الاتحاد

الاقتصادي

بدء أعمال المؤتمر الدولي للحوالة اليوم في أبوظبي

بمشاركة خبراء وأكاديميين من 70 دولة
تبدأ اليوم فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للحوالة التي ينظمها المصرف المركزي لبحث النظم التشريعية المقترحة لضبط الحوالة من خلال استعراض تجارب الدول المصدرة والمستقبلة للحوالة بالإضافة إلى بحث آثار الحوالة التنموية على اقتصاديات الدول المستقبلة وغيرها من المحاور الأخرى·
ويشارك في المؤتمر الذي تستضيفه أبوظبي للمرة الثالثة على التوالي عدد من خبراء صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وحملة العمل المالي 'الفاتف' بالإضافة إلى خبراء وأكاديميين من نحو 70 دولة· وستعرض الإمارات تجربتها في مراقبة الأموال التي يتم تحويلها عبر الحوالة من خلال تسجيل وسطاء الحوالة لديها· وكان مصرف الإمارات المركزي أكد في وقت سابق انه يفرض رقابة صارمة تحول من دون استخدام النظام المصرفي في الدولة لتمرير أي أموال مشبوهة·
وأكد أنه تمكن من خلال نظام تسجيل وسطاء الحوالة مراقبة كافة الأموال التي تمر عبر هذا النظام حيث تم تسجيل نحو 155 وسيطا للحوالة· وقال سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي في الامارات ' كافة الأموال التي تمر عبر هذا النظام تقع ضمن مراقبتنا وكافة العاملين فيه أصبحوا معروفين لدينا'·
وأكد السويدي أن نظام تسجيل وسطاء الحوالة التي اعتمدته الإمارات حاز إعجاب جميع الدول المشاركة في مؤتمر الحوالة الثاني الذي عقد في العام 2003 واقتنعت به كونه بسيطاً وعملياً وغير معقد إلا أنها لم تتفق على معيار موحد مطالبة بمدة أطول للتفكير· وقال 'تمكنا من تغير قناعات الدول الغربية حول نظام الحوالة في الدولة وكشفنا لهم أن الحوالة ونظم التحويل غير الرسمية موجودة لديهم ولدى الكثير من دول العالم بعد أن كنا مهددين بأن يتم تصنيفنا ضمن قائمة الدول غير المتعاونة'·
وتتفق معظم الدول المشاركة على أن تكون الحلول الرقابية لنظام الحوالة متناسبة مع طبيعة المخاطر والقدرة على التعامل مع النتائج غير المقصودة نتيجة التطبيق، إضافة إلى حث الدول على إجراء اتصالات وحملات توعية لرفع درجة الوعي حول أنظمة التحويل غير الرسمية· يشار إلى أن الإمارات تم تصنيفها ضمن قائمة الدول المتعاونة في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب منذ عام ·2002

اقرأ أيضا

الذهب يستقر وسط ترقب محادثات التجارة و«بريكست»