الاتحاد

كرة قدم

أساطير الكرة العالمية يستعرضون في الرياض

أساطير الكرة الأوروبية  في مواجهة تاريخية على الأراضي السعودية  (أرشيفية)

أساطير الكرة الأوروبية في مواجهة تاريخية على الأراضي السعودية (أرشيفية)

الرياض (د ب أ، أ ف ب)

كشفت اللجنة المنظمة لمباراة كلاسيكو أساطير فريقي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين لكرة القدم المقررة على ملعب «فهد الدولي» في العاصمة السعودية الرياض يوم الجمعة المقبل، عن عدة فعاليات وعروض احتفالية ستقام قبيل انطلاقة المباراة وبين شوطيها.
وتقام المباراة احتفالاً بمرور عام على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الحكم في السعودية، وتشهد مشاركة 50 نجما من أساطير كرة القدم العالمية في القارتين الأوروبية والأميركية يتقدمهم الإنجليزي ديفيد بيكهام والبرازيليان ريفالدو وروبرتو كارلوس والبرتغالي ديكو والإسباني فيول.
وقال راتب أحمد رئيس اللجنة المنظمة، في تصريحات تناقلتها الصحف السعودية إن مؤتمراً صحفياً سيعقد غداً للكشف عن كافة الأمور المتعلقة بالمباراة والفعاليات المصاحبة التي ستكون مفاجئة للجماهير، ومن ضمنها مسابقة التسجيل في حارسي أساطير برشلونة وريال مدريد وجائزة مالية قدرها 5 آلاف ريال لكل هدف.
وأوضح أن سحوبات ستجرى على عدة جوائز منها أجهزة هاتف وكرات قدم وقمصان موقعة من النجوم المشاركين في المباراة إلى جانب فرص مقابلة النجوم والتقاط الصور معهم.
من ناحية أخرى، يسعى الهلال إلى العودة بالنقاط الثلاث عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على الرائد غداً، في اللقاء الذي يجمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة في إطار منافسات المرحلة السادسة عشرة لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم.
وتعتبر المباراة التي تجمع القمة بالقاع مهمة لكلا الفريقين رغم تباين الطموحات بينهما، فالرائد الذي تعرض لخسارة قاسية أمام الاتحاد في الجولة الماضية يأمل في الخروج من أزمة النتائج وتواضع المستويات خصوصا وأنه بات مهدداً بالهبوط لدوري الدرجة الأولى.
وسيكون هذا الأمر واقعاً ما لم يتدارك الوضع قبل فوات الأوان، بينما يسعى الهلال الذي تعثر بالتعادل في المباراة الماضية أمام الفتح إلى استعادة نغمة الفوز وإحكام قبضته على الصدارة، لا سيما وأن أي تعثر قد يعيد الصدارة لمطارده المباشر الأهلي.
وسيكون ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بمكة مسرحاً لموقعة الوحدة والأهلي اليوم في افتتاح مباريات المرحلة.
يأمل الوحدة في تحقيق الفوز والهروب من دائرة الخطر والاستقرار في المنطقة الدافئة، لا سيما بعد أن فقد 5 نقاط في اللقاءين الأخيرين، فيما يتطلع الأهلي إلى تجاوز أزمة النتائج التي لازمته في آخر مباراتين وأضاعت عليه صدارة الدوري، واستعادة الثقة من جديد للبقاء في دائرة الصراع على اللقب.
ويتطلع النصر إلى استعادة توازنه عندما يحل ضيفا على نجران في المباراة التي يحتضنها استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة غداً.
ويأمل نجران صاحب الأرض في اقتناص النقاط الثلاث للخروج من دوامة النتائج السلبية التي وضعته في منطقة الخطر والابتعاد عنها ولو بصفة مؤقتة، فيما يبحث النصر عن العلامة الكاملة المقرونة بالمستوى بعد التراجع الكبير على مستوى الأداء والنتائج، التي أججت المدرج الأصفر الذي طالب برحيل المدرب الإيطالي فابيو كانافارو أو استقالة الإدارة بعد سقوط الفريق على أرضه في فخ التعادل أمام القادسية.
وتختتم مباريات المرحلة السبت المقبل حيث يستضيف الفيصلي فريق الاتحاد الثالث برصيد 32 نقطة.

اقرأ أيضا