الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«سامي أكسيد الكربون» يحتل قمة إيرادات دور العرض
«سامي أكسيد الكربون» يحتل قمة إيرادات دور العرض
14 يونيو 2011 19:46
يبدو أن محاولات إنعاش دور العرض السينمائي في مصر مازالت مستمرة ورغم أن الموسم الصيفي بدأ قبل أسابيع لكن حتى الآن لم تظهر بوادر إيجابية تشير إلى عودة الجمهور لمتابعة الأفلام الجديدة، وقبل أيام انضم للسباق أحدث أفلام هاني رمزي “سامي أكسيد الكربون” الذي احتل قمة الإيرادات في أسبوع عرضه الأول ويعد أول الأفلام الكوميدية في الموسم الذي تغيرت ملامحه بعد أن راهن المنتجون على أن ثورة 25 يناير غيرت مزاج الجمهور وجعلتهم اكثر تقبلا للأفلام الجادة وهو ما لم تثبت صحته بعد عرض فيلمي “الفاجومي” و”صرخة نملة” وينتظر ان يتبعهما الفيلم الكوميدي “الفيل في المنديل” حيث مازالت دور العرض تعاني الكساد. وفي ظل تلك الأجواء أكد هاني رمزي انه لا يخشى توقيت عرض الفيلم موضحا انه يعتبر “سامي أكسيد الكربون” هدية متواضعة للجمهور بعد الفترة الساخنة التي عاشها وهو ما أكدته الإيرادات. ووصف الفيلم بأنه عائلي ويبعث على البهجة وقال: كنت أحلم بتقديم فيلم على طريقة أفلام ديزني لاند فيه قصة محبوكة ومعالجة درامية جيدة وإنتاج لائق يحقق المتعة للكبار والصغار. وأشار الى انه يجسد شخصية “سامي” الطيار الذي لا يشغله سوى نفسه ولا يهتم إلا برغباته وتدخل طفلة حياته لتقلبها رأسا على عقب وخاصة عندما يعلم أنها ابنته وانه أصبح المسؤول الوحيد عنها وتدور الأحداث في إطار من المقالب والمفاجآت الكوميدية. وقالت درة إنها تتمنى ان يحـرك الفيلم المياه الراكدة وينجح في جذب الجمهور لمشاهدته خاصة انه ينتمي الى نوعية الكوميديا الاجتماعية وهي تجسد شخصية “جيهان” فـتاة ثورجية وناشـطة سياسية بعيدا عن الأدوار الرومانسـية التي ارتبطت بها. وأضافت انه لا يوجد علاقة بين دورها في “سامي أكسيد الكربون” والثورة وإن كانت الشخصية لفتاة مهمومة بمشاكل الناس ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية ولكن في سياق كوميدي وفيلم “سامي أكسيد الكربون” بطولة هاني رمزي ودرة وأدوارد واللبنانية تيتيانا وإخراج اكرم فريد. وتوقع المنتج والموزع السينمائي محمد حسن رمزي ان يكون قرار رفع حظر التجول المقرر منتصف الشهر الجاري بمثابة “قبلة الحياة” التي ستعيد الانتعاش لحفلات ما بعد منتصف الليل حيث تشجع الجمهور على العودة للسينما من جديد. وأشار الى ان فيلم “سامي أكسيد الكربون” بدأ يتصدر قائمة الإيرادات ويحقق عائداً معقولا في ظل الظروف الراهنة ويترقب رد فعل الجمهور على فيلم “المركب” الذي سيبدأ عرضه خلال أيام بطولة يسرا اللوزي ورغدة واحمد حاتم وإخراج عثمان ابولبن. وينتظر ان ينضم لسباق الصيف فيلم “الفيل في المنديل” بطولة طلعت زكريا وريم البارودي وإخراج أحمد البدري والذي تأجل عرضه عدة مرات ليكون ثاني أفلام الكوميديا في ذلك الموسم.ورغم حالة الكساد التي تسيطر على دور العرض هناك أفلام حجزت مكانها على الخريطة منها فيلم “رد فعل” للمخرج حسام الجوهري عن قصة وسيناريو وائل أبوالسعود وبطولة محمود عبدالمغني وعمرو يوسف وحورية فرغلي. وقال مخرجه حسام الجوهري انه يرفض ان يربط بين نجاح الفيلم وتوقيت العرض موضحا ان الفيلم الجيد يجذب الجمهور في أي وقت، مشيرا الى ان “رد فعل” ينتمي إلى نوعية أفلام الإثارة والاكشن ويستعرض الكثير من المشاكل الواقعية في المجتمع. اما فيلم “دقي يا مزيكا” فهو انتاج احمد السبكي وبطولة دينا وسعد الصغير وأحمد فهمي وباسم سمرة وادوارد عن قصة وسيناريو مصطفى السبكي وإخراج إسماعيل فاروق ويدور حول شارع محمد علي من خلال أسرة فنية تعيش في ذلك الشارع وهم مطرب وراقصة وممثلة وكل منهم يبحث عن فرصة للخروج من الشارع الى عالم الشهرة والنجومية ووصفه مخرجه إسماعيل فاروق بأنه فيلم استعراضي حيث يعيد السينما الاستعراضية بعد غياب من خلال عدد من التابلوهات والاستعراضات. ويبدو أن الفيلم محاولة من جانب المنتج لجذب الجمهور بكل الوسائل التجارية الممكنة على طريقة الفيلم السابق “ولاد البلد” الذي لعب بطولته دينا وسعد الصغير.
المصدر: القاهرة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©