الاتحاد

الاقتصادي

قطر تبني أول مدينة متكاملة للطاقة في الشرق الأوسط


الدوحة - قنا: وقعت شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري اتفاقا أوليا مع شركة الخليج للطاقة لانشاء مدينة الطاقة في العاصمة القطرية 'الدوحة' في خطوة تستهدف تعزيز حصة الشرق الاوسط في قطاع الطاقة عالميا واعادة هيكلة قطاع النفط والغاز الحيوي وتوسيع استخدام الموارد الطبيعية·
وستقوم شركة الخليج للطاقة بموجب هذا الاتفاق باعداد الدراسات الاقتصادية والتسويقية بالاضافة الى الدراسات الفنية والهندسية للتمكن من المضي قدما مع شركة الديار القطرية في تنفيذ هذا المشروع الضخم والذى يعد اول مدينة متكاملة من نوعها في منطقة الشرق الاوسط كمركز اداري للطاقة يستهدف تعزيز امكانات وقدرات منطقة الخليج وزيادة عائداتها من الهيدركربونات والعمل كنواة رئيسية في مجال صناعة النفط والغاز بمنطقة الشرق الاوسط·
وقال ناصر حسن الانصاري الرئيس التنفيذى لشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري بانه طبقا للمخطط العام المبدئي لمدينة الطاقة المزمع اعداده فانها ستكون العصب الرئيسي للمباني الادارية ومقر الشركات العالمية لصناعة الغاز والنفط في الشرق الاوسط من خلال جذب كبار الشركات العالمية في مجال الصناعات الهيدروكربونية اضافة الى رفد الاسواق بالعديد من خدمات البحث والتطوير والتقنية والتعليم والتدريب والتمويل تحت سقف واحد الى جانب الاستثمارات العقارية من فنادق ومعارض ومراكز تجارية·
واضاف الانصاري ان هذه المدينة التي من المقرر البدء فى تنفيذ انشائها في الربع الثالث من العام الحالي ستعمل على تعزيز مجالات التعاون على المستويين التجاري والتقني وتكامل العديد من الخدمات والمجالات مثل قواعد البيانات المتطورة والبنية التحتية والاتصالات والادارة المتقدمة·
واشار الى ان من ابرز مكونات هذه المدينة مكاتب تداول التجارة والشحن التي يمكن ان تكون في اي منطقة من مناطق الخليج تأكيدا لشخصيتها الاقليمية وستضم بورصة الخليج التجارية وقاعات التجارة ومكاتب الوساطة ومركز رئيسي للشحن والخدمات اللوجستية موضحا انه ستكون مرافق منطقة التقنية والفكر في وسط مدينة الطاقة وستعمل كمركز للابحاث والبيانات بحيث تضم مختبرات الابحاث التي ترتبط بمعهد تحليل الجيولوجيا والجيوفيزيائي·
واضاف ان مركز الابحاث التقنية العالمية سيكون مركزا اقليميا لاسواق الطاقة للمساعدة في عمليات التقييم والاستشراف، مشيرا الى ان المدينة ســـــتضم ايضــــا مـــراكز بحث للبيئة والطاقـــــة والمتجـــــددة والســــياســــة التنظيمية للطاقـــــة الى جانب مــــــــركز خاص للبرامــــــج التدريبية للموظفين سيقام بالتعاون مع مؤسسة ابمريال كوليدج في تكساس والمؤسسات الاقليمية الاخرى· وذكر ان مراكز الخدمات الصناعية ستقدم خدماتها بشان حقول النفط وخدمات الحفر والمقاولات ووحـــــــدات الافشــــور وشركات المسح الزلزالي وخدمات البنية التحتية وغيرها·

اقرأ أيضا

توقعات بسعـر 60 دولاراً لبرميل النفط في 2020