الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
قطر تنضم إلى التأييد العربي لتولي لاجارد منصب مدير عام «صندوق النقد»
قطر تنضم إلى التأييد العربي لتولي لاجارد منصب مدير عام «صندوق النقد»
14 يونيو 2011 21:17
اقتصر السباق على منصب مدير عام صندوق النقد الدولي على وزير المالية الفرنسية كرستين لاجارد ومحافظ البنك المركزي المكسيكي أوجستين كارستنز، بعد استبعاد محافظ البنك المركزي الإسرائيلي ستانلي فيشر بسبب تجاوزه العمر القانوني المطلوب للمنصب “65 عاماً”. في الوقت نفسه، انضمت قطر أمس إلى الدول العربية التي أعلنت رسمياً تأييدها للتولي لاجارد المنصب الدولي، بعد إعلان كل من الإمارات ومصر والسعودية تأييدها للمرشحة الفرنسية. وأوضح بيان لصندوق النقد الدولي أمس الأول أنه تمت الموافقة على ترشيحي كارستنز ولاجارد “طبقاً للقرار الذي تبناه مجلس الإدارة في 20 مايو والذي يوضح كيفية اختيار مديره العام المقبل، ووفقاً لنظام صندوق النقد الدولي”، الذي يحدد عمر المدير بـ65 عاماً كحد أقصى. وتأتي هذه المنافسات على منصب مدير الصندوق بعد استقالة مديره السابق دومنيك شتروس - كان على خلفية فضيحة الاتهامات بالتحرش والاعتداء جنسياً على عاملة في أحد الفنادق في نيويورك. وقد تم اعتقال شتروس - كان بسبب هذه التهمة التي يصر على نفي تورطه فيها. وقال صندوق النقد الدولي إن من المتوقع اكتمال عملية الاختيار في 30 يونيو الجاري. وأضاف بيان الصندوق “سيلتقي مجلس الصندوق التنفيذي مع المرشحين في واشنطن، ومن ثم يلتقي أعضاء المجلس لمناقشة قوة كل من المرشحين واختيار احدهم”. ويتألف مجلس إدارة صندوق النقد الدولي الذي سيقوم بعملية الاختيار من ممثلين عن 24 دولة. وتمتلك الدول الخمس صاحبة أكبر حصة من ميزانية الصندوق وهي الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وبريطانيا 37,44% من إجمالي حقوق التصويت. وتتوزع النسبة الباقية من حقوق التصويت بين 19 عضواً آخرين يمثل كل منهم الوزن النسبي للمنطقة الجغرافية التي يشغلها من العالم. وتشير التقارير إلى أن وزيرة المالية الفرنسية لاجارد هي المرشح الأوفر حظاً للفوز بالمنصب. فهي تحظى بدعم الاتحاد الأوروبي، كما حصلت في الأيام الأخيرة على دعم قطر والإمارات ومصر والسعودية وإندونيسيا. بينما يحظى كارستنس بدعم دول أميركا اللاتينية. ويدرك كارستنز حجم التأييد الذي تحظى به منافسته، إذ وصف نفسه، في كلمة له في معهد “بيترسن” للاقتصاد العالمي أمس الأول، بأنه “اشبه بمن يبدأ مباراة كرة قدم بنتيجة 5-0”. يذكر أن أوروبا تسيطر على منصب رئيس صندوق النقد الدولي فيما تسيطر الولايات المتحدة على منصب رئيس البنك الدولي منذ قيام المؤسستين عام 1945، ورغم ان كارستنز يبدو أنه مرشح الاقتصادات الصاعدة فإنه حتى مجموعة الدول الصاعدة الكبرى “بريك” المكونة من البرازيل والهند والصين وروسيا لم تعلن تأييدها له. كان محافظ البنك المركزي الكازاخستاني جريجوري مارشينكو قد أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي ترشحه للمنصب الدولي الرفيع، لكنه سرعان ما انسحب من السباق لاعترافه بصعوبة الحصول على فرصة للمنافسة في ظل وجود المرشحة الفرنسية والمرشح المكسيكي. وأعلنت قطر رسمياً دعمها لترشح وزيرة المالية الفرنسية لمنصب مدير صندوق النقد الدولي، وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية. ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول في وزارة الاقتصاد والمالية “تأييد الوزارة لترشيح كريستين لاجارد” لمنصب مدير عام الصندوق.
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©