الرياضي

الاتحاد

باوزير.. «إبداع» في «لحظة إنصاف»!

خالد باوزير خلال مشاركته مع الوحدة في مباراة الظفرة (تصوير عادل النعيمي)

خالد باوزير خلال مشاركته مع الوحدة في مباراة الظفرة (تصوير عادل النعيمي)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قبل موسمين، كان خالد باوزير في طريقه إلى الرحيل من الوحدة، إلا أن اختياره للمنتخب الوطني أبقى عليه مع «العنابي»، رغم أنه لم يكن ضمن حسابات أجيري المدرب السابق، وانتقل إلى الوصل على سبيل الإعارة في الموسم الماضي، ولكن الظروف اختلفت، بعد التعاقد مع الروماني ريجيكامب، حيث أصبح اللاعب ضمن الأوراق التي يعتمد عليها، بدليل الدفع به بديلاً في الجولات الثلاث بالدوري، ولعب 51 دقيقة فقط، تاركاً «بصمة» واضحة، وأمس الأول أمام الظفرة، شارك باوزير في الدقيقة 54، وصنع الفرصة التي أسفرت عن ركلة الجزاء، وطرد خالد بطي مدافع الظفرة بالإنذار الثاني، وجاء منها هدف التعادل، قبل أن يهدي المغربي باتنا الهدف الثاني لـ«أصحاب السعادة»، وأمام النصر في الجولة الثانية، رغم دخوله في الدقيقة 90، إلا أنه أسهم في الضغط الهجومي على مرمى المنافس، ليتوج ذلك بهدف الفوز في الوقت القاتل، أما في الجولة الأولى لعب 12 دقيقة، وأحرز هدفاً من خماسية فريقه أمام دبا الفجيرة.

ويوضح باوزير الذي يعتبر مرشحاً بقوة ليكون صانع اللعب الأول مع «أصحاب السعادة» في المستقبل القريب، أن ما يهمه وكل لاعب في الوحدة، هو الفوز بغض النظر عن المشارك في المباريات من أسماء، لأن النادي هيأ لهم الأسباب كافة، ومستحقاتهم المالية يتم صرفها في وقتها، والجميع أسرة واحدة في النادي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس النادي يدعم الفريق، والجمهور يقوم بدور مقدر، ولا توجد أي ضغوط على اللاعبين، فقط كل المطلوب التعامل مع كل مباراة بالشكل المطلوب وحصد نقاطها، لذلك فإن فرصتنا كبيرة لرد الدين، والمنافسة على الدوري، حتى الجولة الأخيرة.

وعن المنافسة مع عدد من نجوم الفريق، قال باوزير: شخصياً سعيد بأن أتعلم من أسماء بقيمة إسماعيل مطر ومحمد الشحي وجوجاك، ومنافستهم ليست خطأ، بل حافز للتطور وتقديم الأفضل، وأؤكد من جديد ليس مهماً من يشارك من البداية، بل الأهم هو مصلحة الفريق، وأفتخر بأنني أجلس على «دكة العنابي».

وأضاف: أشكر سمو الشيخ ذياب بن زايد الذي يشجعني باستمرار، وريجيكامب منحني الثقة، ومن بداية الموسم أعيش تحدياً خاصاً مع نفسي، لأثبت أنني قادر على اللعب في الوحدة، وأنا مرتاح، وأواصل بالروح ذاتها في التدريبات والمباريات، والجيد في الوحدة هذا الموسم، أن هناك أسلوب لعب من بداية أي مباراة وحتى نهايتها، لذلك الحصاد جيد في الجولات الثلاث الأولى.

يذكر أن باوزير ظهر للمرة الأولى في دوري الخليج العربي، في الموسم قبل الماضي، ولم يخض سوي 20 مباراة، بما فيها مباريات الوحدة الثلاث بالدوري هذا الموسم، ومعظم مشاركاته جاءت بديلاً، ويعد هدفه في مرمى دبا الفجيرة الأسبوع قبل الماضي الوحيد له في المسابقة.
 

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي