الاتحاد

الاقتصادي

نمو قاعدة عملاء الصيرفة الإسلامية في «أبوظبي التجاري» 100?

متعاملون في بنك أبوظبي التجاري (الاتحاد)

متعاملون في بنك أبوظبي التجاري (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - ارتفعت قاعدة العملاء في دائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري بنسبة 100?، وذلك بفضل الأداء القوي وارتفاع عوائد الصيرفة الإسلامية بنسبة 23%، بحسب عمرو سعد المنهالي رئيس دائرة الصيرفة الإسلامية في البنك.
ولفت في بيان صحفي أمس إلى أن 25 % من إجمالي عدد عملاء البنك تحولوا إلى الصيرفة الاسلامية. وقال المنهالي إن السوق العقاري المحلي هو المرآة التي تعكس صورة تحسن الوضع الاقتصادي، مؤكدا أن تدفق السيولة بقوة في السوق المحلي هو أكبر مؤشر على تعافي الاقتصاد وعودة المشروعات تدريجيا إلى ما كانت عليه.
وقال « سوف نشارك في التمويل بهذا القطاع العقاري، ولكن على اسس مدروسة «.
واكد أن إطلاق المركز المالي في أبوظبي سوف يؤدي الى جذب استثمارات خارجية ورؤوس أموال ضخمة الى الدولة ويوفر بيئة ملائمة للاستثمار والتمويل .
وأشار إلى أن المنتجات الاسلامية لدي البنك تنافس منتجات البنوك الأخرى من حيث توفير العوائد المجزية والامان والتسهيلات في تحريك الودائع للمواطنين والمقيمين.
وتابع «تتراوح منتجاتنا المالية بين صناديق الاستثمار والصكوك ومنتجات الدخل الثابت ومنتجات التأمين التكافلي بالإضافة إلى منتجات حسابات الإدخار والودائع المالية وبطاقات الائتمان الإسلامية وخدمات التمويل الشخصي والتمويل العقاري ومرابحة لتمويل السيارات وتمويل التعليم، حيث تحظى جميعها برضا العملاء .»
وأوضح أن الصيرفة الإسلامية كمحفظة وأصول وودائع هي اكبر نافذه في بنك أبوظبي التجاري وتفوق بعض البنوك الإسلامية الاخرى.
وأضاف «ضاعفنا حجم الائتمان والتسهيلات للشركات الكبري منذ نوفمبر الماضي».
وحول الاستثمارات المالية الخارجية للصيرفة الإسلامية، ذكر المنهالي أن بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية يحرص على اختيار صناديق الاستثمار التي تلبي الاحتياجات المالية للعملاء مع الحرص على الابتعاد عن الشركات التي تحقق أرباحها من أنشطة غير متوافقة مع الشريعة الإسلامية.»
وحول كيفية الموازنة بين تجنب مخاطر الاستثمار وتحقيق الأرباح، قال المنهالي إن أساس الصيرفة الإسلامية يعتمد على النشاطات التجارية وهي الآلية التي تساهم في إيجاد حافز قوي لتحقيق أعلى العوائد الممكنة من الاستثمارات بما يحقق مصلحة الجميع».

اقرأ أيضا

1.72 مليار درهم تجارة أبوظبي من اللؤلؤ