاك مع مختلف القطاعات الإنتاجية في المجتمع لتبادل الخبرات والاستشارات. كما عقدت الجامعة عدداً من المؤتمرات المهمة. وقال سموه «بالأمس افتَتَحْتُ المبنى الجديد لكلية الإدارة والأعمال هذه الكلية التي حازت إنجازاً آخر متميزاً هذا العام، هو اعتماد الهيئة الأميركية العالمية لتطوير كليات الأعمال. مؤكداً أن كل هذا يعزز السمعة الأكاديمية العالية محلياً وإقليمياً ودولياً، لهذه الجامعة وما تقدمه من برامج أكاديمية عالمية المستوى ولما يتميز به خريجوها من مستوى متقدم أكاديمياً ومهنياً. واستعرض سموه أنشطة إدارة برنامج القيادة الطلابية التي قدمت مجموعة واسعة من الأنشطة التي دعمت القيادة وتطوير المهارات القيادية بين الطلبة، مما نشط من مشاركات الطلبة في الفعاليات القيادية داخل الدولة وخارجها، ومن حصولهم على الجوائز الدولية. وتوجت هذه الإدارة نشاطها بعقد المؤتمر الأول للقيادات الطلابية ونوه سموه في كلمته إلى تطوير منتدى خريجي الجامعة الأميركية في الشارقة للأعمال، بحيث أصبح يرسي قواعد متينة للتعاون العلمي والعملي والتكنولوجي في مختلف المجالات بين الجامعة والمؤسسات الاقتصادية البارزة في الدولة، مشيراً إلى تفعيل المجالس الاستشارية لكليات الجامعة، بغض ترسيخ مكانتها كمركز يلجأ إليه المجتمع لإيجاد الحلول لما يواجه من تحديات تقنية واقتصادية واجتماعية وتعليمية وأكاديمية وغيرها. ووجه سموه خطابه للخريجين وأساتذتهم والعاملين في الجامعة قائلاً «أتمنى لكم النجاح في الرقي بمجتمعاتنا من خلال ما تعلمتموه في جامعتكم التي ستبقى سندا ودعماً لكم»، وثمن سموه دور أعضاء مجلس الأمناء وأساتذة الجامعة وإدارتها وجميع العاملين فيها، على جهودهم المستمرة في الحفاظ على ما وصلت إليه الجامعة من مستوى متميز. وكان الحفل قد بدا بالسلام الوطني ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة لمدير الجامعة الدكتور، بيتر هيث، وأخرى للخريجين، ثم تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة بعد ذلك بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين. ثم قام سموه بتكريم الطالبة لارا جهاد كنبر من كلية الهندسة لفوزها بكأس رئيس الجامعة وتحقيقها أعلى الدرجات العلمية. وتكريم الطالب محمد يوسف الشرهان من كلية الهندسة أيضاً لفوزه بكأس مدير الجامعة لتفوقه العلمي، والشخصية القيادية، وخدمة الجامعة. وبدوره قام بعد ذلك الدكتور بيتر هيث بتقديم لوحة لجامع المغفرة رسمها الدكتور مارتين جيسين، أستاذ التصميم في كلية العمارة والفنون والتصميم في الجامعة، إلى صاحب السمو حاكم الشارقة بالنيابة عن أسرة الجامعة وخريجي دفعة الفصل الثاني لعام 2011 تقديراً لدعمه المتواصل وقيادته الحكيمة للجامعة. يشار إلى أن إجمالي الخريجين 505 خريجين، من بينهم 450 خريجاً وخريجة حصلوا على البكالوريوس، و55 خريجاً وخريجة حصلوا على الماجستير، وهم 216 خريجاً و289 خريجة. أما إجمالي عدد الخريجين المواطنين فبلغ 74 خريجاً وخريجة. وبحسب الكلية انقسم الخريجون إلى 175 خريجاً وخريجة من كلية الهندسة، و155 خريجاً وخريجة من كلية الإدارة والأعمال، و94 خريجاً وخريجة من كلية الآداب والعلوم، و81 خريجاً وخريجة من كلية العمارة والفنون والتصميم. حضر الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، والشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني مدير مكتب رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة. كما حضر الحفل معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، وعبيد سيف الهاجري رئيس المجلس الاستشاري بالشارقة، وعبد الرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري بالشارقة، ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي، وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة، وكبار رجالات الشارقة، وعدد من أولياء أمور وأصدقاء الخريجين، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة الأميركية في الشارقة، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة.
المصدر: الشارقة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©