الاتحاد

منوعات

وفاة عميد سن البشرية عن 116 عاما

ذكرت وسائل الإعلام اليابانية الأربعاء أن عميد سن البشرية الياباني جيوريمون كيمورا الذي احتفل في منتصف ابريل الماضي ببلوغه سن السادسة عشرة بعد المئة، توفي بسبب تقدمه بالسن.

وكانت بلدية كيوتانغو (غرب اليابان)، حيث يقيم، كرمت كيمورا بمناسبة عيد ميلاده كما أدرج في موسوعة غينينس للأرقام القياسية وتلقى تهنئة من رئيس الوزراء الياباني شينزو آبيه.

وكان كيمورا عميد سن البشرية في صفوف النساء والرجال في العالم.

وقد ولد كيمورا في 19 ابريل 1897 وعمل لمدة أربعين سنة تقريبا في هيئة البريد اليابانية. وبعد تقاعده، كرس وقته للزراعة حتى سن التسعين.

وكان لكيمورا سبعة أولاد و14 حفيدا أنجبوا بدورهم 25 ولدا و14 حفيدا.

وكان من غير المدخنين ويأكل حتى 80 % من شبعته لا أكثر، على ما أوضح مسؤول في بلدية المدينة التي كان يقيم فيها ويبلغ عدد سكانها 60 ألف نسمة.

وكان كيمورا يمضي القسم الأكبر من وقته في السرير لكنه كان لا يزال يحتاج إلى ثلاث وجبات يوميا.

وكان شعاره "الأكل الخفيف والعمر المديد"، على ما أوضح المسؤول نفسه.

ويقيم نحو مئة معمر في كيوتانغو وقد أطلقت البلدية دراسة حول عاداتهم الغذائية لفهم أسباب عمرهم المديد.

اقرأ أيضا

ملصق «زي الشمس».. يضع أبطاله في أزمة