الاتحاد

الاقتصادي

100 مليون درهم مبيعات «الصكوك الوطنية» خلال أسبوعين


دبي (الاتحاد) - حققت شركة الصكوك الوطنية مبيعات بقيمة 100 مليون درهم في الأسبوعين الأولين من تطبيق النظام الجديد للمكافآت والجوائز، بحسب بيان صادر عن الشركة.
وكانت شركة الصكوك الوطنية قد أعلنت في منتصف أبريل عن إعادة الهيكلة نظام الجوائز بحيث تم تخصيص جوائز أسبوعية ويومية لحملة الصكوك.
وأظهرت البيانات ارتفاع نسبة إقبال السيدات من حملة الصكوك حيث وصلت إلى 160% في الفترة من أبريل وحتى أواخر مايو 2013، بينما شهدت فئة القُصر ارتفاعاً ملحوظاً لتصل إلى 117% في الفترة ذاتها.
وقال محمد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية: “تعكس هذه الأرقام مدى نجاح النظام الجديد في جذب فئة أكبر من سكان الدولة، كما تشير إلى نجاح السياسة الجديدة التي اتبعناها في تشجيع عامة الجمهور على الادخار المنتظم لتحقيق مستقبل واعد”.
وأضاف: “نحن على ثقة بأن الفترة المقبلة ستشهد نموا إضافياً في عدد حملة الصكوك والمستثمرين من داخل الدولة وخارجها”.
وتابع قائلاً: “لم يكن هدفنا من إعادة هيكلة نظام الجوائز مضاعفة فرص الفوز فحسب، بل كان الهدف الرئيسي هو تحفيز الأسر من آباء وأمهات على غرس ثقافة الادخار وبناء جيل جديد مثقف على دراية كاملة بكافة سبل الادخار والتوفير والإدارة المالية الناجحة”. وأضاف: “لقد سعينا عبر النظام الجديد إلى رفع مستوى الوعي بدور وأهمية الصكوك الإسلامية بين المتعاملين من أفراد ومؤسسات والذي سيعمل على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في ترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي”.
وتوفِر الصكوك الوطنية برامج ادخارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وهي تحمل ترخيصاً من مصرف الإمارات المركزي وتخضع لقوانينه، حيث تقدم للمواطنين والمقيمين وغير المقيمين في الدولة فرصة للمشاركة في برنامج توفير حقيقي ومعتمد، كما يحق لأولياء الأمور والأوصياء شراء الصكوك الوطنية لصالح أبنائهم أو الموصى عليهم، ويبلغ سعر الصك الواحد 10 دراهم على أن يكون الحد الأدنى للشراء 100 درهم.

اقرأ أيضا

"نيسان" ترفع دعوى جديدة ضد رئيسها السابق غصن