الاتحاد

الرياضي

100 ألف درهم لتطوير أداء حكام السلة

من منافسات سابقة للسلة (الاتحاد)

من منافسات سابقة للسلة (الاتحاد)

علي معالي (دبي) - رصد اتحاد السلة 100 ألف درهم لتطوير أداء الحكام والارتقاء بهم قبل بداية الموسم الجديد، من خلال تنظيم العديد من الدورات والمعسكرات الخاصة، ما يؤكد رغبة اتحاد اللعبة برئاسة اللواء “م” إسماعيل القرقاوي في تطوير العنصر التحكيمي الذي يعتبر من أهم مقومات نجاح اللعبة.
وقال د. منير بن الحبيب المدير الفني للاتحاد: «العمل مستمر لتطوير اللعبة في كافة المجالات سواء من جانب التحكيم أو المدربين وكذلك الجانب الإداري، وهي منظومة مهمة للغاية ندرسها ونقوم على تطويرها حتى تتكامل العناصر المؤثرة في تقدم اللعبة».
وتفتتح اليوم الدورة الدولية للمدربين التي تستمر لمدة 3 أيام بصالة نادي الوصل في زعبيل، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وبرعاية “طيران الإمارات” للعام الثاني على التوالي، ويحاضر في الدورة 3 مدربين من مدارس تدريبية ومراحل مختلفة في اللعبة، وهم: الألماني ديرك باورمان مدرب منتخب ألمانيا السابق للرجال ومدرب منتخب بولندا الحالي، والإيطالي جورجيوفالي مدرب فريق مونتي قلاناور الإيطالي والتركي نيهات إيزيتش مدرب المنتخبات التركية للشبان».
وتفتتح الدورة في السابعة مساء ويشارك فيها 200 مدرب، منهم 120 من خارج الدولة و80 من داخلها وهو عدد كبير يؤكد مدى حرص المدربين على الحضور لأهمية الدورة، وتشمل محاضرات اليوم الثاني دراسات صباحية ومسائية يتخللها صلاة الجمعة وتناول الغذاء، وفي اليوم الختامي السبت تبدأ المحاضرات من التاسعة صباحاً وحتى الواحدة والنصف، على أن يكون الختام في الثانية ظهراً.
وأوضح الدكتور منير بن الحبيب: «حرصنا على أن وجود مدارس تدريبية مختلفة بين مدربي منتخبات كبيرة وأندية ومنتخبات ناشئين، ما سيمنح الدورة أهميتها القصوى لكافة المدربين والدعوة مفتوحة ومجانية للمدربين المواطنين».
وتابع: «تجرى حالياً دورة خاصة بالتحكيم يحاضر فيها الأردني مضر المجذوب وهي معتمدة من الاتحاد الآسيوي ولها أهميتها في تطوير التحكيم، وبها اختبارات عملية وفنية واجتيازها مهم للحكام من أجل مشاركات أكثر إيجابية خلال الفترة المقبلة، وهي للجنسين الرجال والسيدات، خاصة أننا نسعى لتطوير العنصر النسائي في مجال التحكيم طالما أننا نقيم مسابقات نسائية مختلفة على مدار الموسم».
من جانبه، عبر اللواء “م” إسماعيل القرقاوي عن تفاؤله بالملف الذي قدمه اتحاد اللعبة بشأن استضافة بطولة كأس العالم للناشئين 2014 وسيتم كشف النقاب عن منظم البطولة قبل نهاية الشهر الجاري في سويسرا، وسط منافسة قوية من رومانيا.
وقال القرقاوي: «تحركنا بشكل جيد خلال الفترات الماضية وهناك تنسيق كبير بين الاتحاد ومجلس دبي الرياضي، كما أن زيارة وفد الاتحاد الدولي لملاعبنا ومنشآتنا اسهم في رسم صورة إيجابية لدى الاتحاد الدولي تجعلنا نتفاءل بقدرتنا على استضافة مثل هذا الحدث المهم، والذي نتمنى أن يقام على أرض الإمارات من أجل تطوير ونشر اللعبة، خاصة أننا نتملك كل المقومات لإنجاح هذا الحدث العالمي المهم».
وأضاف: «شهدت بطولات هذا الموسم تنافساً قوياً على مستوى السيدات والرجال واستطاع فريق النصر أن يتوج بألقاب السيدات في بطولتي كأس الاتحاد والدوري.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"