الاتحاد

الاقتصادي

5 ملايين زائر ينفقون 15 مليار درهم في مهرجان دبي للتسوق 2014

ألعاب نارية في شارع السيف أمس احتفالاً بانطلاق المهرجان (تصوير أفضل شام)

ألعاب نارية في شارع السيف أمس احتفالاً بانطلاق المهرجان (تصوير أفضل شام)

انطلقت أمس فعاليات الدورة التاسعة عشرة من مهرجان دبي للتسوق 2014، وسط توقعات بأن يحقق الحدث أرقاماً قياسية لجهة استقطاب خمسة ملايين زائر بنمو 10%، فضلاً عن مبيعات بقيمة 15 مليار درهم.
وتأتي هذا التوقعات في ظل نمو حركة السياحة المحلية والخارجية المتوقعة خلال الموسم الشتوي، والذي يتقاطع مع فعاليات المهرجان، فيما سيمثل زوار الحدث من خارج الدولة ما بين 25% إلى 30%، تستقطبهم العروض والفعاليات والجوائز.
وبحسب بيانات رصدتها «الاتحاد» حول المهرجان الذي يستمر 32 يوماً، فإنه يتيح الفوز بنحو 160 سيارة من مختلف الطرازات، بينها سحوبات على 62 سيارة إنفينيتي «كيو إكس 60» و«جي 25».
كما تشمل السحوبات 32 سيارة نيسان من طرازات مختلفة في سحب يومي بين المتسوقين في متاجر زووم بمحطات «إينوك» و«إيبكو» بما قيمته 20 درهم، إلى جانب 30 سيارة «ميتسوبيشي ميراج» تقدمها شركة الحبتور للسيارات، فضلاً عن سحوبات على سيارات يقدمها 70 مركز تسوق مشارك في الحدث، إلى جانب جوائز محال تجارة التجزئة.
ويطرح الحدث سحوبات للفوز بـ32 كيلو جراماً من الذهب و32 خاتم سولتير تقدمها مجموعة دبي للذهب والمجوهرات للمتسوقين بما قيمته 500 درهم من الذهب والألماس والمجوهرات.
ومن المتوقع أن توزع المجموعة على المحال المشاركة مليون بطاقة سحب، وسط توقعات بتسجيل مبيعات مجوهرات بأكثر من نصف مليار درهم خلال المهرجان.
وتشمل حملات المهرجان في 2014، حملة «تسوق واربح»، التي تمكن المتسوقين الذي يشترون بما قيمته 200 درهم فأكثر من مراكز التسوق المشاركة في الحملة الحصول على كوبونات تخولهم دخول السحب للفوز بالجائزة الكبرى وهي عبارة عن نصف مليون درهم في نهاية المهرجان، وحملة «تذوق واربح»، وهي تخول كل من يتناول وجبة طعامه في أحد المطاعم المشاركة بما قيمته 100 درهم ومضاعفاتها من دخول السحب على الجائزة الكبرى وهي 350 ألف درهم.
ويشارك في مهرجان دبي للتسوق 2014 نحو 6 آلاف محل، و70 مركز تسوق تقدم تخفيضات حقيقية على مختلف أنواع البضائع والخدمات، والتي تصل إلى حوالي 75%، لتعزيز مبيعاتها خلال أيام الحدث.
وتستحوذ النفقات على قطاعات التسوق أكثر من 60% من قيمة الإنفاق الإجمالي لزوار المهرجان، وهو ما يعكس الأهمية النسبية لقطاع التسوق في المهرجان، الأمر الذي دفع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة إلى التركيز هذا العام بشكل أكبر على قطاع التجزئة، لتعزيز حركة التجارة من خلال مفاهيم جديدة للتسوق، وزيادة فرص الربح، لاسيما في ظل توقعات ببلوغ مشتريات التجزئة 33 مليار درهم بحلول عام 2017، بنمو سنوي 5,7%.
ووفقاً لتحليل أعدته «الاتحاد» حول الإنفاق خلال المهرجان، يأتي الإنفاق على الإقامة في الفنادق والشقق المفروشة وقطاع الضيافة عامة بعد التسوق، بحصة 20%، ما يعكس الدور الفاعل للمهرجان، في تعزيز العائدات الفندقية، ونمو حركة السياحة بمعدل لا يقل عن 25% مقارنة بالفترات السابقة والتالية للمهرجان.
وتشير البيانات إلى أن الناقلات الجوية الإماراتية أسهمت في نقل ما بين 45% إلى 55% من القادمين إلى الدولة بغرض المشاركة بالمهرجان، واستحوذت طيران الإمارات وفلاي دبي على 35% إلى 40%، كما استفادت الناقلات الوطنية الأخرى من نمو السفر إلى الإمارات مدفوعاً بفعاليات المهرجان، بما في ذلك الاتحاد للطيران والعربية للطيران.
وبدأت فعاليات المهرجان في دورة 2014 من خلال 150 فعالية متميزة، إلى جانب الحملات الترويجية تحت شعار الحملة الترويجية للحدث «التسوق بكل روائعه».
ويشهد مهرجان دبي للتسوق 2014 فعاليات بالمناطق التراثية والحديثة تستهدف شرائح الزوار من العائلات ومن جميع الجنسيات، وتغطي مناطق بوليفارد الشيخ محمد بن راشد، وشارع السيف، وشارع الرقة، والممشى في جميرا بيتش ريزيدنس، قرية التراث وقرية الغوص، والقرية العالمية ومراكز تسوق، وحديقة زعبيل.
واعتبرت ليلى محمد سهيل المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة دورة 2014 خطوة مهمة للاستعداد باحتفال دبي بمناسبة مرور 20 عاماً على تدشين المهرجان عام 2015.
ولفتت إلى أن أهمية المهرجان تكمن في كونه أولى الفعاليات التي تأتي في أعقاب فوز الإمارات باستضافة معرض إكسبو 2020 في دبي، الأمر الذي يمثل تحدياً كبيراً أمام المؤسسة، وقدرات دبي على استضافة وتنظيم أحداث عالمية المستوى.

إصدار الدليل الرسمي لمهرجان دبي للتسوق

دبي (الاتحاد) - أطلقت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة أمس الدليل الرسمي لمهرجان دبي للتسوق 2014، لتوفير معلومات عن مختلف الفعاليات التي تتضمنها الدورة التاسعة عشرة.
ويتضمن الدليل الذي صدر بلغات متعددة تشمل العربية والإنجليزية والروسية والصينية إرشادات تساعد الزوار على تنقلهم في دبي من لحظة وصولهم المطار إلى حين مغادرتهم، إذ تم توزيعه في العديد من الفنادق، ومراكز التسوق، ومطار دبي الدولي، والوجهات الرئيسية للمهرجان بما فيها شارع الرقة وبوليفارد الشيخ محمد بن راشد، والممشى، جميرا بيتش ريزيدنس، وشارع السيف وغيرها من المناطق ليكون في متناول الجميع.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»