الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
صيف الإمارات .. مرح ومفاجآت وسباحة مع الدلافين
صيف الإمارات .. مرح ومفاجآت وسباحة مع الدلافين
14 يونيو 2011 19:29

ما إن بدأت تباشير الإجازة الصيفية تلوح في الأجواء، حتى أخذت المنشآت السياحية تكثف نشاطاتها لإطلاق أفكار مميزة تشجع الزوار على اكتشاف منافذ ترفيهية تتلاءم بتنوعها مع اهتمامات أفراد الأسرة. واعتباراً من اليوم تنطلق عروض التخفيضات في المنتجعات والفنادق المشاركة في مهرجاني “صيف في أبوظبي” “ومفاجآت صيف دبي” اللذين يخصصان حيزاً كبيراً لسياحة العائلات. ومع أن فئة لا بأس بها من المواطنين والمقيمين تخطط من الآن لبرامج السفر، غير أن نسبة كبيرة تختار المكوث خلال أشهر الصيف داخل البلاد والاستمتاع بمرافق الضيافة فيها. وعلى غرار السياح الذين أعدوا حقائبهم للمجيء إلى ربوع الإمارات خلال الأسابيع القليلة المقبلة، يطمح السكان خلال أشهر الصيف إلى قضاء أوقات هادئة ويعدون أنفسهم بالكثير. قال فيصل الشيخ مدير الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة إن المهرجان يتميز بكثافة فعالياته وتنوعها باعتباره وجهة للترفيه والمعرفة والتعلّم، مشيراً إلى أن العروض التشجيعية التي تقدمها المرافق السياحية طوال فترة الصيف جاءت لتتكامل مع عروض المهرجان لتذاكر الدخول التشجيعية مثل عرض”اشترِ اثنين واحصل على واحد مجاناً”، الأمر الذي يعزز استقطاب أعداد كبيرة من العائلات. يذكر أن أكثر من 12 جهة سياحية رئيسية في إمارة أبوظبي تقدم عروضها التشجيعية خلال فترة المهرجان، ومن بينها جولات الحافلة السياحية “بيج باص” في المدينة، و”نادي كركال” للرماية، ومتنزه العين للحياة البرية، ومنتجع الفرسان الرياضي في أبوظبي، ومضمار السباق المثير في مدينة العين، والقوارب الصفراء السريعة، وجولات الطائرات العمودية، ومدينة ألعاب الهيلي، وحلبة مرسى ياس، و”نادي أبوظبي للجولف” و”نادي جولف شاطئ السعديات”. الإقامة لأيام في منتجع يطل على البحر أو فندق يتمتع بمواصفات استثنائية، هي من أكثر الأفكار الشائعة لإجازة الصيف، حيث يجد الآباء والأبناء ما يشغلون به أوقاتهم بالمرح والاسترخاء. وهناك يشعرون بنوع من التجديد، ولاسيما عند التوجه إلى إمارة تبعد عن مقر سكنهم، إذ أن أي بيئة مغايرة تعمل على كسر الروتين لديهم. لكن الإقامة الفندقية وحدها لا تكفي لمنح الزوار الاستجمام الذي يبحثون عنه، ولابد من توافر برامج مرافقة تجعلهم يخوضون تجارب مثيرة تستفز حماسهم. صفوف الطهي البداية مع المنشآت السياحية في إمارة أبوظبي والتي تستضيف مجموعة فعاليات خلال مهرجان “صيف في أبوظبي” الذي يبدأ أجندة برامجه نهاية الشهر الجاري. وتخصص كل منشأة عدداً من المواعيد يمكن الانتقاء بينها لاستكشاف المعنى الحقيقي للسياحة المدمغة بألوان الخدمات الراقية. وعدا عن النشاطات التي تشملها مدينة “عالم فيراري” الأكبر من نوعها في العالم، تتنافس فنادق الجزيرة على تقديم عروض ومقترحات جذابة للضيوف. ويستعد فندق “ياس”، المعلم المطل على مارينا اليخوت الأبرز في المنطقة، إلى طرح فكرة جديدة تلهم رواده. وهي تقديم فرصة لصقل مهاراتهم في المطبخ عن طريق إعطاء دروس في فن الطهي العربي الأصيل. ويلي الدروس عشاء في مطعم “أطايب” الذي يقدم المأكولات المغربية والتونسية واللبنانية والسورية، والتي تحمل نكهات فريدة تشتهر بها مناطق البحر الأبيض المتوسط والخليج العربي. ويستضيف كبير الطهاة الشيف وافاي الزاهام الزوار في مطبخ “نوتيلوس” بالفندق اعتباراً من 22 يونيو الجاري حتى نهاية شهر يوليو المقبل. ويقدم لهم دروساً ونصائح عن كيفية إعداد أطباقه التي سيقوم بطهي بعض منها ضمن مجموعات صغيرة. وتبدأ الدروس كل يوم أربعاء من الساعة الرابعة عصرا حتى الساعة السابعة مساءً، يحصل خلالها الضيوف على فرصة لمساعدة الشيف في عملية الطهي لضمان تعلمهم كيفية تحضير الأطباق بإتقان. وهذه الدروس مثالية لصقل مهارات الطهي، وكذلك لتنظيم قوائم الطعام الخاصة بحفلات العشاء. وهي تشجع الجميع على تحضير الوصفات التقليدية في منازلهم، كما أنها ترسم أجواء ممتعة وأوقات مميزة يمكن للضيوف أن يقضوها برفقة مجموعة من الأصدقاء. ومن ثم يلتقون في أمسية هادئة يستمتعون خلالها بتناول العشاء الذي قاموا بتحضيره. وتشمل كل مجموعة 10 أشخاص كحد أدنى و18 شخصاً كحد أقصى. كما يقدم الفندق بهذه المناسبة عروضاً مميزة تشمل علاجات “السبا” مع إمكانية الدخول إلى حوض السباحة. رحلات ترفيهية مثل كل سنة يعد “فندق ونادي ضباط القوات المسلحة” أفراد الأسرة بالكثير من أجواء المرح خلال إجازة الصيف. وهو يقدم للصغار من عمر 5 سنوات حتى 13 سنة فرصة الانضمام إلى المخيم الصيفي، وذلك من 19 يونيو الجاري حتى 21 يوليو المقبل حيث ينتظرهم الكثير من الألعاب الترفيهية التي تسهم في تنمية مهارات الأطفال تحت إشراف عدد من المتخصصين في مجال الرياضات البدنية. وتشمل النشاطات المقترحة، فنون الدفاع عن النفس، الرياضات المائية، الأشغال اليدوية والحرفية، الرحلات الترفيهية، كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، الجمباز، ألعاب الفيديو والسينما. وخلال الإقامة في الفندق الذي يضم 600 غرفة مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية، يمكن للجميع الاستفادة من المرافق الحيوية. والتي تشمل الاستجمام في مركز اللياقة البدنية أو في المسبح الأولمبي، والاختيار ما بين صالات “البولينج” والرماية. ويقدم الفندق خصومات على خدمات “السبا” وبرامج حوض السباحة المغطى، إضافة إلى تذاكر سينما مجانية وخدمة النقل بواسطة الباصات من وإلى مركز “أبوظبي مول”. ومن المزايا الأخرى، تخصيص برامج ترفيهية للأطفال كل يوم جمعة تشمل اللهو عند حوض السباحة و”بوفيه” المأكولات الشرقية والغربية. تراث أصيل عرض مشابه يقدمه مطعم “مزلاي” في فندق “قصر الإمارات”، والذي يخصص “بوفيه” المأكولات البحرية المحلية للعائلات كل يوم جمعة ابتداء من 17 يونيو الجاري، وذلك من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الساعة الخامسة عصرا. وهذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها المطعم الإماراتي التقليدي “البوفيه” العائلي، بهدف تقديم خدمات مغايرة للضيوف خلال فترة الصيف. ويعتبر “مزلاي” أول مطعم إماراتي فاخر من فئة 5 نجوم في الدولة يشرف عليه الشيف علي سالم البدواوي، وهو أول طاه إماراتي يدخل عالم الفندقة. ويقدم المطعم، المصمم وفقاً للطراز المعماري القديم الذي يمزج ما بين أجواء التراث الأصيل والحداثة الراقية، قائمة طعام خاصة بنكهات محلية مثل “الهريس” و”المجبوس” بكل أنواعه، ولحم الجمل المشوي ولحم النعام والأرانب ولحم الغزال والخراف المحلية والكمأ. ووجبات مثل شوربة “ولد الولد” من لحم صغار أسماك القرش و”الجشيد” و”المالح” و”العوال” و”النغر” و”الروبيان”، إلى جانب الأرز بالزعفران وخبز “الرقاق” وعشاء “الفريج” بالسمن والعسل. وتتضمن قائمة الحلويات “الفقع”، “الخنفروش”، “العصيدة”، “الساقوه”، “الخبيصة”، “التبيده”، “المحلي” و”البلاليط”. وكلها من واقع البيئة المحلية التي تعكس جانباً من الهوية التراثية لشعب الإمارات. بالانتقال إلى إمارة دبي التي تستعد لاستقبال مهرجان “مفاجآت صيف دبي”، يقدم منتجع “أتلانتس - النخلة” سلسلة عروض منعشة لفصل الصيف تمتد حتى نهاية شهر سبتمبر المقبل. تشمل الوصول المجاني غير المحدود إلى الحجرات المفقودة وحديقة “أكوافنتشر” المائية، ورسوم رمزية للسباحة مع الدلافين، إضافة إلى خدمة النقل المجاني على مدار اليوم إلى الكثير من مراكز التسوق. أفلام تحت الماء يقدم نادي “أتلانتس” للأطفال ما بين 3 سنوات و12 سنة، برنامج فعاليات يومي بإشراف متخصصين، يركز على المرح والمغامرة والاستكشاف من خلال اللعب ضمن مجموعات. و يفتح المجال أمام الأطفال للانطلاق بمخيلتهم واستكشاف برامج التعليم الترفيهي حيث يقومون بدور “القرصان”، أو صانع الرسوم المتحركة، أو حتى العالم المجنون. ويمكن للصغار تجربة مركز القيادة والتحكم مع أحدث ألعاب الفيديو، وتسلق الجدران، ومشاهدة الأفلام تحت الماء، وتصميم لوحات وتحف فنية. وذلك بشكل يومي من الساعة الثانية بعد الظهر حتى السادسة مساء.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©