الاتحاد

ألوان

المريخ على مسافة 57 مليون كيلومتر من الأرض

الكوكب الأحمر والأرض لم يتقاربا منذ عام 2003 ولن يعودا مرة أخرى حتى عام 2035(أ ف ب)

الكوكب الأحمر والأرض لم يتقاربا منذ عام 2003 ولن يعودا مرة أخرى حتى عام 2035(أ ف ب)

 

 

 

 

أكد إبراهيم الجروان، نائب المدير العام بمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، أن المركز يتابع الفترة الحالية ظاهرة اقتراب المريخ للنقطة الأقرب له من الأرض، حيث يظهر بمقدار مميز من الإضاءة ويرى بالعين المجردة. وقال إن الأجواء المغبرة الحالية التي تمر بها الدولة، حالت دون رؤية الظاهرة بوضوح إلا أنه وخلال الأيام المقبلة، ولنحو أسبوع تقريباً، يستطيع الهواة والمهتمين رؤية المريخ في المكان الأقرب للأرض وبوضوح من المساء وحتى بعد الفجر، كونه في حالة تقابل مع الشمس، يظهر باختفائها ويختفي بظهورها.
وعالمياً.. وجه علماء الفلك في العالم باسره تلسكوباتهم باتجاه السماء أمس الأول عندما كان المريخ على مسافة 57,6 مليون كيلومتر عن الأرض، ليصبح على أقرب مسافة له من كوكبنا منذ 15 عاماً، حيث ظهر بشكل مشرق.
وقالت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا»: الكوكب الأحمر والأرض هما على أقرب مسافة من بعضهما بعضاً منذ عام 2003 ولن يحصل ذلك مجددا قبل 2035، وشكل مرصد جريفيث في لوس أنجلوس نقطة مراقبة مميزة للمريخ حيث أمكن رؤيته بالعين المجردة على شكل دائرة برتقالية مضيئة في المساء على ما أظهر بث مباشر أقيم احتفاء بهذا الحدث الفلكي.. وقال مدير المرصد ايد كروب «المريخ يجتاحنا هذا المساء».
وأوضحت «ناسا»، أن الأرض كانت على أقرب مسافة لها من مدار المريخ الاهليجي الثلاثاء عند الساعة 11,00 بتوقيت جرينتش، ويهتم علماء الفلك بحركة الكوكب الأحمر لتحديد أفضل الفترات لإرسال المركبات الفضائية.. وعند اصطفاف الشمس والأرض والمريخ على خط مستقيم مع الأرض في النصف تحصل ظاهرة فلكية تعرف باسم «المقابلة» توفر الصورة الأوضح عن المريخ.
وبحسب «ناسا»: يكون الكوكب على أقرب مسافة من الأرض في سنة معينة، حيث تحصل هذه الظاهرة بين الأرض والمريخ كل سنتين تقريبا لذا فإن غالبية مهمات ناسا إلى الكوكب الأحمر تحصل بفارق سنتين على الأقل للاستفادة من المسافة الأقرب.

اقرأ أيضا

نمر يقتل زوجته المستقبلية في أول لقاء بينهما بحديقة الحيوان في لندن