الاتحاد

الرياضي

6 مكاسب لـ «فخر أبوظبي» من ودية ايندهوفن

 خلفان مبارك تألق في المباراة (من المصدر)

خلفان مبارك تألق في المباراة (من المصدر)

 

 

رغم أنه تعادل بهدفين مع ايندهوفن الهولندي في المباراة الودية التي جمعت بينهما أمس الأول في المعسكر الهولندي، إلا أن الجزيرة حقق 6 مكاسب كاملة من هذه التجربة الثرية أمام الفريق العريق.. المكسب الأول الذي حققه «فخر أبوظبي» كما يقول حسين سهيل مدير الفريق هو الإنسجام الكبير الذي ظهر بين اللاعبين الجدد والقدامي، وكذلك بين اللاعبين الواعدين الصاعدين من قطاع الناشئين وبين زملائهم الكبار من أصحاب الخبرة.
أما المكسب الثاني الذي يرصده سهيل في مذكرته التي يحملها معه دائما ويسجل فيه ملاحظاته، هو دخول عدد من اللاعبين صغار السن على خط الإبداع والتميز وإكتسابهم ثقة المدرب الهولندي كايز سلاوترن، وهم سالم العيدي كظهير أيمن، وعبدالله رمضان كلاعب وسط، والذي لعب في الشوط الثاني ظهيرا أيسر، بالإضافة إلى الظهور المميز للحارس القادم من بني ياس عادل أبوبكر وبدر الشبيبي، ومحمد العبدولي وأحمد محمود، وفيما يخص المكسب الثالث فهو استيعاب الفريق لطريقة وأسلوب لعب المدرب الجديد، وقدرته على المبادرة بالتهديف أمام الفرق الأخرى، مهما كانت قوتها أو تعتمد على رتم السرعة غير المعتاد بالنسبة لأندية الخليج.
والمكسب الرابع يحمل عنوان «خلفان مبارك»، هو ذلك اللاعب المهاري المميز الذي يتصاعد مستواه في صناعة وتسجيل الأهداف من مباراة لأخرى، حتى أصبح واحداً من أهم لاعبي الفريق، حيث إنه صنع هدف فريقه الوحيد في مرمى «إف سي رودا» في التجربة الودية السابقة بتمريرة حاسمة ورائعة لايرنست أسانتي لم يجد أي صعوبة في تسجيلها، لكنه سجل بنفسه هذه المرة وهز شباك الفريق صاحب الأرض والجمهور في الدقيقة 28 من اللقاء، وكان زميله البرازيلي ليوناردو رودريجيز قد سجل الهدف الأول لفخر أبوظبي في الدقيقة 11 من اللقاء من ضربة جزاء.
ويواصل سهيل حديثه عن المكاسب قائلاً: نجح الجزيرة في هذا اللقاء أن يجرب اكثر من تصور يمكن الاعتماد عليه في مباراة النصر السعودي، أول مواجهة رسمية لفخر أبوظبي في الموسم الجديد، المقرر لها 13 أغسطس الجاري على استاد محمد بن زايد في مستهل المشوار ببطولة كأس العرب للأندية الأبطال، أما المكسب السادس والأخير فهو الدرس الذي سيبقى ماثلاً أمام اللاعبين هو ضرورة التماسك في الدقائق الأخيرة للحفاظ على النتيجة، خصوصا أن الفريق ظل متقدماً حتى الدقيقة 85 من اللقاء، والتي أدرك فيها الفريق الهولندي التعادل.
المباراة انتهت بهدفين لكلا من الطرفين، بدأ بالتسجيل ليوناردو رودريجيز ق 11 وخلفان مبارك 28، وسجل لأيندهوفن الهولندي ايلتون كابانجو في الدقيقة 52، ثم فان دين بومن من ركلة جزاء في الدقيقة 85.

اقرأ أيضا