الرياضي

الاتحاد

«البارسا» يستقبل «الكناري» بطموحات الرقم القياسي

الريال يواجه إسبانيول في مباراة صعبة (أرشيفية)

الريال يواجه إسبانيول في مباراة صعبة (أرشيفية)

محمد حامد (دبي)

قبل الاستسلام لما يسمى بـ «فيروس الفيفا» يستضيف برشلونة متصدر ترتيب أندية الليجا بالعلامة الكاملة فريق لاس بالماس في إطار مباريات المرحلة السابعة والتي تستكمل اليوم، فيما يحل إسبانيول ضيفاً على ريال مدريد، حيث يطمح «الملكي» لاستمرار الصحوة على مستوى بطولتي الدوري ودوري الأبطال، لكي يتعافى كلياً من عثرات البداية.
بمعقله في الكامب نو يستضيف برشلونة فريق لاس بالماس القادم من جرز الكناري، ونظرياً تبدو مهمة ميسي ورفاقه أكثر سهولة للظفر بنقاط المباراة، والاستمرار على القمة بالعلامة الكاملة، حيث يطمح برشلونة لرفع رصيده إلى 21 نقطة من 7 مباريات، وعقب المباراة ينضم نجوم البارسا لصفوف منتخباتهم لخوض تصفيات التأهل لمونديال روسيا 2018، ومن المعروف أن السفر إلى أميركا الجنوبية مثلاً كما هو في حالة ميسي، وسواريز، وماسكيرانو، وباولينيو يتسبب في إجهاد اللاعبين، وتعرضهم لخطر الإصابات، وهو ما يسمى بـ«فيروس الفيفا».
ومن المتوقع أن يقوم ميسي بدور المهاجم «الوهمي» أو الرقم 9، وهو ما فعله في المباريات الأخيرة، على أن يقوم سيرجي روبرتو، ولويس سواريز بالمهام الهجومية الأخرى، وفي منتصف الملعب الثلاثي راكيتيتش، وبوسكيتس، وإنييستا، على أن يتولى سيميدو، وبيكيه، وأومتيتي، وألبا حماية مرماهم الذي يحرسه تيرشتيجن، ويفرض غياب ديمبلي المصاب هذه الطريقة على برشلونة، حيث يشارك سيرجي روبرتو في مركز ميسي، ويتولى الأخير دور رأس الحربة الخفي، ويتحرك سواريز في الجانب الأيسر.
رقمياً وإحصائياً لم يتعرض برشلونة للهزيمة أمام لاس بالماس في آخر 12 مباراة بينهما في الدوري، فقد حقق الفريق الكتالوني الفوز في 8 مباريات، والتعادل في 4، ويسعى برشلونة لتحقيق رقم قياسي ينتظره منذ عهد جوارديولا، وهو الفوز للمرة ال14 على التوالي في الليجا، فقد حقق ميسي ورفاقه الفوز في 12 مباراة متتالية ببطولة الدوري منذ نهاية الموسم الماضي وحتى المرحلة السادسة للموسم الجاري.
أما ريال مدريد فإنه يستضيف «الكتالوني الصغير» إسبانيول في مباراة لا بديل فيها لفريق زيدان عن تحقيق الفوز، خاصة أن الفريق عاد منتشياً بالفوز الكبير على بروسيا دورتموند في سيجنال إيدونا بارك بالجولة الثانية لمرحلة المجموعات لدوري الأبطال، وسبقها بالفوز على ديبورتيفو ألافيس بهدفين لهدف في الجولة السادسة لبطولة الدوري، بعد خسارته على يد ريال بيتيس في المرحلة الخامسة.
يسعى الريال للتعافي من عثراته السابقة، كما يتطلع إلى رفع رصيده من النقاط إلى 14 نقطة يقترب بها من الأندية التي تتصارع على الصدارة، على أن يواصل مسيرة الانتصارات فيما بعد ليعود إلى مكانته المعتادة منافساً على المركز الأول ولقب الليجا.
من ناحيته أكد زيدان في المؤتمر الصحفي قبل المباراة أمام إسبانيول أنه أتى من انتصار مهم على دورتموند، وسبقه بالفوز في بطولة الدوري، مما يحفز فريقه لإكمال مشوار الانتصارات، وأشار إلى أن جاريث بيل يمكنه أن يشارك في المباراة، ولكن الموقف سوف يتم حسمه في اللحظات الأخيرة.
وأشار زيزو إلى أن تجديد ماركو أسينسيو عقده مع الريال حدث سعيد، فهو يشعر بالرضا والسعادة مع تجديد كل لاعب لعقده، الأمر الذي يساهم في استقرار الفريق لأطول فترة ممكنة، كما أشاد زيدان بما يقدمه كريستيانو رونالدو، مشيراً إلى أن أسينسيو وغيره من اللاعبين ينظرون لرونالدو باعتباره مثلاً أعلى، خاصة أنه يتمتع بطاقة إيجابية، ويقدم كل ما لديه لمساعدة الريال على المضي في طريق الانتصارات.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»