الاتحاد

الإمارات

أبوظبي تستضيف مؤتمر «السياحة العلاجية والرعاية الصحية» 15 أكتوبر

سيف غباش

سيف غباش

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف العاصمة أبوظبي المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية العالمية في دورته الثانية عشرة خلال الفترة من 15 إلى 17 أكتوبر الجاري، والذي يعقد لأول مرة خارج أميركا الشمالية منذ 11 عاماً ويعد الحدث السنوي لجمعية السياحة العلاجية. ويجمع المؤتمر الذي ينظمه مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي، ممثلين عن أبرز الجهات الفاعلة في القطاع من مقدمي الخدمات الطبية وشركات التأمين والمشترين والوزارات من أكثر من 90 دولة. وتركز دورة المؤتمر هذا العام على الصين وروسيا، بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، مثل الكويت والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين ودول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأخرى. ويشهد اليوم الأول للمؤتمر عقد القمة الوزارية وبعض الجولات الميدانية للمستشفيات، بالإضافة إلى ورشة عمل على مدار اليوم للعاملين في القطاع، فيما سيتضمن ثاني وثالث أيام المؤتمر الكلمات الرئيسية وثلاث جلسات تعليمية.
وقال جوناثان إديلهايت، الرئيس والشريك المؤسس لجمعية السياحة العلاجية والمؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية العالمية في أبوظبي: أرست أبوظبي الركائز الأساسية التي أسهمت في ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية المستوى في مجال الرعاية الصحية، ونعتز بشراكتنا معها في هذه المبادرة والرحلة، فعبر الدعم الذي وفرته حكومة أبوظبي، سنتمكن من تنظيم أكبر برنامج للمشترين على الإطلاق، يجمع بين ما يزيد على 100 من أبرز مشتري الرعاية الصحية من جميع أنحاء العالم، وخلال وجودهم في أبوظبي، سيقومون بعدد من الجولات الميدانية للمستشفيات في أبوظبي، فضلاً عن مجموعة من الاجتماعات المباشرة، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تسريع نمو مبادرة السياحة العلاجية في أبوظبي.
من جهته، قال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «تأتي استضافة أبوظبي للمؤتمر العالمي للسياحة العلاجية والرعاية الصحية العالمية بالتوافق مع استراتيجيتنا الرامية إلى تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للرعاية الصحية، فنحن فخورون بشراكتنا مع جمعية السياحة العلاجية. تتمتع المنطقة بإمكانات هائلة للنمو، ويشكل قطاع السياحة العلاجية أحد مجالات التركيز الرئيسة لدينا في الوقت الحالي، إذ يعد إحدى وسائل تعزيز النمو الحيوي للعاصمة، بما ينسجم مع خطط التنويع الاقتصادي للدولة». وأضاف: «تمتلك أبوظبي بنية تحتية تؤهلها لتكون واحدة من أكثر الوجهات المفضلة للسياحة العلاجية في العالم، انطلاقاً من المستوى العالمي للرعاية والمرافق الطبية المتوفرة في الإمارة، إلى جانب تنوع معالمها الثقافية والتجارية والترفيهية». وقال محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي: تتميز أبوظبي بقدرتها على تسهيل الوصول إلى أشهر الأطباء العالميين، وخدمات الرعاية الطبية وفق أعلى المستويات العالمية، بالإضافة إلى بنيتها التحتية الطبية الحديثة، وتوافر المرافق والعلاجات.

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»