الاتحاد

عربي ودولي

توقيف أميركي بتهمة محاولة الإطاحة بحكومة فيتنام

عناصر من الجيش الفيتنامي

عناصر من الجيش الفيتنامي

أوقفت هانوي في مطلع يوليو الماضي مواطنا فيتناميا يحمل الجنسية الأميركية بتهمة محاولة إطاحة الحكومة، بحسب ما أفادت أسرته وإحدى أعضاء الكونغرس الأميركي، اليوم الجمعة.
ومايكل نغوين (54 عاما) هو ثاني مواطن أميركي يتم توقيفه لأسباب سياسية في الأسابيع الأخيرة في البلد الشيوعي الذي يشدد إجراءات القمع بحق المعارضين.
وأوقف نغوين، وهو أب لاربعة أطفال، في سجن هوشي منه، بحسب معلومات حصلت عليها أسرته من القنصلية الأميركية.
وتم توقيفه في السابع من يوليو اثناء سفره في جنوب فيتنام برفقة ثلاثة ناشطين فيتناميين، بحسب ما روى صديقه لي ماي هانه.
وقال قريبه مارك روبرتس انه غير متورط في أي نشاط سياسي.
وأكدت ميمي والترز النائبة الجمهورية في الكونغرس الأميركي توقيفه في بيان، مشيرة إلى أنها ستعمل على إطلاق سراحه.
وأقام نغوين في الولايات المتحدة بعد انتهاء حرب فيتنام في العام 1975 عندما فر مع آلاف اللاجئين من النظام الشيوعي الذي سيطر على البلاد.
وفي يونيو الماضي، أوقفت السلطات في فيتنام ويل نغوين خريج جامعة "يال" الأميركية العريقة بتهمة "الإساءة إلى النظام العام" بعد أن شارك في تظاهرات معادية لمشروع قانون مثير للجدل يدعو إلى إقامة مناطق زراعية خاصة. وطُرد ويل نغوين الشهر الماضي إلى الولايات المتحدة.
وغالبا ما تقوم السلطات في فيتنام بسجن محامين وناشطين وصحافيين ينتقدون النظام والقمع المتزايد منذ الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت عام 2016.

اقرأ أيضا