الاتحاد

منوعات

بتر ساقي شاب بعد زرعهما

تم بتر ساقي رجل في اسبانيا بعد زرعهما "بسبب مضاعفات مرض غير مرتبط بعملية الزرع"، على ما اعلن المستشفى الذي اجرى فيه المريض في يوليو 2011 العملية التي اعتبرت انذاك سابقة عالمية.

واجرى الجراح الاسباني المتخصص بيدرو كافاداس وفريق من مستشفى "لا في" الحكومي عملية الزرع هذه لشاب بلا ساقين يتنقل بواسطة الكرسي المدولب.

وشرح الجراح انذاك ان الشاب العشريني سيخضع لعلاج مهم للحؤول دون نبذ جسمه الساقين المزروعتين، وانه ينبغي توخي الحذر وانتظار النتائج بما انها العملية الاولى من نوعها في العالم.

وشرح المستشفى ان المريض اضطر بعد سنة ونصف السنة تقريبا الى وقف هذا العلاج الذي اصبح بحاجة اليه منذ عملية الزرع، لانه قد يعيق علاج المرض الذي يعاني منه.

واوضح "في هذه الحالة، ينبغي سحب العضو المزروع إذا لم يكن عضوا حيويا كي يتمكن المريض من تلقي علاج للمرض الذي يعتبر اكثر خطورة وإلحاحا"، مشيرا الى ان المريض لا يسمح له بالكشف عن معلومات اضافية عن حالته.

وقد اجرى الجراح الاسباني بيدرو كافاداس سنة 2008 عملية زرع اليدين الاولى في بلاده والثانية في العالم، وسنة 2009 عملية زرع الوجه الاولى في اسبانيا.

يذكر ان المريض الذي لم يتم الكشف عن هويته فقد ساقيه من جراء حادث سير فبترت ساقاه من فوق الركبتين.

اقرأ أيضا

تطوير علاج جيني واعد ضد الخلل المناعي الخِلْقِيّ