أخبار اليمن

الاتحاد

إضراب المعلمين يغلق المدارس بمناطق الانقلابيين

صنعاء (الاتحاد)

تعثر أمس السبت انطلاق العام الدراسي الجديد في اليمن بسبب إضراب الآلاف من المعلمين والمعلمات في المدارس الحكومية في صنعاء وبقية المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية، وذلك لعدم صرف مرتبات المعلمين منذ عام كامل.. وأكدت مصادر تعليمية ومحلية في صنعاء، لـ»الاتحاد»، توقف العملية الدراسية في يومها الأول في جميع المدارس الحكومية بالعاصمة على الرغم من إصرار السلطات التعليمية التابعة للحوثيين على بدء بالعام الدراسي الجديد.
واقتحمت ميليشيا حوثية على متن مركبات عسكرية صباح أمس عدداً من المدارس الحكومية في صنعاء، وهددت الإدارات التعليمية في هذه المدارس بالإقالة إذا لم يتم إنهاء الإضراب، إلا أن التهديدات لم تُجد نفعاً بسبب خلو المدارس من الطلاب والمدرسين أيضاً.
وحاولت حكومة الانقلابيين بصنعاء إثناء النقابة العامة للمهن التعليمية والتربوية عن الاستمرار في الإضراب، ووعدت في لقاء جمع أمس الأول رئيس الحكومة عبدالعزيز بن حبتور، بأعضاء المكتب التنفيذي للنقابة، بإنشاء صندوق خاص بمعلمي القطاع الحكومي يتم تمويله من مؤسسات الدولة الإيرادية وبمساهمة من منظمات دولية مانحة.
وقال مصدر بنقابة المهن التعليمية والتربوية، إن الإضراب الذي دعت له النقابة يوم 27 يوليو الماضي، ما يزال قائماً، وإن الآلاف من المعلمين في اليمن لن يتوجهوا للمدارس حتى تُصرف رواتبهم.
وذكر المصدر أنه لم يتم حتى اليوم أي إجراء يمكن الاتفاق عليه، مع سلطات الأمر الواقع الحوثية لرفع الإضراب.

اقرأ أيضا