الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
افتتاح أول مركز أعمال صديق للبيئة في أبوظبي
14 يونيو 2011 21:11

افتتح محمد بن ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أمس «مركز الأعمال الملكي» في برج الوحدة التجاري في العاصمة أبوظبي. وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم تحت رعاية الشيخ محمد بن حمدان بن زايد آل نهيان، كل من خليفة بن ناصر السويدي، وعوض محمد طريف الكتبي رئيس مجلس إدارة مركز الأعمال الملكي، وعدد من رجال الأعمال والشخصيات البارزة في أبوظبي. ويعد المركز الأول من نوعه على مستوى العالم، إذ تم تصميمه وتأسيسه وفق معايير المباني الخضراء، ما يعطي إمارة أبوظبي السبق في إنشاء مراكز الأعمال الصديقة للبيئة عالمياً. وقال عوض محمد طريف الكتبي “تعتبر العاصمة أبوظبي مركزاً للسياسة والصناعة والثقافة والتجارة في الدولة، ونظراً لامتلاكها 9% من احتياطيات النفط العالمي و5% من احتياطات الغاز العالمي”. وأضاف أن أبوظبي شهدت نمواً في السنوات الأخيرة نظراً لتطوّر الاقتصاد والصناعة وتقدمهما في المدينة بطريقة منهجية. وأشار إلى أن أبوظبي تعد حالياً من أعلى مدن العالم من حيث ارتفاع مستوى دخل الفرد، الأمر الذي دفعنا إلى إنشاء مركز أعمال عالمي لجمع ودمج الشركات والأفراد المشاركين في الأعمال في بيئة عمل متميزة. وأضاف الكتبي “يعد مركز الأعمال الملكي مكاناً مثالياً للشركات الأجنبية في أبوظبي، إذ تم تصميمه للتناول المستدام لأكثر المشاكل العالمية الملحّة في وقتنا هذا، وقد تم اختيار حلول الأعمال بعناية شديدة للإيفاء باحتياجات الشركات الأعضاء من خلال توفير الخيارات المثلى المتاحة لمساعدة الشركات والأفراد على إدارة جميع أوجه أعمالهم بطريقة سلسة واحترافية”. من جهتها، قالت يسرى تيسير السراج، المدير التنفيذي للمركز: “يمتد اعتناؤنا بأدق التفاصيل ورغبتنا في توفير بيئة عمل صديقة للبيئة ليشمل جميع مرافقنا، فنحن نولي اهتماماً كبيراً بالبيئة من خلال استخدام إضاءة موفرة للطاقة وكاشفات حركة وأدوات كتابة معاد تدويرها”. وأضافت: “يمكن لعملاء المركز التركيز على تقديم أفضل الخدمات والاسترخاء عند الاستعانة بأماكن العمل المضيافة والفارهة والمصممة بصورة تساعد على تحقيق أفضل إنتاجية في العمل، كما ندمج التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الاتصالات بصورة سلسة لمساعدة عملائنا في إدارة أعمالهم بكفاءة وسهولة”. وتشتمل بنية المركز التحتية لتكنولوجيا المعلومات على توصيلات شبكية حديثة مركّبة ومعدّة لضمان الجودة والسرعة في الأعمال، وتتم صيانتها بشكل متواصل. إلى ذلك، يوفر المركز الدعم الفني والمساعدة والاتصال فائق السرعة بالإنترنت، بالإضافة إلى التوصيلات اللاسلكية بالإنترنت. يذكر أن جميع مرافق الدعم مثل خدمات الطعام والمشروبات وردهة الأعمال والمقاهي والوصول إلى البطاقات الذكية والخدمة والتنظيف ومواقف السيارات المريحة تحت الأرض تأتي كجزء من الباقة التي يحصل عليها عملاء مركز الأعمال الملكي.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©