الاتحاد

ألوان

الحج.. أفضل الأعمال تقرباً إلى رب العالمين

الحج.. أفضل الأعمال تقرباً إلى رب العالمين

الحج.. أفضل الأعمال تقرباً إلى رب العالمين

فرض الله الحج على المسلمين، «ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا»، وبيّن بعض أحكامه، فهذه الأشهر هي ميقات تلك العبادة المقدسة، تكتسب تقديسا منها، وهي من الأشهر الحرم، وأن هذه الأشهر سميت أشهر الحج، لأن أركانه تستوفي وتؤخذ الأهبة له، وقد ظهرت عناية الله تعالى بهذه العبادة العظيمة، إذ بسط تفاصيلها وأحوالها وتنقيتها مما أدخله أهل الجاهلية فيها، فحدد الله أوقاته الزمانية والمكانية، ولا يجوز لأحد أن يتجاوز هذه أو تلك، ولا يبتدع فيها شيئا، وأن يلتزم بما جاء في السنة النبوية المطهرة.

أشهر محددة
د شوقي علام مفتي الديار المصرية يقول، يرى جمهور الفقهاء أن أشهر الحج هي: شوال، وذو القعدة، والعشر الأول من ذي الحجة، فقد قال تعالى: «الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ»، «البقرة: 197»، والمقصود به وقت الإحرام بالحج، لأن الحج لا يحتاج إلى أشهر، فدل على أنه أراد به وقت الإحرام، وقد روي ذلك عن ابن عباس، وابن عمر، وابن عمرو، وابن الزبير رضي الله عنهم، ولأن الحج يفوت بمضي عشر ذي الحجة، وهذا يدل على أن المراد من الآية شهران وبعض الثالث، لا كله، لأن بعض الشهر يتنزل منزلة كله، وهذا التحديد يدخل فيه يوم النحر عند الحنابلة والحنفية، وعلى وجه عند الشافعية لا تدخل ليلة النحر كذلك، لأن الليالي تبع للأيام، ويوم النحر لا يصح فيه الإحرام، فكذا ليلته.

مواقيت الحج
د. طه أبو كريشه عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، يقول الحج هو قصد مكة لأداء عبادة الطواف والسعي والوقوف بعرفة، وسائر المناسك استجابة لأمر الله تعالى وابتغاء مرضاته، والحج أحد أركان الإسلام ومن الفروض الخمسة، وقد فرض في السنة السادسة من الهجرة، وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل فقال: «إيمان بالله ورسوله، قيل ثم ماذا، قال حج مبرور»، كما قال صلى الله عليه سلم: «من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه»، وقد أجمع العلماء على أن الحج فرض في العمر مرة واحدة، ويشترط لوجوبه عدة أمور: الإسلام، البلوغ، الحرية، الاستطاعة، ويشترط لحج المرأة بالإضافة لما سبق، وجود الزوج أو المحرم، ويجوز أن تحج مع رفقة من النساء والرجال، كما يشترط أن ألا تكون الزوجة في فترة عدة من طلاق أو وفاة، وتتحقق الاستطاعة بعدة أمور منها، الصحة، الأمن، المال، وأن يملك الحج ما يكفيه ويكفي من يعول.
فللحج ميقات زماني يؤدى فيه، وميقات مكاني يبدأ منه الإحرام، أما الميقات الزماني: من أول شوال وحتى فجر يوم النحر، ويجوز الإحرام قبل أشهره، أما الميقات المكاني فهو الذي يحرم منه الحاج، وتختلف المواقيت باختلاف البلاد، اعتمادا على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: «هن لهن ولمن أتى عليهن»، ومن جاوز الميقات بغير إحرام، فعليه الرجوع وإلا فعليه الفدية.

حدود الشرع
ويقول الدكتور محمد وهدان أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، قول الله سبحانه «الحج أشهر معلومات»، أي وقت الحج أشهر محددة وهي شوال وذو القعدة وأيام من ذي الحجة، وإنما قال أشهر بلفظ الجمع وهي شهران وبعض الثالث، والمشاعر هي المعالم الظاهرة، وإنما سميت المزدلفة المشعر الحرام، لأنها داخل الحرم، فالوقت الذي يؤدي فيه الحج أشهر يعلمها الناس، ولا يلزم أن يكون من أول يوم منها إلى آخر يوم، بل معناه أنه يصح الإحرام به من غرة أولها وتنتهي أركانه وواجباته في أثناء آخرها، و»معلومات» إقرار لما كان عليه العرب في الجاهلية من أشهر الحج، لأنه منقول بالتواتر العملي من عهد إبراهيم وإسماعيل عليهما الصلاة والسلام وهو يتضمن بطلان النسيء فيها، لأنه جاهلي معروف.
وأضاف:لا يجوز الإحرام بالحج في غير هذه الأشهر، لأنه شروع في العبادة في غير وقتها كمن يصلي قبل دخول الوقت، فالآية ظاهرة في أن الحج لا يكون إلا في هذه الأشهر، ولما كان أعظم أركانه - وهو الوقوف بعرفة - يكون في التاسع من الشهر الثالث علم أن الحج لا يتكرر فيها، فمن أحرم بالحج بعد هذا اليوم فلا حج له.. فمن فرض فيهن الحج، أوجبه وألزمه نفسه بالشروع فلا رفث ولا فسوق ولا جدال بالخروج عن حدود الشرع بأي فعل محظور، وخصه بعضهم بالسباب والتنابز بالألقاب، والجدال وهو المراء بالقول، وهو يكثر عادة بين الرفقة والخدم في السفر، لأن مشقته تضيّق الأخلاق، ومنع هذه الأشياء على أنها آداب لسانية، تعظيم شأن الحرم وتغليظ أمر الإثم فيه، إذ الأعمال تختلف باختلاف الزمان والمكان.

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن