الاتحاد

الاقتصادي

مصرفيون يؤكدون أهمية الاندماج بين البنوك لتشكيل كيانات منافسة

شدد مصرفيون واقتصاديون على أهمية قيام البنوك المحلية بعمليات اندماج خلال المرحلة المقبلة من أجل تعزيز الثقة بملاءتها المالية بعد تفاقم الأزمة المالية العالمية وارتفاع وتيرة أزمة السيولة·
وقالوا إن خيار الاندماج يبدو مطروحا في ظل كثرة أعداد البنوك، واللجوء إلى تقديم خدمات نوعية وتراجع أداء بنوك أخرى·
وقال الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني لـ ''رويترز'' أمس إن أبوظبي بحاجة لبنك أكبر للمنافسة بمزيد من الكفاءة، غير أنه استدرك بالقول ''إن عمليات الاندماج بين كبرى بنوك أبوظبي لا تحظى بالأولوية في الوقت الحالي بسبب الأوضاع الاقتصادية العالمية، رغم الحاجة للاندماج من أجل مواجهة المنافسة المتزايدة''·
واتفق الدكتور همام الشماع المستشار الاقتصادي في شركة الفجر للأوراق المالية مع سابقه في الحاجة الى الاندماج لتشكيل كيانات مصرفية منافسة،وقال '' إن الآثار التي تركتها الازمة المالية العالمية على البنوك والمصارف عامة وتزعزع الثقة في الكثير من البنوك العالمية ، يتطلب وجود بنوك ذات ملاءة مالية عالية تستمدها من حجم رأس المال''·
وكان معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ مصرف الإمارات المركزي قال في وقت سابق إن ''الاندماج ما بين البنوك يعتبر خيارا جيدا، ليس فقط للبنوك الضعيفة، وإنما أيضا للبنوك القوية''·
وأضاف إنه ''يشجع خيار اندماج البنوك''، مشيرا إلى أن ''الاندماج يؤدي إلى خفض النفقات''·
غير أن المصرف المركزي أكد أنه لم يتلق أي طلبات للاندماج فيما بين البنوك في المرحلة السابقة'' رغم ما يتردد عن ذلك''·
وقال الرئيس التنفيذي لبنك ابوظبي الوطني ''لم تسر الأمور في هذا الاتجاه(الاندماج بين بنوك ابوظبي) في هذه الأسواق تصبح أهمية الاندماج أقل إلحاحا، ينبغي أن يحدث ذلك عندما يصبح المناخ الاقتصادي جيدا·'' واضاف ''إحساسي هو أن الأمر ليس على جدول الأعمال الآن·''
غير أن الشماع رأى أن الخطوة التي اتخذتها حكومة أبوظبي بضخ 16 مليار درهم في رساميل البنوك الوطنية تصب في هذا الاتجاه، وقال'' البنوك قد تحتاج الى الاندماج لزيادة الملاءة المالية بهدف استقطاب السيولة المحلية والاقليمية والدولية ايضا ، لاسيما بعد أن ضمنت الحكومة الاتحادية الودائع بشكل كامل''·
غير أن سامر محمد مدير العمليات في شركة جلوبال جيت قال إن ضخ السيولة من قبل حكومة أبوظبي حسن من الملاءة المالية لهذه البنوك وبالتالي لن تكون مضطرة الي الاندماج·
ويبلغ عدد البنوك الوطنية العاملة في الدولة 24 بنكا، تملك 589 فرعا منتشرة في أرجاء الدولة، فيما يبلغ عدد البنوك الأجنبية العاملة في الدولة 28 بنكا لديها 83 فرعا، بحسب إحصائيات المصرف المركزي ·
وسجلت الارباح الصافية لبنوك أبوظبي الخمسة نموا بنسبة 13,4% لترتفع الى 9,67 مليار درهم العام 2008 مقارنة مع 8,5 مليار درهم خلال العام 2007 ·
وارتفعت موجوداتها خلال العام الماضي الى 536 مليار درهم مقارنة مع 418 مليار درهم تقريبا عام 2007 بنمو تجاوزت نسبته 28% ، ونمت حقوق المساهمين بنسبة 34% لترتفع الى نحو 60 مليار درهم مقارنة مع 44 مليار درهم تقريبا في نهاية 2007 ·
والبنوك الخمسة وكلها مدرجة في سوق ابوظبي للاوراق المالية هي بنك أبوظبي الوطني وأبوظبي التجاري والخليج الاول وأبوظبي الاسلامي والاتحاد الوطني، اضافة الى بنك الهلال.

اقرأ أيضا

"فولكسفاجن" تتكبد ملياري دولار كرسوم قضائية بسبب فضيحة العوادم