الاتحاد

عربي ودولي

مدارس دينية لتأهيل عناصر القاعدة جنوب المغرب

استنفرت الاستخبارات المغربية في الحدود الجنوبية للمغرب مع موريتانيا للتحقيق في هوية عدد من المغاربة دخلوا شمال موريتانيا في طريقهم إلى مدارس دينية تدعى ''المحضرة''· وقال تقرير لصحيفة ''الصباح'' المغربية امس إن هذه المدارس لا تخضع لأية مراقبة أمنية في المنطقة، وأن عددا من الأشخاص من دول مختلفة ينتقلون بشكل غير قانوني لدخول هذه المدارس الدينية التي تشكل نواة لخلايا تشكيل تنظيم القاعدة في المثلث المغربي الموريتاني الجزائري·
وطبقا إلى مصادر مطلعة، فإن هذه المدارس تعمل بشكل بعيد عن مراقبة الدولة بالنظر إلى أن موقعها يوجد في منطقة بعيدة عن المراقبة الأمنية· ولم تستبعد المصادر أن يكون لاستنفار أجهزة المخابرات العسكرية المغربية فى المنطقة علاقة بأسماء مغاربة حصلت عليهم من سجلات نقط المراقبة على الحدود المغربية الموريتانية، ويرجح أن هؤلاء توجهوا إلى هذه المدارس لاستكمال تكوينهم الجهادي الذي يشمل في مرحلة أخرى على تدريبات عسكرية·
الى ذلك، دعا ''تنظيم القاعدة'' الى استهداف اليهود والنصارى في المغرب العربي، كما هدد باستهداف السفير الاسرائيلي في موريتانيا بعدما تبنى الهجوم الذي استهدف سفارة اسرائيل الجمعة· وقال بيان نشر على الانترنت اعلن فيه التنظيم مسؤوليته عن العملية التي استهدفت السفارة الاسرائيلية في نواكشوط ''نناشد الغيورين من ابناء الإسلام ورجالاته في مغرب الإسلام (··) ان يجبروا الحكومات العميلة على قطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع اسرائيل وان يستهدفوا مصالح اليهود والنصارى وجالياتهم في المغرب الإسلامي''·
واعلنت نيابة نواكشوط ان المدعي العام امر بحبس رجلين يعتقد انهما قتلة سياح فرنسيين في موريتانيا في ديسمبر واتهمهما رسميا بالارهاب· وقال المصدر نفسه ان المدعي امر ايضا بحبس رجلين آخرين متهمين بالتواطؤ معهما وطلب الافراج عن اربعة اشخاص آخرين من اصل 13 مثلوا الاحد امام نيابة نواكشوط

اقرأ أيضا

فيروس كورونا الجديد يظهر في 9 دول مع كشف أول حالة في أوروبا