الاقتصادي

الاتحاد

الشركات الإماراتية تتصدر جوائز «ميد بروجكتس»

متحف الاتحاد أحد المشروعات التي فازت بها شركة الشعفار للمقاولات (الاتحاد)

متحف الاتحاد أحد المشروعات التي فازت بها شركة الشعفار للمقاولات (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

اختارت جوائز «ميد بروجكتس» أهم الشركات الإماراتية التي ساهمت بشكل بارز في نمو البنية التحتية في دول مجلس التعاون الخليجي. وتصدّرت دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة المرشحين الذين بلغوا المرحلة النهائية بـ 102 مرشح من أصل 140 مرشحاً نهائيّاً من أرجاء المنطقة كافة.

ويتمّ حالياً العمل على تنفيذ مشاريع ناشطة تبلغ قيمتها أكثر من تريليوني دولار في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، وفق بيانات «ميد بروجيكتس»، ومعظمها مشاريع تتصل بالبنية التحتية، ولها أهمية حاسمة من حيث التنويع الاقتصادي للمنطقة، فضلاً عن ازدهارها في المستقبل.

وشكّل النمو غير المسبوق لقطاع البنية التحتية في أنحاء دول «التعاون» الخليجي كافة على مدار العقود الستة الماضية، أحد أبرز الإنجازات التي شهدتها المنطقة في عصرنا الحديث.

بفضل توجيهات الرؤى الوطنية الطموحة التي وضعتها قيادة كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي، تحولت المنطقة إلى سوق عصرية وتقدمية نابضة بالحياة، حيث نمت المدن الرئيسة لتصبح محاور عالمية مهمة في مجال الأعمال والتجارة.

وللاحتفال بهذا الإنجاز المُذهل، قامت جوائز «ميد» باختيار وتقييم آلاف الشركات وأصحاب المصلحة لتقدير مساهمتهم في قصة النمو المدهشة في المنطقة. وقد قيّمت لجنة التحكيم كيف ساهمت كلّ شركة في هذا النجاح من خلال إنجازاتها في مجال الأعمال، وبرامج الاستدامة البيئية، وثقافة القوى العاملة، والممارسات المبتكرة، وخدمة العملاء في برنامج المشاريع الطموحة في المنطقة. وبموازاة ذلك، تم تقييم الإنجازات الفردية التي حقّقتها قيادات الشركات وأصحاب المصلحة من حيث تأثيرهم على توجيه وقيادة مختلف مخططات البنية التحتية من التطوير، وصولاً إلى التنفيذ ومروراً بالعمليات الناجحة.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد»: حملات رقابية مكثفة بمختلف أسواق الدولة