الاتحاد

دنيا

العيش في المدن المزدحمة سعادة

العيش في المدن المزدحمة سعادة

العيش في المدن المزدحمة سعادة

كشفت دراسة حديثة أن العيش في مدينة مزدحمة يرتبط بزيادة مستويات السعادة والرضا.
وكتبت الدكتورة جانيت بيكنيل، التي تعمل في جامعة يورك تورنتو الكندية، أن الناس يشعرون برضا كبير عندما يكونون مشغولين، وهو شعور يختبره عادة سكان المناطق الحضرية المزدحمة ذات الوتيرة السريعة.
وقالت بيكنيل، إن المشاركين في الدراسات المتعلقة بالولايات المتحدة، أفادوا بأنهم يكونون أسعد عندما يكون لديهم وقت فراغ قليل، مضيفة أنهم يشعرون براحة بال عندما تسير حياتهم بوتيرة سريعة، وذلك يحدث لسكان المدن الكبرى المزدحمة.
وذكرت أن الانشغال عامل مهم في الرفاهية بالنسبة لأفراد المجتمع، فغالباً ما يرتبط سياق كلمة «مشغول» بشارة الشرف.
كما أظهر البحث، وفقاً لموقع «harpersbazaar»، وجود علاقة متبادلة بين السرعة التي يقود بها الناس حياتهم والاقتصاد الصحي، والذي وصفته بيكنيل بأنه عامل مساعد آخر للشعور بالرضا والسعادة، حيث يميل الأشخاص الأكثر انشغالاً إلى الحصول على مزيد من المال في المدن.
وقالت بيكنيل، إن هذه الأدلة الجديدة يمكن أن تساعد في التخطيط لإنشاء أحياء جذابة متعددة الوظائف تعزز النشاط البدني، والتفاعل الاجتماعي، وتقي من السلبيات، مثل التلوث والشعور بعدم الأمان.

اقرأ أيضا