الاقتصادي

الاتحاد

«إحصاء أبوظبي» يستعرض ?نتائج ?مؤشري ?النضج ?الرقمي ?والإحصائي ومستجدات ?العمل

جانب من الاجتماع  (من المصدر)

جانب من الاجتماع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش الاجتماع الدوري الثالث لمجلس إدارة «مركز الإحصاء - أبوظبي»، برئاسة راشد ?لاحج ?المنصوري، عدداً ?من ?المواضيع ، ?واستعرض ?نتائج ?مؤشري ?النضج ?الرقمي ?والإحصائي، ومستجدات ?العمل ?باتفاقيات ?الشراكة ?ومستوي ?الخدمة، ?بجانب ?نتائج ?الموازنة ?المعتمدة ?لعام ?2017 ?والموازنة ?المقترحة ?لعام ?2018، ?ونتائج ?الأداء ?الاستراتيجي ?لعام ?2016، ?وأهم ?القرارات ?الإدارية ?اللازمة ?لدعم ?الخطط ?المستقبلية ?لعمل ?المركز ?خلال ?المرحلة ?القادمة.
وأوضح راشد بن لاحج المنصوري، رئيس المجلس، أن المرحلة المقبلة لعمل المركز ستركز على تطوير العمل الإحصائي على مستوى الإمارة بالتعاون مع الجهات الحكومية بشكل أكبر، وتعزيز التنسيق والتناغم والانسجام لإنتاج إحصاءات ملائمة وموثوقة إلى كل الفئات الرئيسة المستهدفة من واضعي سياسات ومتخذي القرار وقطاع خاص ومجتمع الأعمال والجمهور، وذلك وفق أفضل المعايير العلمية والممارسات العالمية في مجال العمل الإحصائي، وبما يتوافق مع التوجهات الاستراتيجية لحكومة أبوظبي خاصة والدولة عامة، حيث وقع المركز حتى هذا العام 33 اتفاقية شراكة مع الجهات الحكومية بعد تصنيفهم كمنتجين بناء على نوع البيانات وأهميتها.
وأشار إلى أن «مركز الإحصاء - أبوظبي» يسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهدافه الاستراتيجية الموضوعة، حيث تشير مؤشرات الأداء الرئيسة لعام 2016 تحقيق نتائج أعلى من السقف المستهدف، وأوضحت مدى تقدم المركز في توفير معلومات وبيانات إحصائية دقيقة تدعم صنع القرار، مؤكداً أن المركز كان حريصاً على الاستفادة المثلى من‏? ?الموازنة ?المعتمدة ?في ?دعم ?تنفيذ ?الخطط ?التشغيلية ?المعتمدة ?وهذا ?ما ?بينه ?تقرير ?الموازنة ?لعام ?2017 ?من ?حيث ?المخصصات ?المعتمدة ?والمصروفات ?الفعلية ?والرصيد ?المتبقي.
وأشاد بنتائج الاجتماع، مؤكداً حرص مجلس الإدارة على تحقيق رؤية ورسالة وأهداف المركز ضمن خطته الاستراتيجية 2016 - 2020، في المجالات كافة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والبنية التحتية، وذلك من خلال توفير قواعد بيانات حديثة بمعايير عالمية، لخدمة صناع القرار وقطاع الأعمال والباحثين وشرائح المجتمع كافة.
واستعرض أعضاء مجلس الإدارة خلال الاجتماع مقترح الموازنة لعام 2018، إضافة لنتائج مؤشري النضح الرقمي والإحصائي على المستويين الداخلي والخارجي، حيث أوضحت النتائج أن تطبيق معايير مؤشر النضج الإحصائي من بعض الجهات الحكومية، أتاح الوقوف على نقاط الضعف والقوة في واقع العمل الإحصائي بالإمارة ومجالات التحسين والتطوير للإجراءات اللازمة كافة؛ بهدف رفع جودة المنتج الإحصائي وتلبية احتياجات مستخدميه بفاعلية وكفاءة وتمكين الحكومة من اتخاذ القرارات السليمة المبنية على الحقائق والإحصائيات الدقيقة لرسم السياسات والبرامج التنموية في الإمارة.
في ختام الاجتماع أكد الأعضاء أن المركز يدرك ضخامة المسؤولية الملقاة على عاتقه خلال المرحلة المقبلة، وعازم على أن ينهض بمسؤولياته على الوجه الأكمل، وأن يمثل المصدر العلمي الموثوق الذي يعتمد عليه متخذ القرار في كل ما يضع من خطط وسياسات، ويتخذ من قرارات وإجراءات.

اقرأ أيضا

كازاخستان تدعو لمشاركة أوسع في خفض إنتاج النفط